• ×

09:16 مساءً , الأربعاء 11 ديسمبر 2019

مكة والمدينة تستقبلان 545,376 حاج من مصر هذا العام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - علاء راجح :  عكفت السلطات السعودية على خفض أعداد الحجاج القادمين إلى المملكة خلال موسم الحج والعمرة لهذا العام في ظل إستمرار الأعمال الإنشائية ومشاريع التوسعة في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة. وجاء هذا القرار حرصاً من الحكومة السعودية على ضمان توفير بيئة مثالية للحجاج لأداء مناسك الحج بكل يسر وسلامة. ومع ذلك، سجلت المدينتان إقبالاً واسعاً من قبل الحجاج المصريين هذا العام، وصل إلى 545,376 حاج. 

وأوضح يوسف عبداللطيف جميل، رئيس مجلس إدارة "شركة عبداللطيف جميل للاستثمارات العقارية"، أنّ الحكومة السعودية تواصل ضخ المليارات من الريالات في مشاريع تطوير البنية التحتية في المدينتين المقدستين وتوسعة الحرم الشريف؛ بما من شأنه أن يدفع عجلة نمو قطاع السياحة والضيافة في الدولة ككل. مشيراً إلى أن تكلفة أعمال توسعة المسجد الحرام في مكة المكرمة تصل إلى 80 مليار ريال ومن المتوقع أن يصبح قادراً فور اكتماله على إستيعاب 1.5 مليون حاج. وأضاف أن المشروع يشتمل على إنشاء أبنية جديدة في الساحات المحيطة بالمسجد لإستيعاب الأعداد المتزايدة من السياح القادمين إلى مكة لأغراض دينية."

ويسهم هذا المشروع وغيره من مشاريع البنية التحتية القائمة في المملكة في فتح آفاق جديدة أمام العديد من الشركات الخاصة المعنيّة بتطوير المشاريع الإنشائية ذات الصلة بقطاع الضيافة والفنادق. ومن أبرز التطورات التي يتم تنفيذها في مكة المكرمة هي مشروع "جبل الكعبة" المتوقع أن يوفر 1,743 غرفة فندقية خلال الربع الأول من العام المقبل وذلك من خلال فندق "أنجم" الذي شارف العمل فيه على الإنتهاء. 

وأكمل جميل: "وظفت "شركة عبداللطيف جميل للاستثمارات العقارية" 10 مليارات ريال سعودي لتطوير فنادق جديدة في مكة المكرمة للمساهمة في تلبية الطلب المتنامي على خدمات الضيافة في المملكة ولا سيما خلال مواسم الحج والعمرة. وعلاوةً على ذلك، خصّصت الشركة مبلغ 10 مليارات ريال لتطوير مشروع "جبل الكعبة"، حيث تم إفراد 6 مليارات ريال من أصل هذا المبلغ للإستثمار في الأراضي، فيما تم تخصيص المبلغ المتبقي بقيمة 4 مليارات ريال لتطوير باكورة فنادقنا، فندق أنجم مكة. 

وأضاف: "باعتبارنا من الشركات المتخصّصة في التطوير العقاري وتطوير المرافق والمنشآت الفندقية، تضع الشركة نصب أعينها إستكمال هذا المشروع الضخم وإفتتاح فندق "أنجم" في مكة المكرمة. ومن المتوّقع أن يشكّل فندق بهذا الحجم إضافةً نوعية لقطاع الضيافة في المملكة وخصوصاً في مكة المكرمة التي تستعد لإستقبال ما يربو على 13 مليون مسلم لأداء مناسك الحج والعمرة بحلول العام 2019." 

ومن جهته، قال أحمد صبري، مدير عام "فندق أنجم": "سيكون لفندق "أنجم" ضمن مشروع "جبل الكعبة" دورٌ كبيرٌ في تقديم فرص جديدة في قطاع الضيافة والفنادق، الأمر الذي سيسهم في زيادة حجم العائدات الحكومية وإتاحة المزيد من فرص العمل للمواطنين السعوديين. ويمثل الفندق جزءًا هاماً من مشروع "جبل الكعبة" الذي يجري تنفيذه في مكة المكرمة." 

وأشار صبري إلى أن "شركة عبداللطيف جميل للاستثمارات العقارية" التي تضطلع بمشروع "جبل الكعبة" قد أعلنت عن استكمال الأعمال الإنشائية في الهيكل الخارجي للفندق، بينما لا تزال أعمال التشطيب والتصميمات الداخلية جارية. وأضاف: "يأتي التصميم الداخلي للفندق ليعكس عراقة التراث الحجازي السعودي وفق أرفع مستويات الفخامة وأعلى المعايير الدولية." 

ويُذكر أن "فندق أنجم" يوفّر مزيجاً مثالياً يجمع بين فخامة الإقامة ضمن أرقى المستويات العالمية وتوفير أفضل الخدمات المتميزة في بيئة من كرم الضيافة الحجازية والأجواء الروحانية الخالصة. ويتميّز الفندق بموقع الإستراتيجي بالقرب من المسجد الحرام حيث تم تصميم نفق خاص ومكيف يتصل مباشرةً بالبوابة الجديدة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله.

وعلاوةً على ذلك، يضم الفندق "إستراحة أزاد" في الطابق الـ 26 والمخصّصة لضيوف "طوابق أزاد"، بالإضافة إلى مُصَليات ومساجد رحبة منفصلة للرجال والنساء، ومركز أعمال مجهز بالكامل، وغرف مريحة ومعدّة خصيصاً للضيوف ذوي الإحتياجات الخاصة، فضلاً عن خدمات تنظيف وكي الملابس على البخار، وخدمات تأجير السيارات والليموزين، وخدمات الإنترنت اللاسلكي المجانية. ويتميّز الفندق بمدخل شاسع ليس له مثيل بالمدينة، يتوسطّه بهو ذو الطراز التقليدي العريق ليتيح تجربة قل نظيرها في عالم الضيافة.

هذا، وتتّسم المطاعم والمقاهي ضمن الفندق بالقدرة على إستيعاب جميع الضيوف في آن معاً، بما في ذلك خلال شهر رمضان المبارك الذي يعتبر  ذروة المواسم في المملكة. ويحتضن "فندق أنجم" ما يصل إلى 1,743 من الغرف والأجنحة الفندقية الفاخرة والتي تتمتع معظمها بإطلالة مميّزة على الحرم المكي. 

كما ويتوفّر أعضاء فريق عمل "مكتب مناسك" على مدار الساعة لمساعدة الحجاج المقيمين في الفندق والإجابة على استفساراتهم. وسيكون للأطفال نصيب وافر من البهجة في مركز "عالم الصغار" بإشراف عددٍ من المتخصّصين في رعاية الصغار بين الثالثة والسابعة من العمر. 

ويعد "فندق أنجم" الوجهة المثلى لإستضافة الفعاليات والمناسبات الخاصة إذ يضم قاعةً متعدّدة الاستخدامات ومجهّزة بالكامل لإقامة الإجتماعات وحفلات الزفاف وغيرها من المناسبات. كما ويضم المرفق 26 مصعدا للضيوف بسعة 16 شخصا وجميعها مكيفة الهواء ومجهزة لإستيعاب الأعداد المتزايدة في مواسم الذروة. 
ومن المقرر إستكمال المرحلة النهائية من أعمال بناء "فندق أنجم" ضمن مشروع "جبل الكعبة" في شهر مارس / آذار المقبل، على أن يتم الإنتهاء من الأعمال الإنشائية الداخلية خلال الأشهر الأربعة المقبلة. وعليه، يُتوقّع أن يفتح "فندق أنجم" أبوابه أمام الضيوف في الربع الأول من العام المقبل. 

7
بواسطة : المدير
 0  0  1086
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:16 مساءً الأربعاء 11 ديسمبر 2019.