• ×

11:26 صباحًا , الخميس 23 سبتمبر 2021

الأمير خالد بن سلطان : دولتان مجاورتان دربتا الحوثيين ولم تدينا الاعتداء على اراضينا .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز: جابر المعيني

أكد الأمير خالد بن سلطان نائب وزير الدفاع والطيران قائد العمليات العسكرية بالحدود الجنوبية أن هناك دولتان مجاورتان للمملكة ساهمتا في تدريب المتسللين ، مشيراً إلى أنه تفاجئ بالكميات الهائلة من الصواريخ والذخائر التي امتلكها العدو مستشهداً باستمرار اشتعال النيران مدة ست ساعات في بعض المخازن التي تم ضربها وهو الأمر الذي يعني توفر كميات هائلة في تلك المخازن، معترفا بأن تدريباتهم كانت جيدة وشبيهة بحد كبير بتدريبات جيش في دولة مجاورة.

وقال خلال لقاء أجراه معه محمد العوفي على القناة الأولى في التلفزيون السعودي اليوم أن المملكة نجحت وبكل جدارة في رد المعتدين على أراضيها وسجلت نصرا عظيما يفخر به كل مواطن سعودي.

وأشار سموه إلى أنه وبعد ساعتين فقط من تسلل المعتدين على الأراضي السعودية بدأت القوات السعودية في الذود عن أراضيها وبمشاركة من جميع القطاعات العسكرية بما فيها الجوية والبرية والبحرية وانه في خلال ثلاثة أسابيع فقط تم طرد المتسللين وإبعادهم وما تلاها من مدة كانت فقط لتطهير المواقع من بقاياهم.

وأوضح سموه أن نسبة أعداد الشهداء تعتبر قليلة قياسا بالانجاز الذي تحقق وذلك بشهادات عالمية وصلت للمملكة ومن خبراء توقعوا أن تطول هذه الحرب لعدة سنوات ولكن بسالة القوات السعودية أنجزت المهمة في عدة أسابيع فقط ، و عزا سموه نسبة سقوط أعداد من الشهداء إلى الفدائية الكبيرة التي بذلها رجالنا البواسل حيث تطلب الأمر ضرورة السيطرة على أربعة مواقع مهمة في قمم الجبال وكان المتسللين يتحصنون في أعالي هذه القمم والقوات السعودية في الأسفل فكان لابد من التضحية والصعود لهم للسيطرة على المواقع المهمة،موضحاً أن ذلك الأمر يعد \"مفصلي\" وهو الأمر الذي تحقق بفضل من الله ونتج عنه سقوط عدد كبير من الشهداء.

وعن أعداد الأسرى لدى السعودية من المتسللين أكد سموه أن أعدادهم كبيرة وغالبيتهم من المتسللين وعددهم يزيد عن الـ1000 .

وعن تورط جنسيات شاركت في الحرب مع الحوثيين أكد سموه أن وجود تلك الجنسيات لا يعني تورط حكوماتهم في الحرب فمن حارب مع الحوثيين ماهم إلا مرتزقة من دول الصومال وإثيوبيا واريتريا ونفى وجود جنسيات عربية من بين المقبوض عليهم أو ممن شاركوا في الحرب.

وقال سمو الأمير أن دوره سلاح المهندسين في الأحداث كان جبار وعظيم في الحرب رغم الإمكانيات القليلة فهم ساهموا في شق الجبال لتسهيل تحرك القوات والصعود لأماكن وعرة كان من الصعب الوصول إليها لولا براعة سلاح المهندسين.

وعن أسباب شراء طائرات بدون طيار أثناء الحرب أكد أن ذلك حق مشروع للملكة وهو إجراء روتيني ولابد منه لتعويض ماتم خسارته في الحرب لتأمين الخطوط الخلفية وبدأنا بالشراء من لحظة إطلاق أو رصاصة للدفاع عن أراضي البلاد.

وأكد سموه أن جميع دول العالم رأت أن دفاع المملكة عن أراضيها حق مشروع باستثناء دولتين التزمت الصمت إزاء الاعتداء على الأراضي السعودية.

وعن رأيي المملكة في التسليح النووي لإيران أكد أن المملكة ترفض استخدام السلاح النووي في المنطقة لأغراض الحرب وهو مع استخدام النطاقات السلمية والمعلن عنها والمشروعة لكل دولة
بواسطة : المدير
 13  0  6566
التعليقات ( 13 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-10-2010 04:49 صباحًا سعيد غازي الغامدي :
    الحمد لله تم دحرهم , ولكن هناك تصريح ايضا بأن الحرب قد تقع مره اخرى , وقد تكون اشد شراسه , ولكن هذه المره فسيلجمون تماما بإذن الله, يعني تصفيه لهم

    وهذا مانتمناه , ان يلجموا تماما , فكما قال المثل ( الباب إللي يجيك منه ريح , سده واستريح )

    والدولتين اعتقد انهما ( إيران , وحزب الشيطان اللبناني )

    وكثرة الأسلحه لأنهم كانوا يخططون ان يشغلونا بالجنوب بأكبر كميه من الحوثيين والمرتزقه ومعهم الأسلحه الهائله , لتنفرد بالشرقيه إيران

    ولكن الله رد كيد حاخامات ( قم ومشهد ) في نحورهم ليموتوا بغيضهم هما وكمدا على كمدهم

    وختاما نقول لكم ياروافض ياقوارض :

    وإن عدتم عدنا , ولنا في الميدان صولات وجولات .
  • #2
    03-10-2010 05:02 صباحًا خبير عسكري :
    أتوقع ان هاتين الدولتين هي العراق وايران .....
    كلنا نعرف ان كل من الحكومات بالعراق وايران جن جنونهم من التصدي الحازم والقوي من قبل الجيش السعودي للحوثيين , وجميعنا شاهد نوري المالكي لما تعدى على مشائخنا حفظهم والله وأيضا ايران . فأتوقع ان هاتين الدولتين هي ايران والعراق .
  • #3
    03-10-2010 06:30 صباحًا ابو الوزارة :

    ويش الدولتين قاتلهم الله تعالى
  • #4
    03-10-2010 07:40 صباحًا هيمو :
    دولتان والاعشره مايهمنا الاهم امام الله احنا ندافع عن الحرمين والدين والوطن
    اخوي سعيد الغامدي عزائي لغامد كلها ولك خاصه في الشهيد انشاء الله خالد الغامدي جعله في الفردوس الاعلى وجميع الشهداء
    اهاه اختي دلال سامحتيني والاباقي جعل يدي الكسر لو كان قاصد وربي
    وتحياتي لاخوي وجه السعد جابر المعيني
  • #5
    03-10-2010 10:02 صباحًا العواجي :
    الكلام واضح والمعنى مفهموم
    وكلنا نقول لماذا ياقطر؟
  • #6
    03-10-2010 11:46 صباحًا فداءي الوطن :
    اللهم انصر جنودنا البواسل ورد كيداعداءهم في نحورهم واحفظ هذه البلاد من كيدالاعداء الحاقدين على اْمن هذه البلاد الطاهره الشريفه وانصر اعداء الاسلام
  • #7
    03-10-2010 01:26 مساءً زوجة مجاهد :
    الله يتمم علينا النصر و الأمن
    ويرجع جيشنا سالم بأذن الله
  • #8
    03-10-2010 02:44 مساءً بندرالمالكي :
    الحمدو الله على هذا النصر

    والدول المعادية لنا اكثر ولكن الله معنا


    اللهم احفظ هذا البلد طاهر واحفظ ملوك هذا البلد
  • #9
    03-10-2010 03:23 مساءً السويلمي :
    نعم هذه الحقيقة الدولتان هما :
    الاولى وهي بلد الانحراف والفساد والتعصب المذهبي ونشر الفتن والمشاكل في المنطقه وهي ايران الخميني
    والثانية وهي بلد مغلوب على امره سرقه حفنة من اللصوص الذين قدمو من خارج البلاد جزء منهم على يد بوش والقسم الاخر على يد ايران
    والهدف واضح
    امريكا تريد وضع ملتهب يضمن بقاء العراق بؤرة متوتره في المنطقه
    وايران في الجانب الأخر تريد القسم الأخر من الكعكه في يدها
    هذه حقيقة هنالك مصالح يلتقي فيها البلدين رغم مانشاهده من حرب اعلاميه
    سرعة الرد السعودي على الحوثيين اصابت ايران بالشلل فالسيناريو الذي توقعته ايران هو تمكن جنودها الحوثيين المدربين على يد الحرس الثوري ان يتمكنو من الأستيلا على القرى في بعض المناطق الحدودية .
    لتقوم السعوديه بطلب مساعدة ايران والتفاوض عن طريق ايران التي بدورها سوف تبداء بفرض نفسها في المنطقة واملاء شروطها .
    ولاكن ايران تعلمت الدرس جيدا والرسالة وصلت الى ايران والى قلب العاصمة وهي
    احذر ان تلعب مع الكبار واذا اردت اللعب فهنالك حزب الله على مقاسك

  • #10
    03-10-2010 11:29 مساءً رواف :
    لا تستعجلو الدولتين هما ارتيريا ولبنان





















    ok
  • #11
    03-11-2010 02:07 صباحًا جابر عثرات اللئام :
    أتوقع الدولتين

    الدنمارك ونيوزلندا


    الحمد لله على السلامة
  • #12
    03-11-2010 08:08 مساءً نايف :
    الدولتان هما ايران وليبيا باختصار
  • #13
    03-22-2010 08:45 مساءً المباركي هادي :
    يقول التصريح دولتان مجاورتان للملكه أي ذات حدود معنا.
    للأسف الشديد احاها دوله خليجية في مجلس التعاون ( قطر )
    والأخرى يحكمها حالياً الرافضه الشيعه ( العراق )