• ×

09:09 مساءً , الجمعة 10 يوليو 2020

تعليم الطائف يعلن أسماء الطالبات المرشحات للمرحلة الثالثة .من مسار " البحث العلمي " بالاولمبياد الوطني "إبداع "

بحوث علمية حفلت بابتكارات فريدة , منها اجهزة طبية , وادوية , وكهربائية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - الطائف - خديجة السيد :  
أقيم حفل إعلان نتائج الطالبات المرشحات للمرحلة الثالثة من الأولمبياد الوطني للإبداع مسار "البحث العلمي" على مستوى محافظة الطائف في مقر الابتدائية الثامنة والخمسون .بحضور مساعدة مدير عام التربية والتعليم لشؤون تعليم البنات الأستاذة عزة بنت علي العوفي وحضورالأستاذة نجلاء العجلان من مؤسسة موهبة ومديرة إدارة الإشراف التربوي الأستاذة/مها الزايدي ومديرة مكتب غرب الطائف الأستاذه/حياة القرشي ومديرة إدارة الموهوبات الدكتورة/نورة الجعيد ومنسوباتها ومديرة الابتدائية 58 ومنسوباتها ومشرفات الإعلام التربوي .

وفي بداية الحفل رحبت مديرة إدارة الموهوبات بمساعدة المدير العام والحضور وشكرت المحكمات ومشرفات الموهوبات على جهودهن كما شكرت مديرة الابتدائية 58 وجميع منسوباتها على حسن الاستضافة وجميل الاستقبال وأثنت على الطالبات مقدمات البحوث وماكان من جهد لهن في إنجازها , بعد ذلك تحدثت مساعدة إدارة الموهوبات الأستاذة حلوة العتيبي مشيرة إلى أن وصول الطالبات لهذا المستوى يعد في حد ذاته نجاحًا وموضحة أن هناك 185بحثًا ترشح منها 60 بحثًا في هذه التصفية ليخرج منها 15بحثًا للمنافسة على مستوى المناطق .

من جانبها أعربت الأستاذة عبير العرابي في كلمتها عن سرورها وامتنانها في هذا اليوم الذي ستحصد فيه الطالبات ثمرة جهودهن , تلا ذلك مشاركة لطالبتين ذكرن أن التجارب التي قمن بها علمتهن الكثير من المهارات في البحث العلمي , بعد ذلك جاءت كلمة مساعدة المدير العام والتي ذكرت فيها أن إدارة الموهوبات حملت على عاتقها منذ بداية المشاركة بأولمبياد إبداع " البحث العلمي " الاهتمام بالطالبات وكانت تركز بالدرجة الأولى على أن يخرج كل أولمبياد بنخبة من الطالبات المتميزات في هذا المجال .

وأضافت بأن ماقدم من نشاطات ومشاركات للطالبات فيها جهد كبير وملموس هو فخر للتربية والتعليم وأن هذه النخبة المتميزة تلقى اهتمام كل مسؤول في تعليم الطائف بدءاً من المدير العام مقدمة شكرها لإدارة الموهوبات مديرة ومنسوبات ولمسؤولات الموهوبات في المدارس ولمديرة المدرسة على استقبالها الحافل للأولمبياد وللمحكمات , تلا ذلك تكريم المشاركات في التحكيم ومنسوبات إدارة الموهوبات ومسؤولات الموهوبات المشاركات , وكذلك تكريم الطالبات المشاركات في هذه المرحلة ومن ثم جاء إعلان أسماء الطالبات المرشحات للمرحلة الثالثة على مستوى منطقة مكة المكرمة واللاتي استلمن شهاداتهن من يد مساعدة المدير العام .

وقبل إعلان النتائج أطلعت المساعد للشؤون التعليمية مع مرافقاتها قبل إعلان الأسماء على لوحات عرض الطالبات البالغ عددها 60 لوحة واستمعت إلى شرح واف منهن عن بحوثهن العلمية , وتفقدت أعمال لجنة المحكمات واستعرضت بنود التحكيم وثمنت جهودهن التي بدأت منذ الثامنة صباحًا بالقيام بجولة على لوحات العرض بدون حضور الطالبات لتليها الجولة الأولى للمحكمات بوجود الطالبات قبل الظهر والجولة الثانية بعد الظهر حيث حظيت كل لوحة عرض بتحكيم أربع من المحكمات ليأتي بعدها جلسة المداولات وإخراج النتائج .

وكان لـ (جازان نيوز) مع الطالبات المرشحات لقاء على هامش الاحتفال , أوضحن فيه نماذج من مبتكراتهن :

فأوضحت الطالبتان غدير سعد وأفنان أحمد الغامدي من الثانوية 22 مشروع "أبواب الطواريء " والطالبة عائشة الشريف من الثانوية 31 ب "مقياس الوزن الحراري حيث ذكرت الطالبة أن بداية الفكرة كانت لمعاناة تعانيها أحد أفراد أسرتها وقالت حين أراها تصعد الميزان وتكتئب حين تجد أن وزنها في تزايد سألت الطالبة نفسها هل للجاذبية علاقة بالوزن ..من هنا كانت البداية.

وقدمت الطالبة سامية الغامدي 16 بحثها تحت عنوان " رؤية جديدة لقلب بشري " حيث ذكرت الطالبة أن سبب كثرة انتشار مرض تصلب الشرايين بسبب تراكم الدهون قادها إلى إعداد علاج يحتوي على زيت الزيتون والزعتر ويستمر أخذه لفترة معينة ليختفي المرض من البعض ويخف عند غيرهم بعد التجربة وذكرت أنه قد أشرف على بحثها د محمد الرفاعي.

بالسياق ذاته قدمت الطالبة أمجاد موسى من الثانوية التاسعة " الصيدلية الإلكترونية " لتوفير الأدوية للمرضى في الأماكن العامة كالمجمعات التجارية أو الطرق دون الحاجة إلى الرجوع للصيدليات والمستشفيات

أما الطالبة سارة عمر منصور من الثانوية الثالثة مشروع "لن أستغني عن يدي"وكانت بداية الفكرة من مشكلة بالمنزل ممن يعانون ضمور أعصاب في اليدين وحين كبروا بدأوا يعانون ويتعرضون لنظرة "معاق" فكان القفاز الذي يعمل بالطاقة مساعد بعد الله على مزاولة اعمالهم دون مساعدة من الغير ووضحت الطالبة ان هناك فكرة مشابهه ليوناني أخترع قفازات للصم واوضحت أن مشروعها يحتاج للدعم والتسويق.

والطالبة وجدان عبد القادر اليماني من الثانوية 23 فكان العنوان للمشروع" أسرارالمرأة تكمن هنا" ..في علاج التهاب المهبل نقص فيتامين B حيث استرسلت الطالبة أن كثيرا من النساء يتعالجن بالمستشفيات ثم يعدن ثانية , لذا استخدت العلاج بالطب البديل .

والطالبة رهف من مدارس الجيل اكتشفت جهازاً مصغراً لكشف الأورام بالثدي بالأشعة تحت الحمراء يختلف عن الأجهزة التي تستخدم بالمستشفيات.

والطالبة رهف العصيمي "الطابعة الموفره" والفكرة أن الحبر ينتهي فجأة من الطابعة .هناك مضخة تسحب الحبر المدمج مع المواد الدائمة في الورقة السابقة فيتوفر الحبر .

أما مشروع الطالبتين رحاب أنس الخوتاني وغيداء محمد السليماني من ثانوية تطوير المقرارات فكان لـ "علاج إدمان المخدرات بمسارات الطاقة الحيوية" تشابه بينها وبين الابر الصينية تعالج أكثر من 460 مجموعة مرضية حيث هناك 360 نقطة موزعة في الجسم , وهذه المسارات تساعد مدمني المخدرات من 12 سنة إلى 20 سنة وهي النسبة الأكثر انتشارا في العالم ويكون بالضغط دقيقة فقط , مؤكدتين أنه تم تجربتها على مجموعة قد شفوا وتابعوا حياتهم الطبيعية ونحتاج الدعم والتطوير .

الطالبتان طيف الشهري وغلا الغامدي من مدارس الجيل الأهلية فقامتا باستبدال حبوب الربو بمادة الجلي بعد خلط الحبوب بها , ولفتتا أنها حملت نفس المفعول وتقبلها الأطفال , مؤكدتين وأضافتا أنهما أخضعن البحث للتجربة في مستشفى الأطفال تحت إشراف د . ناهد من المستشفى ذاته , في حين قدمت الطالبة هديل العتيبي من الثانوية السادسة ؛ التوصيلة الكهربائية التي تعمل بعداد زمني يعمل حسب الوقت المحدد للتقليل من أخطار الكهرباء الناتج عن ارتفاع درجات الحرارة , ومن المدرسة ذاتها قدمت الطالبة وجدان الحارثي " روح البصل " لعلاج الزكام والذي يساعد على الشفاء بإذن الله تعالى بعد 3 أيام عند خلط البصل بالسكر .

من جهتها شاركت الطالبة خلود الجميعي من الثانوية السادسة عشرة بالبحث العلمي " تغذية الأطفال لحل مشكلة الأطفال من 2 7 سنوات" ؛ و الذين تقل أوزانهم عن الوزن الطبيعي والمصابين بنحافة مفرطة , مشيرةً أنها قامت باقتراح وجبات غذائية صحية مثالية يستمر الطفل عليها لمدة 3 أشهر ,وكانت النتائج إيجابية ومشجعة .

وقدمت الطالبتان مها العتيبي وأفراح العتيبي من المرحلة المتوسطة بحث " العشرق السحري " كحل بديل عن العمليات الجراحية باستخدام الطب البديل , وعن " غدٍ مضيء " .

وبذات السياق أوضحت الطالبتان خلود المناعي وشهد القرشي أنهما صممتا جهازًا لإغلاق الكهرباء تلقائيًا , يتحكم بدوائر الكهرباء الخاصة بالأضواء , مؤكدتين أن الجهاز بعد تجربته سهل التحكم بالكهرباء عن طريق إيقافها وتشغيلها بسهولة .

و تمنين جميع الطالبات المشاركات في البحوث العلمية أن تجد بحوثهن المتأهلة دعمًا ومساندة وتبنيًا من الشركات والمؤسسات المختلفة . كما قدمن شكرهن لأولياء امورهن ومساندة معلماتهن وموقع موهبة وجميع من وقف بجانبهم وقدم لهم المساعدة , وذلل لهن الصعوبات.


وقد جاءت أسماء الطالبات المرشحات ومشاريعهن المتأهلة على مستوى المحافظة على النحو التالي وفقا للرابط التالي :

أسماء الطالبات المرشحات


بواسطة : المدير
 1  0  1826
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-04-2014 12:31 مساءً ملامح خجولة :
    الله يوفقني فديتني اسمي من بينهم