• ×

10:55 مساءً , الإثنين 13 يوليو 2020

سمو وزير الداخلية يُعزي ( أل الحازمي ) في فقيدهم المغفور له بإذن الله / عبدالعزيز بن حسن الحازمي .

في برقية عاجلة تلقاها محافظ محافظة صبياء بالإنابة سعادة الأستاذ : عبدالله بن حسن الحازمي صباح اليوم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز : حسن البراق:: تلقى سعادة الأستاذ/ عبدالله بن حسن الحازمي "وكيل "محافظ محافظة صبياء صباح اليوم الثلاثاء 24 ذو الحجة 1434هـ برقية عزاء ومواساة من سمو وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير / محمد بن نايف بن عبدالعزيز ىل سعود ، في وفاة "شقيقه" المغفور له بإذن الله الأستاذ / عبدالعزيز بن حسن الحازمي جراء حادث سير ، يوم الجمعة 20 ذو الحجة 1434هـ .

وأعرب سموه في برقيته، الموجة أصلها لوكيل محافظة صبياء الأستاذ / عبدالله الحازمي وموصولة لأسرة الفقيد وذويه، عن خالص التعازي وصادق المواساة، في وفاة أخيه "عبدالعزيز" سائلاً الله عز وجل، أن يشمله بمغفرته ورضوانه، ويسكنه واسع جناته، وأن يلهم أهله وذويه، الصبر والسلوان.
image

شكر على تعزية :-

image
من جهته ثمن الأستاذ : عبدالله بن حسن الحازمي، بادرة سمو وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير / محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، وقال لـ(جازان نيوز) نحمد الله جل وعلا, على هذا الابتلاء المتمثل بوفاة أخي"عبدالعزيز" ولا نقول إلا مايرضي رب العزة والجلال، إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله عز وجل .

وعن بادرة سمو وزير الداخلية ومسارعته في تقديم التعازي والمواساة، قال " الحازمي " إن هذا ليس بمستغرب على سموه الكريم المعروف بوقفاته الإنسانية تجاه أخوانه المواطنين والمسؤولين، ولا على حكومتنا الرشيدة على وجه الخصوص، بالوقوف جنب إلى جانب مع مواطنيها، وقت المحن والشدائد، وبالرغم من هول المصاب، إلا أن تعزية ومواساة، سمو سيدي وزير الداخلية يحفظه الله، جاءت في وقتها ، وتركت انطباع طيباً على نفوسنا، وخففت كثيراً من وطأة الحزن الذي خيم على أبناء الفقيد "عبدالعزيز" يرحمه الله ، لشعورهم أن هناك من يُشاطرهم الحزن ويقف إلى جوارهم وقت الشدة.

وشكر "الحازمي" عبر صحيفة "جازان نيوز " لسمو وزير الداخلية هذه اللفتة الإنسانية،والشكر موصول لكل من عزاهم وواساهم في فقيدهم سواء بالحضور أو بالاتصال أو بالمراسلة، سائلاً المولى عز وجل، أن يجزيهم الأجر والمثوبة على وقفتهم تلك، وأن يجعلها في ميزان حسناتهم، وأن لا يُريهم مكروه في عزيز لديهم .

فيما تحدث لـ(جازان نيوز) الابن الأكبر للفقيد الشاب / أحمد بن عبدالعزيز بن حسن الحازمي ـ 20سنة ـ بالقول : الحمد لله على كل حال ونحن مؤمنون وراضون بقضاء الله وقدره، ونسأل الله جل وعلا، أن يتغمد والدي بواسع رحمته وعظيم غفرانه، وأن يجعل الجنة مثواه، ويتقبله القبول الصالح، ويخلف علينا خيراً مما أصابنا.

وأضاف .. أرجو أن تبلغوا والدنا العزيز صاحب السمو الملكي الأمير/ محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، عبر صحيفتكم الموقرة، شكرنا وتقديرنا العميق على وقفته الإنسانية تجاهنا، بما حملته برقية التعزية والمواساة من مشاعر إنسانية صادقة، في والدنا المغفور له بإذن الله، راجين من الله عز وجل دوام الصحة والعافية لسموه الكريم.
بواسطة : المدير
 0  0  5347
التعليقات ( 0 )