• ×

05:41 صباحًا , الإثنين 13 يوليو 2020

مولى الدين سيسفارا مؤسس الإعلام السلفي في البلقان يستشهد في الشآم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عمَّان - عباس عواد وسى :  
في السادسة والعشرين من عمره ومن قرية غربافيتسا قضاء فيتيزا شهيدنا البطل مولى الدين سيسفارا بحسب أهل القرية وذويه . ليكون الشهيد الثامن من البوسنة والهرسك في سوريا . وتشير معلومات الأجهزة الأمنية للفيدرالية البوسنية أن ما يقارب من 120 بوشناقي يجاهدون في الشام .

الإعلام السلفي في البلقان أشار إلى أن مؤسسه مولى الدين سيسفارا قد ظفر بالشهادة في الشآم . وبالإضافة إلى الموقع المذكور فقد كان الشهيد يدير صفحة فيسبوكية هي حديث اليوم مع مجاهد آخر في الشآم . وفيها كتب أحد المجاهدين : أخي الحبيب مولى الدين ( مصعب بن عمير ) رحمه الله :
والله إنك كنت كالصحابي مصعب بن عمير , ألله منحك الجمال كمصعب , ألله جعلك سفيراً للإسلام كمصعب , غادرت مهاجراً في سبيل الله كمصعب عرقك ودمك كمصعب , أنت مهاجر والله كمصعب.

داعياً لطاعة الله وحب نبيه صلوات الله وسلامه عليه كمصعب , لا حياة لك بدون القرآن والسنة كمصعب ,رفعت راية التوحيد كما رفعها مصعب وأصحابه بإصرار في كل المعارك , هكذا اخترت طريق الشهادة في سبيل الله فهي أعلى الأماني وأنبلها , أسأل الله العلي القدير أن يتقبلك وأن يلحقنا بك ,مرة واحدة التقينا في هذه الدنيا أو مرتين.

وولدت فينا المحبة الأخوية ,من وجهك الذي تعلوا ابتسامتك عليه دائماً ,والآن , يا أخي , امتلكت البسمة الخالدة , أراك تضحك يا أخي العزيز مصعب , نحن نعلم منها أن نهايتك لذيذة , أللهم ارحمنا وإياه , وخذ أرواحنا مثله , واجمعنا في الجنة معه من جديد , "فإنا لله وإنا إليه راجعون"

بواسطة : المدير
 0  0  735
التعليقات ( 0 )