• ×

04:07 مساءً , الخميس 19 مايو 2022

الجاسم منتقداً الحكومة الكويتية :السعودية تمثل العمق الإستراتيجي للكويت وليست ايران

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز : جابر المعيني

كتب محمد عبد القادر الجاسم المرشح السابق لمجلس الأمة الكويتي مقالا على موقعه ( الجاسم ) يشير فيه إلى أن العلاقات الكويتية-السعودية تمر بمطبات بسبب التقارب الكويتي-الإيراني المبالغ فيه.

حيث قال الجاسم في مقاله : موضوعي اليوم، كما أشرت، مرتبط بالأمن القومي للكويت وبعلاقاتها مع كل من السعودية وإيران.. إذ يبدو أنه في الوقت الذي تمر فيه علاقة الكويت مع إيران في أفضل حالتها، بالنسبة لإيران طبعا، فإن هناك مؤشرات على أن علاقة الكويت بالسعودية تعاني من بعض \"المطبات\". ويبدو لي أن تلك \"المطبات\" مرتبطة بالتقرب الكويتي المبالغ فيه نحو إيران تحت وهم أن هذا التقرب ربما يخفف الغضب الإيراني عليها في حال تعرضها لعمل عسكري أمريكي أو إسرائيلي. وقد تكون فكرة محاولة التخفيف من فرص \"انتقام إيران\"، في حال تعرضها لعمل عسكري، منطقية كخيار \"تكتيكي\" لا استراتيجي، إلا أن هناك من يظن بأن التقرب الكويتي نحو إيران يأتي كرد فعل على ما يعتبرونه \"تدخل سعودي\" في الشأن المحلي ومحاولة استقطاب \"القبائل\". وبالطبع هناك من يشير إلى أن التقرب الكويتي لإيران أتاح الفرصة للمخابرات الإيرانية لتكثيف تدخلها في الشأن المحلي وفي تصاعد النجاح في اختراقها لدوائر مهمة جدا للقرار السياسي السيادي الكويتي. وقد علمت أن وفد الكونغرس الأمريكي الذي زار البلاد قبل فترة طرح خلال زيارته موضوع قيام أحد الأطراف \"الكويتية\" التي تخدم طهران بالعمل على \"إعادة\" صياغة العلاقات الكويتية الإيرانية على نحو يخدم مصالح إيران! وليس ببعيد عن هذا سعي هذا \"الطرف\" إلى جر البلاد نحو الفتن بين السنة والشيعة تارة وبين الحضر والقبائل تارة أخرى من أجل خلق حالة من عدم الاستقرار في الكويت. بل أن هناك من يرى أن إثارة ملف ازدواج الجنسية والتهديد الأخير بسحب الجنسية الكويتية من \"المزدوجين\" يرتبط بملف العلاقات الخارجية الكويتية السعودية الإيرانية أكثر من ارتباطه بأوضاع محلية. وقد تمعنت في التصريح الأخير لوزير الداخلية الذي هدد فيه بسحب الجنسية الكويتية من \"المزدوجين\" فوجدت أنه جاء من دون أي مناسبة \"محلية\" ذات صلة.. ما أريد قوله، وفي حدود ما أستطيع قوله، هو أن موضوع ازدواج الجنسية قد يكون أعمق وأخطر من كونه مخالفة لقانون الجنسية، وقد يكون في تصريح الوزير \"رسالة\" سياسية \"خارجية\" تنسجم مع التعيين المفاجئ للشيخ أحمد الحمود مستشارا في الديوان الأميري لشؤون القبائل، لكنها \"رسالة\" غير موفقة، في تقديري، حتى لو كانت مرتبطة في شأن محلي صرف هو استجواب وزير الإعلام والرغبة في فتح \"ثغرة\" بين النواب الحضر ونواب القبائل.
إن السعودية، لا إيران، يا سمو الرئيس هي العمق الاستراتيجي للكويت. وإذا كان هناك من يظن أن \"النفوذ\" السعودي يشكل مصدر \"خطر محلي\" على سيادة الكويت، كما يزعمون، فإنه من قبيل الانتحار السياسي أن ترتمي الكويت في أحضان طهران. فمهما اختلفنا مع الأشقاء في السعودية فإن السعودية ليست مصدر خطر على الكويت. وفي تقديري الشخصي أنه لو اقتصر الأمر على تقارب كويتي إيراني في نطاق \"تكتيكات\" السياسة الخارجية لهانت المسألة.. لكن حين تستغل إيران السذاجة الكويتية المعهودة وتنجح في تكثيف تدخلها في الشأن المحلي وفي تحقيق اختراقات أمنية كما نجح نظام صدام حسين من قبل، فتلك مصيبة كبرى.

وقال الجاسم أنه تعرض للسجن أكثر من مرة لإسكات صوته لأنه كشف عن مدى تغلغل المخابرات الإيرانية في البلاد وفي أماكن حساسة في مراكز اتخاذ القرار. وأضاف الجاسم أنه لا يستبعد أن يتعرض للسجن ثانية في محاولة لإسكات صوته مثلما جرى العام الماضي حين اعتقل مدة 12 يوما أثناء عيد الأضحى. كما نشر الجاسم أن وزير الديوان الأميري- الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح- قد تقدم بشكوى ضده للنيابة وبأنه سيمثل للنيابة الأحد القادم، مشيرا إلى انه طلب موعدا منذ ستة أشهر لمقابلة سمو الأمير لشرح أسباب وخلفيات ما يتعرض له، لكنه لم يحصل على موعد بعد.


بواسطة : المدير
 12  0  4964
التعليقات ( 10 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-13-2010 02:41 مساءً ابن الجنوب :
    يالللة يا الكويتيين افتحو علاقة حميمة مع الرافضة الايرانية مع اكلبي نجاد اقصد احمدي حتى تغزوكم بلدكم مثل صدام حسين وتعالوا اطلبو الفزعة من ابومتعب ورجالة كما فعلتم مع اخوه فهد

  • #2
    03-13-2010 02:53 مساءً تهامي :
    وقال الجاسم أنه تعرض للسجن أكثر من مرة لإسكات صوته لأنه كشف عن مدى تغلغل المخابرات الإيرانية في البلاد وفي أماكن حساسة في مراكز اتخاذ القرار. وأضاف الجاسم أنه لا يستبعد أن يتعرض للسجن ثانية في محاولة لإسكات صوته مثلما جرى العام الماضي حين اعتقل مدة 12 يوما أثناء عيد الأضحى




    هل ايران تدير الكويت


    كان الله في عون الشعب الكويتي العزيز
  • #3
    03-13-2010 03:26 مساءً صـــ ــــالقصيمــ ــــــدام :
    يالجاسم...............
    صدورنا وسيعه بس علم ربعك وليخسأ الخاسئون.!!




    مكلة الخليج السعودية هي العمق الاستراتيجي لجزيرة العرب,,




    ياشيخ شنقل غثيتنا بكذبكم وكذب دولتكم المسيطر علية من قبل الروافض,,





    الــــــــــــــــــــــــــ

    الجبناء يموتون مرات عديدة قبل موتهم ,,، والشجاع لا يذوق الموت إلا مرة واحدة


    جزى الله الشدائد كل خير عرفت بها عدوي من صديقي
  • #4
    03-13-2010 03:57 مساءً جندي الوطن :
    والله لو اني وزير خارجية قسمأ بالله العلي العظيم لكان أول قراراتي هو؟


    طرد السفراء:


    الكويت

    البحرين

    قطر

    عمان

    يعني باللهجة العامية


    جميعهم خونة وعملاء...............واداة بيد ايران .........كلهم منافقين والنفاق يشمل كل الصفات القذرة والعياذ بالله ..........لانضحك على بعض ونقول الهند مو فاهمين الهنود دلوووخ .......................والسلام عليكم
    • #4 - 1
      03-13-2010 07:31 مساءً مراقب الأوضاع :
      إيران منذ فترة زمنية وهي تقوم بأستعراضات عسكرية بحرية وجوية ، وأحيانآ تستعرض ما توصلت إليه من صناعة أحدث الصواريخ ويتم إطلاقها بشكل استعراضي من قوارب في عرض البحر إلى أهداف بحرية محتملة ، وأحيانآ تستعرض من ترسانتها العسكرية الصاروخية صواريخ بعيدة المدى محمولة على ناقلات عسكرية عملاقة مع اجراء تجارب مثيرة للإطلاق تتضح قدرات إيران الصاروخية التي تعمل جاهدة لتطوير صناعاتها الصاروخية منذ أكثر من 27 سنة مع أساليب التهديد والوعيد الذي يتبعه النظام الإيراني لضرب مصالح أجنبية وقواعد عسكرية أجنبية في الدول الخليجية التي تأوي تلك المنشاءات ، ثم التهديد بإغلاق الشريان الحيوي لمرور التجارة الدولية ـ مضيق هرمز ـ ولم يتوقف نظام طهران عن إظهار قدراته العسكرية الصاروخية بالذات وتهديداته للدول الخليجية المجاورة مما يعني ابتزازها للخضوع والخنوع للسيطرة الإيرانية وقد تمكنت بدهائها ومكرها الرافضي من استقطاب ثلاث دول خليجية وعمل تحالفات وعدم اعتداء وتبادل زيارات وتعاون لزيادة التبادل التجاري وتقارب لم يسبق له مثيل وكلنا نتذكر قيام السلطان قابوس بجميع أعضاء حكومته لزيارة إيران قبل نحو سبعة اشهر لتعميق التقارب العماني الإيراني في جميع مجالات التعاون ، وهي الدولة العضو في مجلس التعاون الخليجي والذي لا يشارك السلطان في حضور مؤتمرات القمة الخليجية ، ثم نأتي لدولة قطر التي فتحت المجال على مصراعيه للتحالف مع النظام الإيراني وبعدها دولة الكويت التي دخلت مؤخرآ بتحالف وتقارب كويتي إيراني ، وتعميق ذلك التقارب في جميع مجالات التعاون ، وكل ذلك يأتي من الثلاث الدول ليس حبآ في التقارب بمعناه الحقيقي ، ولكن على طريقة مقولة المثل العامي : ــ \"\" اليد التي لا تقواها صافحها \"\"
    • #4 - 2
      03-13-2010 08:31 مساءً حاتم أحمد :
      إيران منذ فترة زمنية وهي تقوم بأستعراضات عسكرية بحرية وجوية ، وأحيانآ تستعرض ما توصلت إليه من صناعة أحدث الصواريخ ويتم إطلاقها بشكل استعراضي من قوارب في عرض البحر إلى أهداف بحرية محتملة ، وأحيانآ تستعرض من ترسانتها العسكرية الصاروخية صواريخ بعيدة المدى محمولة على ناقلات عسكرية عملاقة مع اجراء تجارب مثيرة للإطلاق تتضح قدرات إيران الصاروخية التي تعمل جاهدة لتطوير صناعاتها الصاروخية منذ أكثر من 27 سنة مع أساليب التهديد والوعيد الذي يتبعه النظام الإيراني لضرب مصالح أجنبية وقواعد عسكرية أجنبية في الدول الخليجية التي تأوي تلك المنشاءات ، ثم التهديد بإغلاق الشريان الحيوي لمرور التجارة الدولية ـ مضيق هرمز ـ ولم يتوقف نظام طهران عن إظهار قدراته العسكرية الصاروخية بالذات وتهديداته للدول الخليجية المجاورة مما يعني ابتزازها للخضوع والخنوع للسيطرة الإيرانية وقد تمكنت بدهائها ومكرها الرافضي من استقطاب ثلاث دول خليجية وعمل تحالفات وعدم اعتداء وتبادل زيارات وتعاون لزيادة التبادل التجاري وكلنا يتذكر قيام السلطان قابوس بجميع اعضاء حكومته للقيام بزيارة رسمية للنظام الإيراني قبل نحو سبعة أشهر لتحديث التعاون والشراكة العمانية الإيرانية في جميع المجالات ، وهو الزعيم الوحيد الذي لا يشارك في حضور مؤتمرات القمة الخليجية بصفة سلطنة عمان عضو في مجلس التعاون الخليجي ، ثم ناتي لدولة قطر التي خضعت للتحالف مع إيران وتعزيز علاقاتها الدبلوماسية مع النظام الإيراني منذ فترة زمنية طويلة ، والكويت التي دخلت مؤخرآ في تقارب حميم مع النظام الإيراني في شكل تحالف عدم اعتداء او عدم قبول ورفض تهيئة الأرض لقوى خارجية للعدوان على أي من الدولتين ، وهو يعني أساسآ خدمة المصلحة الإيرانية أهم من أي اعتبار آخر ، وجميع من خضع للنفوذ الإيراني في اشكال عدم اعتداء أو تقارب من أجل تعاون وتحالفات جاء ليس حبآ في إيران بالمعنى الحقيقي ولكن جاء على مقولة المثل العامي : ـ \" يد ما تقواها صافحها \" ولكل دولة العذر فيما تتخذه من سياسات لحماية وطنها ومواطنيها من أي تهديدات صفوية محتملة في حال تعرض منشاءات إيران النووية لضربات عسكرية مدمرة
  • #5
    03-13-2010 05:13 مساءً قاهر الروافض :
    ماشاء الله تبارك الله اللهم اجعلها امطار خير وبركه الله يخلي لنا بريده والسعودية ياااارب


    الله يخليلنا جدووو والله يدم مصر ام الدنيا


    احلا تحيه واحلا سلام للي دخلو على الخبر وانا وانتا ودقي يمزيكه


    أنا بكره الجويت ***وأقولها لو أتسأل إن شاء الله أموت قتيل *** أو أخش المعتقل

    أنا بكره الجويت ***أنا بكره الجويت



  • #6
    03-13-2010 06:14 مساءً أبوحابس :
    يااا جندي الوطن.... صدقني الوضع مو طرد وقطع و غير ذلك
    الامور اصعب مما تتصور .... و الله العظيم اننا على لغم حرب و الله يبطي بيوم الشر
    .... و ثاني شي السعودية ما عمرها تبغى شر و لا كان ملاعب الكورة(الدول اللي ذكرتها)
    راحت في خبر كان من عهد صداام بس نفوس ربعنا طويلة.... الله يخليهم
    و على فكرة تذكر انت اليمن يوم كان يستفزنا على الحدود قبل كم سنة....
    الحمدلله صبرنا وتناقشنا و الامور رجعت على ما يرام!!!!!

    انا ما اقول الا الله يعين ابو متعب على بثارة الكويت.... فزعناللكويت و بعدين قام يتفرعن الحين
    .... بس يالله هذي الحياة
    المهم ان امورنا (السعودية) تكون بخير وسلامة والباقي عساه حطب نار....الا بعد رماد
  • #7
    03-13-2010 08:30 مساءً لبيه يالحد الجنوبي :
    وفي تقديري الشخصي أنه لو اقتصر الأمر على تقارب كويتي إيراني في نطاق \"تكتيكات\" (؟) التكتيكات مع الملالالالالي على حساب مجلس التعاون الله ينصرك و يرزقك و يقويك و يكثر من امثالك و شوفي يا حكومه الجويت العزيزة هذا المواطن الشريف و تعلمو ااالدرس



    إن السعودية، لا إيران، يا سمو الرئيس هي العمق الاستراتيجي للكويت. وإذا كان هناك من يظن أن \"النفوذ\" السعودي يشكل مصدر \"خطر محلي\" على سيادة الكويت، كما يزعمون، فإنه من قبيل الانتحار السياسي أن ترتمي الكويت في أحضان طهران



    وارتمى في أحضان الأخر معانقا محييا حتى دمعت العيون من حرقة شوق وحرارة ملالالاليه ولاحول ولاقوة الاباالله


  • #8
    03-13-2010 10:41 مساءً أفتخر بأنتمائي للقوات المسلحه :
    سبحان الله الكويت باكملها شعبا وحكومه
    أستقبلت من الملك الداهيه فهد الله يرحمه وكنا حتى الأكل يشاطرونا فيه
    وهذي مو منه لأانهم شعب عزيزيا علينا وقريب من قلوبنا

    وبالأخير اللي أصولهم أيرانيه وغيرها يديرون الكويت مع أنهه دوله ترجع
    أصولها كباقي دول الخليج الى السعوديه شاء من شاء وأبى من أبلى
    ياأخوان أمير الكويت لو مايعدل من وضع سياسة دولته
    راح يكون عليه مشااااااكل كثيره
    لأن له علاقه حميمه مع الروافض فلله المستعان
  • #9
    03-13-2010 11:33 مساءً نادر :
    الكويت الآن مع الأسف بسبب الصباح

    تحت أمر وسيطرت النظام الملالي الإرهابي الدموي المجرم في طهران وقم ومشهد

    وحكام الكويت اليوم يعملون ليل نهار من أجل أن يرضى عنهم الفرس المجوس الحاقدين على العرب وكل هذا طبعاً جاء على حساب العرب كافة والسعودية خاصة كما قال الكاتب وقد صدق والله في ما قال وعلى السعودية التنبه لما يحاك حولها من حكام الكويت الجدد أحذية وعبيد نظام االخميني الهالك .
    • #9 - 1
      03-14-2010 08:13 صباحًا هاشم أبوعلي :
      بسم الله الرحمن الرحيم ـ إن المملكة العربية السعودية هي معقل الإسلام وهي حاضنة وحامية لأقدس المقدسات الإسلامية الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة ، وقبلة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ، وإليها ترنو أفئدة المسلمين حبآ وشوقآ إلى مهبط الوحي و لأداء فريضة الحج والعمرة ، وزيارة مسجد رسول الله محمد عليه أفضل الصلاة وأتمَ التسليم والسلام عليه صلى الله عليه وسلم وعلى صحابته الغر الميامين رضي الله تعالى عنهم جميعآ ، وبحكم مشاهدتي وملاحظاتي مما يجري على أرض الواقع أجزم إن المملكة هي العمود الفقري لدول الخليج العربي لعدة أسباب أهمها التجارة الدولية البينية بين دول الخليج وبلاد الشام ، سوريا والأردن ، ولبنان ، ثم تركيا وغيرها من الدول ، إذ تمر يوميآ مئات الشاحنات العملاقة ـ مرور بالعبور ـ بين تلك الدول ودول الخليج العربي ، مما تسبب في اهتراء وتصدع طرق المملكة التي تمر منها تلك الشاحنات وخصوصآ الطريق الدولي بالمنطقة الشرقية من الحدود الأردنية مرورآ بالقريات ورفحاء وحفر الباطن والنعيرية وأبوحدرية والجبيل ثم الدمام وصولآ إلى دول الخليج ثم طريق الخفجي بإتجاه الكويت ، ذهابآ وإيأبآ ، لا تتوقف ـ طرقنا هي المتضررة فالتخدد والحفر والتشققات قد أصابها ولحق بها مما أعطب سياراتنا ، وكلف الدولة ـ رعاها الله وحماها ـ آلاف الملايين من أجل إعادة سفلتتها ، فماذا سيكون عليه الحال لو منعت عبور تلك الشاحنات لأي سبب ، أكيد ستتضرر وسوف تكون تجارتهم في أسوأ الأحوال ،وستمنى بانتكاسات وخسائر مريرة ، ومما شاهدت في بداية كل صيف ونهاية كل صيف سنويآ شاحنات نقل السيارات الفارهة الخليجية التي تحمل لوحات تحمل اسم دول الخليج ومدنها منقولة من الخليج إلى بلاد الشام وتركيا وغيرها كمصر ومن ثم عودتها بنفس الطريقة بعد نهاية الصيف وهي تنقل بحراسة من قبلهم ، نأتي على ما استجد وطرأ مؤخرآ من خروج شاذ من بعض دول الخليج وخروجها عن الإجماع الخليجي ، وهرولتها نحو الديكتاتورية المضطربة الإيرانية ، فذلك السلوك السياسي يرجع في أصله إلى هلع ورعب تلك الدول الخليجية من التهديدات الإيرانية المستمرة إلى جانب الاستعراضات العسكرية وصور إطلاق الصواريخ بدخانها الكثيف ونيرانها المشتعلة التي أشعلت في قلوبهم الخوف والتوتر والقلق من المصير المجهول فيما لو تعرضت منشاءات إيران النووية إلى ضربات عسكرية أمريكية وإسرائيلية ، وتلك السياسة تعمل العجائب وقد تنجز المعجزات ، فالخطأ قد وقع من تلك الدول ، وعليها تحمل مسؤولياتها تجاه تصرفاتها وعلاقاتها وتحولها الجديد ، ويكفي للعبرة ما يحصل الآن بالعراق نتيجة التدخل الإيراني ، وتسلل فرق الموت من فيالق الرعب الإيراني التي استباحت دماء علماء وأئمة المساجد ، وتصفية جماعية لكل من يعارض الوجود الإيراني في العراق ..
  • #10
    03-14-2010 03:32 مساءً المدفع :
    الله يخلف على دول الخليج نصف سكانها ايرانيين . بعد مسؤلين ايرانيين فى الحكومه هههه. اذا لم ينتبه المعتوهين بلاقون يوم من الايام الايرانيين عملوا انقلاب فى حكوماتهم واحتلوا بلادهم بدون حرب . ومن البلية ما يضحك.ايران مثل السم الزعاف اذا سمحت له بدخول جسمك سوف يمرضك ثم ينهكك ثم لا محاله قاتلك.بصراحه شىء مخجل . يموت الشجاع مرة واحده ويموت الجبان الف مره . وربما الشجاع سلم والجبان مات من الفجعه فقط
    • #10 - 1
      03-14-2010 05:17 مساءً هاشم أبوعلي :
      الكويت حاليآ وبعد دخولها في تقارب مع نظام طهران غير قادرة على الرد وإعلان استنكار ضد إيران بسبب مسمى الخليج العربي ، إذ أن وزير خارجية الكويت هاجمته وسائل الإعلام الإيرانية بشدة حينما أطلق على الخليج مسمى الخليج العربي ، فثارت ثائرتهم على الوزير الكويتي لأن الإيرانيين لا يعترفون بذلك المسمى ، فيقولون : الخليج الفارسي ، ورغم محاولاته للتهدئة بقوله أنتم قولوا الخليج الفارسي ، ونحن نقول الخليج العربي ، إلا أن الإيرانيين يُصرون على تسميتهم ، فتعرض الوزير لحملة مضآدة ، وهذا أول الغيث الذي سيكون قطرة في بحر الكويت ، ولكن لو رجعنا للتاريخ الحقيقي لوجدنا أن الخليج تحيط به دول الخليج من جهة ومن الجهة الشرقية كان ولا زال بها قبائل الأحواز العربية ، والمحمرة وحاكمها الشيخ / خزعل بن جابر الكعبي ( 1863 ـ 1936 م ) الذي حكم المحمرة والأحواز في عربستان خلال الفترة من عام ( 1897 ـ 1925 م ) وكان آخر أمراء الحكام لتلك الأراضي العربية في شرق الخليج العربي ، وأسرته إيران في عام 1925 م وقضت على ملكه وغدرت به إيران فمات مسمومآ بعد أن سقته السم ، وكان والده الشيخ جابر مراد يوسف الكعبي أحد الشيوخ الأبطال الذي تمكن من هزيمة الفرس في عدة مواجهات ومعارك دارت في تخوم الأحواز العربية ، لذلك فالخليج العربي تحيط به دول وممالك وأمارات عربية من شرقه وغربه منذ أكثر من 1400 عام ولا صحة لما تدعيه إيران الفارسية من كون الخليج فارسيآ ، فهو عربي بالإثباتات التاريخية ، ولكنها أطماع الفرس في الخليج التي بدأت تلوح في الأفق ، فمتى تستيقظ دول الخليج لما يُحاك في الخفاء من أطماع فتتنبه وتقلع عن الثقة الزائدة بالفرس وأطماعهم ؟