• ×

09:53 مساءً , الجمعة 10 يوليو 2020

السفير " القطان" ينفي ما أدلى به " مجدي سعد " لبرنامج الثامنة عن سحب جنسيته .. 2 فيديو

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - أسامة محمد : 
نفى السفير السعودي في مصر, أحمد قطان, ما ورد على لسان المدعو مجدي سعد , بحلقة برنامج "الثامنة" مع داود الشريان التي أذيعت يوم ( الإثنين) , والذي ادعى أنه مواطنا سعوديا بحسب قول السفير , وأن جنسيته سحبت منه الجنسية وتم ترحيله إلى مصر, موضحا أن مجدي دخل بتأشيرة حج عام 1978م, ثم تخلف في المملكة وقام بتزوير إثباتاته وأوراقه الرسمية, من ضمنها جواز السفر وحفيظة النفوس, وأكد السفير قطان أنه بعد إكتشاف ما قام به "مجدي" تم ترحيله إلى دولة مصر كونه مواطنا مصريا .

وقال السفير أحمد قطان في مداخلة هاتفية لبرنامج "الثامنة" : " وبعد التأكد من تزوير مجدي لأوراقه, تم سحب الجنسية السعودية منه في عام 1406 هـ, لكنه وبسبب رفعه لقضية في ديوان المظالم, لم يفعل القرار إلا في عام 1411 هـ, ورغم أنني مسؤولا عن الرعايا السعوديين فقط, إلا أنني استقبلته واستفسرت عن موضوعه حتى أتاني الرد الكامل بأني كل أوراقه كانت مزورة " .

وأضاف قائلا : " وأؤكد أنني ومنذ تعييني سفيرا للمملكة في مصر منذ ثلاث سنوات, لا زلت استقبل الرعايا السعوديين مرتين أسبوعيا يومي الأحد والأربعاء بعد صلاة الظهر, هناك وأحاول بشتى الطرق حل مشكالهم, والكل يعلم ما قامت به السفارة السعودية خلال الثورة المصرية, حيث كان رقمي متواجدا في كل مكان ومسجلا في هاتف كل مواطن سعودي, وما يدل على ذلك خطابات الشكر من قبل الطلاب والمرضى ورجال الأعمال السعوديين في مصر " .


فيديو ... نفي السفير قطان

جدير بالذكر أن مجدي سعد كان كشف عن معاناته المريرة في أعقاب سحب الجنسية منه عام 1405، عقب اتهامه بأنه يحمل الجنسية المصرية، ما تسبب بترحيله عن بلده وتركه عمله وحرمانه من أبنائه لأكثر من 30 عاما.

وأوضح مجدي سعد فيصل الحربي حسب قوله , خلال استضافته ببرنامج "الثامنة" مساء أمس (الاثنين) إنه ولد في جدة عام 1382هـ، ثم توفي أبوه وأمه حينما كان في سن السادسة، فقام على تربيته شيخ يدعى جمال تركي مع أبنائه في حارة اليمن، مضيفا: "لم أخرج من منزله حتى تزوجت، حيث كنت أعمل لديه كمعقب في الدوائر الحكومية، وفي عام 1405هـ تخرجت من معهد الجوازات بالرياض، وكنت الأول على دفعتي، عشت بعدها حياة عادية جداً، فتم تعييني برتبة رقيب فني في إدارة الحاسب الآلي بمدينة الرياض التي كانت حينها إدارة جديدة، وكنت أتردد على جدة لزيارة أبنائي أوقات الإجازات".

وأبان أن مشكلته بدأت عام 1405هـ بعد تخرجه من المعهد بعدة أشهر، حيث كان ذاهبا إلى العمل , فاستوقفه 3 ضباط في مواقف السيارات وأبلغوه بأنه موقوف عن العمل، منوها أنه حين استعلمهم عن السبب أخذوه وقالوا له اذهب الآن معنا ثم اسأل، واستمر بالتوقيف خمسة أيام , دون أن يعلم سبب ايقافه حسب قوله.

,اضاف أنه مثل أمام ضابط برتبة مقدم بلباسه الرسمي "العسكري" ، مشيرا أن الضابط سأله سؤالا استفزازيا عن اسمه, وشكك في اسمه, وأخبره أنه لسيس مجدي سعد فيصل سلمان الحربي، وأردف الضابط بحسب قول .. إنه مصري تخلف في السعودية خلال أدائه للعمرة عام 1398هـ، , وبأن مجدي قام بتزوير الجنسية السعودية".

وقال أنه رد عليه بأنه سعودي ويحمل جميع الوثائق والشهادات والمستندات التي تثبت سعوديته ، وأن اتهاماتهم له بلا أي دليل، وقابل بعدها مدير عام الجوازات في مكة الفريق أسعد عبدالكريم الفريح، الذي أخبره بأنه صدر قرار بسحب الجنسية السعودية منه ولكن مع منحي حق الإقامة بجواز سفر سعودي، ثم قام باستخراج إقامة لي بنفس اسمي المكتوب في الجنسية السعودية لكني رفضت استلامها".

وتساءل بقوله أن الغريب في الأمر أنه لو كان مصريا وباسم مجدي سعد حسين كما يدعون، فلماذا لم يتم استخراج الإقامة بنفس هذا الاسم، بدلا من إصدارها باسمه السعودي الحقيقي؟".

ولفت إلى أنه عقب ترحيله طُرد من قبل السفارة السعودية في مصر حين حاول زيارتها وتمت معاملته كـ"الشحاذ"، بعد محاولته الحديث مع السفير، كما أن السفارة تخلت عن دورها في مساعدته،وأقفلت الأبواب في وجهه بل وطرده من من أمام بوابة السفارة , وهو ما جعله يعيش على صدقات أهل الخير، مضيفا : "في المرة الأخيرة التي راجعت فيها السفارة قامت السكرتيرة بطردي، وأخبرتني أني لا أملك شيئا لديهم، كوني مواطنا غير سعودي، وحذرتني من الحضور مجدداً للسفارة".


واضاف : "الحكومة المصرية لم تجد أي وثيقة تثبت أنه مصري وأصدروا له ورقة بذلك، وسبب ظهوري في البرنامج هو محاولة إيصال صوتي لخادم الحرمين الذي لا يرضى بالظلم والهوان لأي مواطن، ولا يرضى أن يعامل أحد أبنائه كـ(كلب من كلاب الشوارع) أو أن يحرم من أبنائه لأكثر من 20 عاما"، مبينا أنه حاول الانتحار وقام بالقفز في النيل وكتبت الصحف عن الحادثة، ولكن لم يسأل عنه أحد.


بذات السياق تواصل مقدم برنامج الثامنة " داود الشريان " مع زوجته السابقة أم نايف , وأكدت بأنها تزوجت الحربي وهو مسجل في الأوراق وقت الزواج أنه سعودي وتطلقت منه وهو لا يزال على جنسيته السعودية، لافتتة أن الجهات المختصة طالبت منها عقب وضع زوجها السابق الذي استجد بتصحيح وضع أبنائها باعتبارهم أجانب , وبينت أنها ذهبت لسفارة مصر فقالوا ليسوا مصريين فيما تقول الداخلية السعودية إنهم مصريون , واختتمت أن ابنيها منحا الجنسية السعودية كون أمهما سعودية أما البنات فمنحوا اقامة خاصة بصفتهما أجنبيات .

جدير بالذكر أن نظام الأحوال المدنية الخاص بأبناء السعوديات المتزوجات بغير سعودي , يعطي الأبناء الذكور حق الجنسية مع استيفاء بقية الشروط , بينما البنت يمكن منحها اذا تزوجت بسعودي مع استكمال شروط الحصول على الجنسية .
1
شاهد الفيديو ....
بواسطة : المدير
 2  0  6936
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-26-2013 03:27 مساءً انتبه لنفسك :
    ياسيد قطان انتبه لنفسك واعرف ان الله حق وانه في حساب وعقاب وان الدنيا فانيه وان كل كلامك وادعاك ان مجدى مصري فكذب فكذب فراجع نفسك قبل الممات الدنيا دواره
  • #2
    03-10-2014 12:04 صباحًا ابوانور :
    ياسعادة السفير اين وثيقة الحج التي دخل بها لكي تثبت انه مزور