• ×

06:24 صباحًا , الإثنين 25 يناير 2021

سمو ولي العهد يرأس جلسة مجلس الوزراء

خوجة : المرافعات الشرعية ، والمرافعات أمام ديوان المظالم ، والإجراءات الجزائية رفعت للملك للتوجيه بما يراه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض - و ا س : 
رأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ـ الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر اليوم الاثنين، في قصر اليمامة بمدينة الرياض.

وأوضح معالي وزير الثقافة والإعلام، الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء اطلع على تقرير عن مجريات الأحداث وتطوراتها عربياً وإقليميا ودولياً، ورحب بزيارة فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان للمملكة، مؤكداً عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين والعمل على تعزيزها في مختلف المجالات.

وتطرق المجلس إلى الزيارة التي قام بها معالي وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية جون كيري، للمملكة وما تم خلالها من بحث لآفاق التعاون بين البلدين،

وتطورات القضية الفلسطينية، والوضع في سوريا، إضافة إلى مجمل الأحداث الإقليمية والدولية، وموقف البلدين منها، مجددا التأكيد على أن العلاقات التاريخية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية تقوم على الاستقلالية والاحترام المتبادل وخدمة المصالح المشتركة، والتعاون البناء في التعامل مع القضايا الإقليمية والدولية خدمة للأمن والسلم الدوليين.

كما شدد على حرص البلدين وبكل جدية وشفافية وثقة متبادلة على تلمس السبل الكفيلة بمعالجة تلك القضايا.

و بين معاليه أن مجلس الوزراء ناقش بعد ذلك جملة من الموضوعات في الشأن المحلي، منوهاً بانعقاد عدد من المؤتمرات والنشاطات العلمية والاقتصادية في المملكة، التي أقيمت تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ ، ومنها المؤتمر والمعرض الدولي السابع عشر للاتحاد الدولي للطرق، والمؤتمر السعودي الدولي الخامس لحاضنات التقنية وريادة الأعمال والابتكار.

وأفاد معالي الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، أن مجلس الوزراء بناءً على الأمر السامي الكريم رقم (961) وتاريخ 7/1/1435هـ ، اطلع على مشروعات أنظمة : ( المرافعات الشرعية ، والمرافعات أمام ديوان المظالم ، والإجراءات الجزائية ) ، وبعد مناقشتها أصدر المجلس القرارات اللازمة حيالها تمهيداً لرفعها إلى مقام خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - للتوجيه حولها بما يراه.
1
بواسطة : المدير
 0  0  714
التعليقات ( 0 )