• ×

10:59 صباحًا , الثلاثاء 24 مايو 2022

رئيس هيئة الأمر بالمعروف يشن هجوماً على دعاة «الجهاد»

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف - وكالات : 
شن الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية، الشيخ عبداللطيف آل الشيخ هجوما حاداً على بعض الدعاة الذين اتهمهم بالغلو والتطرف واستغلال العاطفة الدينية لتحريض الشبان على الجهاد‫.‬
‎ مؤكداً على ضرورة توقف جمع التبرعات التي يتبناها بعضهم.

‎ وأوضح آل الشيخ في مؤتمر صحفي على هامش دورة لتعزيز الأمن الفكري في محافظة الجوف السعودية أن هؤلاء يغررون بالشبان باسم الجهاد ويسهمون في إرسالهم إلى مواطن الفتن والقتال، فيما هم وأبناؤهم ينعمون برغد العيش، مشددا على أنهم يتناسون أن الجهاد ينبغي أن تكون له راية ومرتبط بموافقة ولي الأمر.
‎ وقال آل الشيخ: هؤلاء المتطرفون يروّعون أهالي الشبان المغرر بهم، ويدفعون بالشباب إلى مواطن الفتن حتى يقتّلوا أو يسجنوا أو يذلوا، وهم يقضون إجازاتهم في أجمل المنتجعات السياحية العالمية ويركبون أفخم السيارات، ويدرس أبناؤهم في دول العالم المختلفة.

‎ وطالب آل الشيخ بضرورة إيقاف جمع التبرعات التي يتبناها بعضهم، موضحا أن التبرعات من دون الموافقة الرسمية في أحسن الأحوال تعد افتئاتا على ولي الأمر، وأنه إذا وُضع الأمر في محله فهو يهدف لإشعال الفتن وأكل الأموال بالباطل، وأن من يدفع لهم فهو مأزور لا مأجور، لأنه خالف ولاة الأمر.

‎وحذر آل الشيخ في الوقت نفسه الحزبيين الحركيين الذين ينادون بمبايعة خليفة للمسلمين ممن تحصّل حكومته ضرائب على دور البغاء، وقال إنهم مصابون بلوثة عقلية ويريدون بها تضليلنا، وإنهم انكشفوا حين اتضحت أهدافهم ونواياهم الخبيثة، مشيراً إلى أنهم نقضوا جميع شعاراتهم، وتعاونوا مع الأعداء حين حانت لهم الفرصة.
1
بواسطة : المدير
 0  0  921
التعليقات ( 0 )