• ×

06:51 مساءً , الأحد 17 يناير 2021

قرية " الحمى " قلعتها التراثية وأرضها الخصبة , فرص جيدة للاستثمار

احمد المدير : أعار جدي مخطوطا لباحث من تربية أبها على أن يعيده فلم يف بوعده

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - محمد المنصور :  
تعتبر قلعة الحمى من القلاع الاثرية بمنطقة جازان , وعلى مستوى المملكة , تقع في قرية الحمى , تلك القرية الصغيرة شرق محافظة ضمد , والتي تمتاز بأراضيها الزراعية الخصبة , اهتم بها المؤرخون والكتاب , ومنهم على سبيل المثال لا الحصر الأديب والتربوي الأستاذ حجاب بن يحيى الحازمي .

أسس القرية الشريف أحمد بن محمد بن الحسن بن علي بن حيدر ال خيرات , جد آل المدير , قبل أربعة قرون , وآل المدير قبيلة تسكن حالياً بقرية الحمى , وتعود تسميتها بالحمى تيمنا بالقلعة , التي بنبت لتخزين وحفظ الحبوب والمحاصيل الزراعية , و لحمايتها من الأمطار , ولقد اهتم بها وعمل على الحفاظ عليها في عصرنا الحاضر الشريف زيد بن محمد بن أحمد المدير شيخ الأشراف بالقرية يرحمه الله , وكان يقوم بترميم ما تهدم منها .

أوضح ذلك الأستاذ أحمد محمد ناصر المدير من أحفاد الشريف زيد, , مشيرا إلى أن المرحوم كان يحث الجهات المختصة بالمحافظة على القلعة ,ويؤكد عليهم بأنها تراثاً للأجيال وليس للحمى وحدها أو المنطقة بل لكامل الوطن , منوها أن جده يرحمه الله إلى جانب وظيفته بإمارة وادي ضمد بالشقيري , إمارة الشقيري ,والتي تغيرت مسمياتها كغيرها إلى اسم مركز , يهتم بالزراعة , وبالقراءة والاطلاع .

ومن صفاته الهدوء والروية والنزاهة , يقول شيخ شمل الشقيري سابقا أحمد بن حسين أبوطالب أن الشريف زيد كان نزيها , مخلصا في عمله , محبوبا من كل من عرفه , وكان يهتم بالزراعة اشد الاهتمام .

يقول أحمد المدير أن جده كان شغوفا بالعلم والأدب , ويمتلك , مكتبه متواضعة تحتوي العديد من الكتب الثمينه والمخطوطات النادرة , مشيرا إلى أن أحد الباحثين من كلية التربية بأبها التابعة لجامعة الملك سعود بالرياض سابقا , طلب منه مخطوطا فقال له : "اعطيك صورة منها , فتوسل وألح على الأصل واعدا بإعادته ".

واضاف أن جده الشريف زيد رفض بشدة إعارته أصل المخطوط , فعاد الباحث ومعه وجهاء البلد كي يضمنوه ,على أن يعيد المخطوط فأعاره , ولكن للأسف لم يفِ بوعده , لافتا أن معظم الباحثين إذا استعاروا مخطوطا لا يعيدوه , ولما جاء معتذرا , بعد تواصل من ضمنوه , بأنه سلمه لجهات علمية في دولة غربية وأن ما يقع بأيديهم لا يعيدوه , حسب قوله !.

ووجه نداء للباحث أو أولاده من وجد منهم المخطوط أن يعيده , كما يهيب بمن تعامل مع جده واستعار منه كتابا أو مخطوطا , أن يسلمه لأي مكتبة عامة كي ينهل منها الباحثون وطلاب العلم , مؤكداً أن جده زيد يرحمه الله كان ذا علم ودراية بتاريخ المنطقة , وكان يعود إليه المهتمون بتاريخ جنوب الجزيرة ويشرح لهم عن تاريخ القلعة "الحمى " وعن خصوبة ارضها لزراعية .

من جانب آخر , أهاب بالمستثمرين من رجال المال و الأعمال , للاستثمار الزراعي في المحاصيل المحلية والفواكهة الاستوائية , قائلاً : " أنهم سيجدون تسهيلات وفق عقود استئجار , وما عليهم سوى التواصل مع علي بن محمد بن حسين المدير شيخ الاشراف بالقرية مرجعا حاليا بكل مايتعلق بالقلعة والارض الزراعية الخصبة ".
image
بواسطة : المدير
 1  0  4979
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-27-2013 06:59 مساءً ابو ابوضي ونورعيوني :
    الفت الانتباه من جهت المخطوطة فمن المعلوم الدول الغربية كلما وقع بايديهم من مخطوطات لايعود الينا لهتمامهم بل ماهونادر ويولونه عناية كبيرة وتشاهدهأ بالمكاتب العالمية اقسام المخطوطات بين زجاج وعناية قد تصل لارتدأء لبس خاص وكانك تعود مريضا اما نحن فلازأل الاهتمام بجونب الادب والكتاب الامباله
    احم