• ×

11:05 صباحًا , الجمعة 10 يوليو 2020

خمس شقيقات جامعيات يرفضن العودة لمنزل والدهن المسؤول في فرع وزارة الأوقاف بعسير بسبب تعذيبهن ومنع الطعام والشراب عنهن..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز - متابعات ::

بعد أكثر من ثلاثة أعوام على تداول قضيتهن في أروقة المحاكم, أعلنت خمس أخوات جامعيات رفضهن الكامل للعودة إلى منزل والدهن الذي يعمل مسؤولاً في فرع وزارة الأوقاف والمساجد والدعوة والإرشاد في منطقة عسير، وسط اتهامه مع زوجته الثانية، بإيذائهن.

وبحسب دعوى الجامعيات، (أسماء، زهور، أثير، إيمان، ورزان، ع، ق)، فإن مستوى الإيذاء وصل إلى حد منع الطعام والشراب عنهن، بالإضافة إلى الضرب المبرح والسب والتعذيب والشتم خلال العام الوحيد الذي أقمن فيه في منزل والدهن .

وترجع تفاصيل قضية الطالبات مع والدهن بحسب صحيفة عكاظ السعودية، إلى أكثر من خمس سنوات بعد أن خلع والدهن أم الفتيات وتزوج بأخرى إثر خلاف وصل إلى الطلاق، واشترط لتطليق والدة الفتيات، بإسقاط حقها في حضانة بناتها وانتقالها للعيش في المنطقة الشرقية بعيدا عن عسير، (حيث يسكن هو وزوجته الثانية)، إلا أن العام الذي قضته الفتيات مع والدهن، قادهن إلى الهرب من المنزل والعيش مع والدتهن، بعيدا عن جحيم الأب، على حد قولهن.

وذهبت الجامعيات في دعواهن، إلى المطالبة بجعل الحضانة لجدتهن لأمهن، وجعل ولاية تزويجهن في يد قاضي الأنكحة، بدلا عن والدهن.

وتقول أسماء (22 عاما) وتدرس في إحدى الكليات الصحية في المنطقة الشرقية، إن والدها عرضها وشقيقاتها لأمراض نفسية، إثر ضربه المبرح لهن خلال سكنهن معه، مشيرة إلى أن والدها قاس ويظهر للناس بصورة غير صورته الحقيقة، «إذ يضرب الواحدة منا حتى تفقد الوعي»، كما أن الوالد رفض تزويج أخواته «الموظفات»، لطمعه برواتبهن، واشترط للموافقة على تزويجهن بتنازلهن عن حقوقهن المادية.

وتشير أسماء إلى أن مخاوفها وشقيقاتها تزايدت، إثر تهديد الحقوق المدنية في شرطة الدمام بتعليق سجلهن المدني وإرسال سجانات إلى أقسام الكليات المختلفة التي يدرسن فيها وسحبهن أمام الطالبات.

وقالت إن هذه المخاوف أثرت علينا نفسيا، ما دعانا لرفع دعوى إلى المحكمة الإدارية في الدمام لإيقاف أمر تسليمهن لوالدهن، مشيرة إلى أن إدارة الحقوق المدنية في شرطة منطقة عسير أقرت عودة الفتيات لمنزل والدهن بالقوة الجبرية إثر صدور أمر الإمارة بذلك.

وعرضت أسماء تقارير طبية لها ولشقيقاتها صادرة من مجمع الأمل للصحة النفسية، وتفيد بأن أسماء تعاني من أعراض نفسية نتيجة تعرضها لضغوط خارجية، وزهور تعاني من أعراض نفسية شديدة، أما إيمان فتشير التقارير إلى تعرضها لاعتداء بالضرب وحدوث إصابات متعددة وجروح في جسدها، فيما تعرضت أثير إلى إصابات في أسفل الظهر وتشوه في الأنف وألم أسفل الظهر وصعوبة في الانحناء، بحسب التقارير.

كما حصلت الصحيفة على خطاب أصدره مكتب الإشراف الاجتماعي النسائي في المنطقة الشرقية، ويؤكد أن البنات الخمس أقمن أكثر من شهرين داخل الدار قبل ثلاث سنوات، أي بعد هروبهن من منزل والدهن، وأحلن جميعا إلى مستشفى الصحة النفسية.

وأشارت تقارير اللجنة النفسية في حينها إلى أن أسماء وزهور تعانيان من اكتئاب ومخاوف اجتماعية ومحاولات انتحارية في شكل أفكار ملحة، ومعاناة الفتيات خلال السنة التي أقمن فيها مع والدهن، إذ تمثلت معاناتهن في الضرب المبرح والشتم والحرمان من الطعام والشراب، بالإضافة إلى التحرشات الجنسية من أخيهن لأبيهن عند شرب المسكر وأبناء عمهن، بحسب التقارير.

وفي المقابل، نفى والد الفتيات تعذيبه لبناته، مؤكدا حبه لهن، إلا أن أشقاء زوجته الأولى يعملون على تشويه سمعته والنيل منه عبر الصحف، مؤكدا أن التقارير الموجودة مزورة وأن أخوال بناته هم من يضربونهن وليس هو، «إذ لا أقبل بمثل هذه الأمور».

وبالعودة لقصة الفتيات قال والدهن: بدأ الخلاف مع زوجتي الأولى، عندما طلبت مني الطلاق، وخيرتها بين البقاء زوجة لي والتنازل عن بناتي، وطلقتها في المحكمة طلقة واحدة، تعتبر خلعا مشروطا بإسقاط حق الحضانة والنفقة وكل شيء وصدر صك شرعي بذلك.

ويتابع الأب: جلس أبنائي معي لمدة سنتين، درسوا خلالها وكن متفوقات وتخرجن من الثانوية بامتياز، ولدي شهادات تؤكد استقرار حالتهن النفسية والاجتماعية.

ويستطرد: في إحدى زيارات الأم لبناتها قبل ثلاثة أعوام، طلبت مني أن تأخذ البنات أسبوعا عندها، ووافقت على ذلك فورا بحكم الأبوة، وبعد انتهاء الأسبوع تفاجأت أن البنات في المنطقة الشرقية وترفض تسليمهن لي، كما زوروا تقارير طبية، بأني أضرب البنات لإبعادهن عني.
بواسطة : المدير
 8  0  3353
التعليقات ( 8 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-04-2010 11:29 مساءً هيمو :
    معقول في بنات يتجنن على والدهم
    ومعقول في والد يسوي ببناته كذا
    اللهم احفظي الوالد والوالده وارزقني برهم
  • #2
    03-05-2010 12:33 صباحًا السعوديه أحلى وطن :
    الله يفرج همهم ويدل الغاوي إلى طريق الحق

    يا أولياء الأمور خافو الله في أبنائكم وبناتكم وياأيها الأبناء والبنات خافوا الله في

    والديكم

    أدعولي بالزوجه الصالحه
  • #3
    03-05-2010 02:11 صباحًا سعيد غازي الغامدي :
    نعم هناك بعض الاباء وليس كلهم بل بعضهم , لطالما انه خلفك فهو يتصور انه هو الذي ( خلقك ) وليس ( خلفك ) !

    وياهيمو الله يحفظ لك الوالد والوالده وأنا والجميع

    اللهم ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامين

    ولكن نعم هناك من يفعل ببناته كذا وأكثر , مثل قضية ( غصون ) وغيرها الكثير



    اللهم اهدي ولاة امورنا للحق

    اللهم ارزقنا البطانه الصالحه

    اللهم اجعلنا نبر بوالدينا

    اللهم اهدي الاباء والأمهات










    ملااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااحظه :

    ياليت كما هناك تقرير للفحص ماقبل الزواج عضويا
    يكون ايضا هناك تقرير للفحص ماقبل الزواج نفسيا
    فتحدد نفسية المتزوج ويتم التقرير بعدها, وشكرا

    جزاكم الله خيرا جازان نيوز
  • #4
    03-05-2010 09:26 صباحًا هيمو :
    ايه والله ياسعيد ان غصون تحملت الي مااحد يتحمله لكن ابوها اخذ حقه هو زوجته وحسابه بيلقيه عند ربه وصورتها ماني قادر انساها هي الان عند ربها وانشاء الله تكون من طيور الجنه
    والله يحفظك لي يالغالي
  • #5
    03-05-2010 11:35 صباحًا ابو عبدالرحمن :
    المسألة لاتخلو من دعوى كيديّة وحيلة من الأم الأنانيّة التي تركت بناتها وهنّ في أمسّ الحاجة إليهالرغبتها بالطلاق والزواج من رجل آخر وبعد أن تزوجت ذلك الرجل الآخر وتقدمت في العمر
    وقلّ اربها في العشرة الزوجية رأت أنّ بناتها موظفات ويستطعن أن يلبين مطامعها الماديّة
    فأيقظت فيهنّ إحساس الإضطهاد من زوجة الأب وشوّهت صورة ابيهن أثناء سماحه لهن بزيارتها
    وأطمعتهنّ في أزواج يتمتعون بالوسامه واللامبالاة لأن الوالد حتما سيزوجهن من مجتمعه المتدين
    وسيعشن في قوقعة الإنغلاق لاسيما وهن مقبلات على الإختلاط من حيث الوظيفة
    فلتلك المبررات رأين الفتيات أن حريتهن مطلب وإن كان ثمنها تشويه سمعة الأب
    وكيد النساء تكاد الأرض تضيق به حتى الطفلة لاتسلم من غريزة الكيد
    كفانا الله واياكم شرور النساءفهن أخطر من إعدوى الجرب
  • #6
    03-05-2010 12:08 مساءً مفــارقه زوجي على الحدود :
    إإيه في ابووه يسون اخس من كذاا وعلى رااسهم الواللد الي كأننا جيراان لا يدري عنا ولا شي الله يرحمك ياام محمد

    بس قلبي معااكم وبدعي لكم
  • #7
    03-05-2010 03:48 مساءً ام مجااااهد حبت العين :
    لا صار ما دون اللحلق الا اليدين
    الفزعه الفزعه يــــــااااااا هل الدين
    ما احد يحب المشاكل ولا يحب الفضايح لكن الظلم شين والقهر مرض والبنات حدهم الضيم وكل جمرة ولها واطــــــــي
    اي نعم من حقهن ان ينعمن بالاستقرار النفسي والاجتماعي والاقتصادي واللي يقول ان الام تبي دراهمهن مالاحظ ان الاب يبي بعد نفس الشيء.
    ومع ذلك البنات فضلن الام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وكل القراء عندهم مفهومية.
    اسأل الله القادر المستطيع الكريم السامع المجيب أن يطمئنهن ويهدي سرهن وسر المسلمين والمسلمات.












  • #8
    03-05-2010 07:24 مساءً وحده من الناس :
    اخ بس من بعض الاباء وقسوتهم
    واخ من بعض الابناء وكذبهم
    ليت في من يحبني صج بس