• ×

09:31 صباحًا , السبت 22 يناير 2022

اوباما : يجب ألا يستنتج الأيرانيون من موقفنا من الأسد أننا لن نضربهم , وماكين :الاتفاق أعطى بوتين نوعا من النفوذ العالمي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
واشنطن (رويترز) : رفض الرئيس الأميركي باراك أوباما الانتقادات التي وجهت إليه ترتكز عل الأسلوب وليس الجوهر. وبينما شكر الرئيس الأمريكي نظيره الروسي لضغطه على "نظام الأسد" لنزع السلاح إلا أنه انتقده لتشكيكه في مسؤولية الأسد عن هجوم الغاز.

وقال أوباما ردا على بعض المخاوف - خاصة في إسرائيل - من أن يشجع تساهل الولايات المتحدة مع الأسد حلفاءه في إيران على تصنيع أسلحة نووية إن برنامج طهران النووي يمثل له "قضية أكبر بكثير" من غازات الأسد السامة.

وأبلغ أوباما قناة إيه.بي.سي "يجب ألا يستنتج الإيرانيون أن عدم توجيه ضربة لسوريا يعني أننا لن نضرب إيران" كاشفا عن أنه تبادل رسائل مع نظيره الإيراني حسن روحاني.

وأضاف " من ناحية أخرى ما ينبغي أن يستخلصوه من هذا الدرس هو أن هناك إمكانية لحل هذه القضايا دبلوماسيا."

ورغم ذلك تعرض أوباما للانتقادات في الداخل والخارج.

من جانبه قال جون مكين الجمهوري المعارض في مجلس الشيوخ والمؤيد للتدخل في سوريا إن الاتفاق أعطى بوتين نوعا من النفوذ العالمي لم تتمتع به موسكو منذ الحرب الباردة. وأبلغ قناة إن.بي.سي "لقد منح روسيا مكانة في الشرق الأوسط لم تتمتع بها منذ سبعينات القرن الماضي."

وأضاف "نحن الآن نعتمد على حسن نوايا الشعب الروسي... إنها مغامرة كبيرة للغاية."

وعبر حتى أنصار أوباما من الديمقراطيين عن قلقهم. وقال السناتور روبرت مننديز إنه في حال لم يف الأسد بالتزاماته "سنعود إلى حيث بدأنا - باستثناء أن الأسد كسب مزيدا من الوقع في الميدان وواصل قتل المدنيين الأبرياء."
[/b][/size]
1
بواسطة : المدير
 0  0  938
التعليقات ( 0 )