• ×

07:21 صباحًا , الإثنين 25 يناير 2021

منظمات تبشيرية تتخذ أوكاراً سرية "للتنصير" بصعيد مصر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القاهرة - زيدان القنائى : 
تحولت محافظات صعيد مصر الفقيرة الى اوكار جديدة لنشر التبشير المسيحى داخل القرى والنجوع الفقيرة داخل الصعيد عبر منظمات سرية لنشر التبشير المسيحى بالقرى الفقيرة مقابل مبالغ مالية ضخمة , حيث تعتبر تلك المنظمات على علاقة وثيقة بمنظمات اقباط المهجر بالولايات المتحدة والدول الاوروبية والاحزاب اليمينية المسيحية بأوروبا والفاتيكان , وتعمل على تنصير فقراء المسلمين داخل الصعيد وبناء اوكار سرية للتبشير المسيحى هناك ,دون ان ترصدها اجهزة الامن المصرية.

ففى مدينة دشنا التابعة لمحافظة قنا جنوب القاهرة , وفى قلب صعيد مصر انتشرت عدة منظمات للتنصير داخل القرى الفقيرة على علاقة بمنظمات اقباط المهجر ومنظمة كير انترناشيونال العالمية وقامت بالفعل ببناء وكر سرى للتبشير المسيحى داخل جبانة دشنا حيث يتركز عدد كبير من الاقباط هناك.

ما كان امام اهالى مدينة دشنا الى اللجوء لاجهزة الامن ومركز الشرطة هناك للابلاغ عن وجود مناطق سرية يقوم الاقباط ببنائها فجرا وبعيدا عن أعين الاهالى .

وأكد أهالي تلك المناطق ان تلك المبانى عبارة عن اماكن جديدة لتنصير المسلمين بعيدا عن اعين الدولة المصرية واجهزة الامن وتدار برقابة شديدة من قبل العاملين بمنظمات التبشير.

تمارس المنظمات التبشيرية نشاطها بالفعل داخل عدد كبير من القرى الفقيرة بمحافظات الصعيد باسيوط وسوهاج والمنيا وبنى سويف ليمتد نشاطها ايضا الى جنوب الصعيد داخل محافظات كأسوان وقنا وعدد من قرى مدينة دشنا , منها قرية ابو دياب والعطيات , والنجوع الفقيرة والمعدومة استغلالا لفقر المواطنين.

1
بواسطة : المدير
 0  0  1236
التعليقات ( 0 )