• ×

12:37 مساءً , الخميس 23 سبتمبر 2021

الجيش السعودي يعلن تطهير كامل لجبل دخان من الألغام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز : جابر المعيني

( الشرق الأوسط ) : أكملت وحدات الجيش السعودي إبطال مفعول الألغام التي زرعها الحوثيون على أراضيها في المعارك التي جرت بين الطرفين، في موقع جبل دخان، فيما لا تزال عمليات نزع الألغام في قرية الجابري التي تحصنت بها العناصر الحوثية فترة من الزمن، قائمة. بعد أن قام الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز مساعد وزير الدفاع والطيران للشؤون العسكرية بجولة لسموه على هذين الموقعين اللذين شهدا أعنف معارك تطهير الحدود من الوجود الحوثي.
وذكر قائد الكتيبة الخاصة عن جبل دخان، أن سلاح المهندسين قام بتطهير كامل أراضي الجبل الذي شهد شرارة المعارك بين الجانبين.
وقال العقيد سعيد مصلح القحطاني قائد كتيبة جبل دخان، في تصريحات له من على رأس الجبل الذي يشرف على الجانب اليمني، في رده على سؤال حول أعداد الألغام التي زرعها الحوثيون في الأراضي السعودية: «لا أستطيع الجزم بأعدادها ولكنها كبيرة جدا».
وأكد العقيد القحطاني، أن الأمن مستتب في جبل دخان، وتم تطهير الجبل بالكامل من كافة الألغام التي زرعها الحوثيون فيه.
وفي قرية الجابري، التي سبق لمجموعة من الحوثيين أن تحصنوا فيها، وأمهلهم الجيش السعودي مهلة 48 ساعة للخروج منها، لا تزال وحدات إبطال الألغام، تعمل، حيث قال مصدر عسكري في تلك القرية: «لقد تم حتى الآن نزع 150 لغما من القرية».
وعمد الحوثيون خلال وجودهم على الأراضي السعودية، إلى زرع أعداد كبيرة من الألغام.
وأشار العقيد سعيد القحطاني، إلى تسجيل إصابات طفيفة في صفوف العناصر المكلفة بإبطال مفعول الألغام المزروعة في الأراضي السعودية.
وعلى الرغم من وصف العقيد القحطاني لتلك الألغام بأنها «بدائية الصنع»، فإنه أشار إلى أنها فعالة. وقال إن الحوثيين اعتمدوا زرع نوعين من الألغام، منها: مضادة للأفراد، وأخرى مضادة للعربات.
ويشرف جبل دخان على شمال اليمن، ومنه تتم مراقبة الشريط الحدودي على مدار الساعة، عبر أجهزة رقابة نهارية وليلية.
ويؤكد قائد الكتيبة العسكرية لجبل دخان، أن أجهزة المراقبة النهارية والليلية التي يستخدمونها تمسح لمسافة 5 كيلومترات، ومنها يتأكدون من انتشار الجيش اليمني على الشريط الحدودي.
ويصف العقيد القحطاني الوضع على الشريط الحدودي بالآمن، وقال إنه لا توجد هناك أي عمليات تسلل مؤكدا تراجع الحوثيون إلى ما وراء الملاحيظ.
وقال أن التأهب العسكري على أعلى مستوياته وعلى جاهزيه تامه لصد أي محاولة تسلل في أي وقت وفي أي شبر على الحدود .
بواسطة : المدير
 10  0  5561
التعليقات ( 10 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-06-2010 07:07 مساءً زوجة مجاهد :
    اللهم لك الحمد
    هذا من فضل ربي ثم شجاعة جنودنا الله يحفظهم ويردهم لنا سالمين
    بأقرب وقت ان شاءالله
  • #2
    03-06-2010 07:20 مساءً saleh algamdi :
    هذا من فضل ربي وعونه للقوات المسلحه السعوديه
    اللهم انصرنا على المعتدين
  • #3
    03-06-2010 07:45 مساءً waleed :
    عند عوة السكان انشالله يجب توزيع صو ر الألغام والذخائر التي استخدمت وتحذير السكان وحصوصاً الأطفال من تحريكها أو لمسها وأبلاغ الجهه المختصه فوراً وأيضاًتثبيت صور هذه اذخائر والألغام في المنطقه على لوحات إرشاديه تحمل تحذيرات
  • #4
    03-06-2010 08:26 مساءً جندي الوطن :
    ارواحنا ترخص ولا توطى الحدود
    ابنلء اللــــــــواء الرابع بصوت واحد رهن إشلرة مولاي القائد الأعلى لكافة القوات المسلحة
  • #5
    03-06-2010 10:36 مساءً الساهر :
    الحمد لله وشكرا لك على الخبر
    http://jazaan.hooxs.com/forum.htm
  • #6
    03-06-2010 11:00 مساءً الطيرااني s.m :
    والله العظيم بعد قرائتي لهذ الخبر صرت مرتاح جدا واسرني كثيرا العقيد القحطاني

    ما اقول الا الله يحفظ ولاة امرنا ويحفظ ابطال القوات المسلحة الذين يدافعون عن المقدسات الاسلامية



    ونسأ الله لكم التوفيق والسداد


    اخوكم الطيراني
  • #7
    03-07-2010 12:56 صباحًا أم محمد الشمري :
    بسم الله الرحمن الرحيم


    الله أكبر


    الحمد لله
  • #8
    03-07-2010 02:11 صباحًا هيمو :
    دائما موضيعك اخي جابر مميزه وتبعث للتفاؤل
    مشكور اخوي وماقصرت
    الله يقويك ويعافيك
  • #9
    03-07-2010 05:57 صباحًا الصقر :
    الزبدة حالة التأهب في القوات المسلحة متى بتنزل وترجع الامور لطبيعتها قبل الحرب التي لااسميها حرب انا

    ومتى يستطيع الناس ياخذوت اجازات
  • #10
    03-07-2010 07:01 مساءً صادق النية :
    من الضروري إنشاء قاعدة عسكرية بأحد الجبال الجنوبية لأن عودة الحوثيين للحرب والتسلل لأرض المملكة لم تنته بل هي مسالة وقت فقط يلتقطون فيها أنفاسهم ويعيدون ملأ مخازنهم بالسلاح من إيران اللعينة وبأسلحة أقوى وبشكل أفضل تنظيماً.
    حفظ الله بلادنا ومليكنا من كل مكروه ودمر أعداءها من الحثالة الروافض وغيرهم.