• ×

12:12 مساءً , الجمعة 22 يناير 2021

"ميركل جيت" , فضيحة تهز المانيا " الماني بملابسه الداخلية يحيي حفلا صاخبا بطائرة ميركل"

فيما كانت تشاهد أوبرا "الهولندي الطائر " بمهرجان فاغنر السنوي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - محمد المنصور : 
في ليلة 25 يوليو، رجل يبلغ من العمر 24 سنة وهو يمسك حقيبة مليئة الماريجوانا وحبوب النشوة تمكن مع السهولة النسبية في الحصول على متن طائرة حكومية فارغة طراز ايرباص 319.يكثر استخدامها من قبل المستشارة أنجيلا ميركل ، بينما كانت متوقفة في عسكرية مغلقة مقطع من مطار كولونيا.
الرجل، لاعب كمال اجسام من أصل تركي يدعى فولكان T, واحدث صخبا .

وقالت تقارير انه جرد ملابسه وصولا الى ملابسه الداخلية، ورش رغوة طفاية حريق في جميع أنحاء جسده باعتبارها برأيه كريم كريما للأناقة ،و دفع أزرار في قمرة القيادة، أصدرت الشريحة نفخ الطوارئ ورقصوا على الجناح .
تم تسليم الطائرة، والذي يستخدم أيضا من قبل غيرها من كبار المسؤولين فى الدولة من بينهم الرئيس يواكيم Gauck، قبل ثلاث سنوات وتعد واحدةمن اثنتين متوسطة المدى A319 طائرات في أسطول الحكومة , تحتوي على مكتب خاص وقاعة مؤتمرات تتسع ل 12 والمقصورة الرئيسية مع غرفة لـ 32.

تم الابلاغ عن الحادث في البداية الشهر الماضي، ولكن تم بحث الأمر مجددا بعد أن تم تسريب تقرير الشرطة ثماني صفحات مثيرة للاهتمام في الصحف الألمانية.

وقد تم تجميع التسلسل الزمني للأحداث من قبل الشرطة الاتحادية، التي تشمل توفير الأمن على الحدود، والسكك الحديدية والمطارات والمباني الحكومية الواجبات. فيما رفضت الشرطة التعليق على محتويات التقرير.

مخارج الطوارئ مفتوحة

وفقا لصحفيفة دي فيلت يكشف التقرير أن الطائرة كانت الوصول إليها من خلال مخارج الطوارئ، وكان باب قمرة القيادة مفتوحة.

وجاء فيها أيضا أن الأمر استغرق من الشرطة وحراس الأمن الخاص وأفراد الجيش الألماني تقريبا أربع ساعات للتمكن من الدخول إلى الطائرة.

تم تحميل ايرباص مع ما يصل إلى ثمانية أطنان من الوقود وتقنيا، الدخيل قد اقلعت أو على الأقل حصلت عليه المتداول.

في حين أن التقرير يشير أيضا إلى أن ألمانيا تحتاج إلى تشديد الإجراءات لحماية الطائرات الحكومية , وكان تم اغلاق أجهزة استشعار الضغط في باطن الأرض ما عطل إصدار تنبيه عندما يتسلل شخص ما إلى الطائرة بسبب أعمال البناء.

مكتب المدعي العام في ولاية كولونيا ، والتي تحقق في القضية، لم تؤكد أو تنفي محتويات تقرير للشرطة يوم الثلاثاء.

"، وتركز التحقيق على اتهامات خطيرة منها التعدي على ممتلكات الغير وإلحاق الضرر بالممتلكات. وكجزء من هذا التحقيق فمن مصلحة المتهم عن كيفية الحصول على معلومات حول موقع الطائرة , وتمكنه من الدخول إلىها وفقا للمدعي العام أولريتش بريمر شبيغل.

وصنف المدعي العام ماقام به الرجل بأنه يندرج بقائمة أعمال الارهاب , ولكن لا يتملك على الاطلاق على دليل إلى الآن. "

في ليلة في السؤال، فولكان T. ورد أن خلاف مع صديقته. ويعتقد أنه قد تم عالية على المخدرات في جميع أنحاء الحادث.

كلب الشرطة وإلقاء القبض على المتهم

وتفاصيل القضية يرويها المتهم بقوله عندما كان يقود سيارته من منزله في مدينة كولونيا إلى المطار , وكان قبلها يعمل حارسا انه تلقى دعوة لحفل زفاف محتجزين في مساكن يقيم فيها ضباط والقريبة من موقع الطائرة ثم تسلق سياج الأسلاك الشائكة، وسار عبر مدرج المطار، وصعد على جناح الطائرة الأيمن ووجد مخرج الطوارئ مفتوحة ودخل منها للطائرة.

واضاف أنه قام باللعب بأزرار قمرة القيادة، وشغل عن غير قصد جهاز التنبيه التي تم تسجيلها من قبل الأفراد العسكريين في الساعة 8:40 مساء ولكن لم يتم القبض على الرجل حتى 00:23 , عن طريق كلب الشرطة امسكه من ساقه.
في حين أن كل هذا كان يحدث، وكانت ميركل التي تبعد مئات الكيلومترات، تشاهد أوبرا "الهولندي الطائر" في افتتاح مهرجان أوبرا فاغنر السنوي في مدينة بايرويت البافارية.

في الساعة 9:54، زاد الجيش مستوى التأهب 3-1، أعلى مستوياته. وقال إن الشرطة العسكرية لم تصل حتى 22:16، عندما كان محاطا الطائرة ولكن لا أحد غامر الداخل.

في الساعة 11:23، وتوالت الجهود للوصول إلى الطائرة , وبدأ ضابط الشرطة باستخدام مكبر الصوت لحث الرجل على الخروج , ولكنه لم يستجب

وأخيرا، في الساعة 12:16، وصلت الكلاب للتعامل مع الوضع. بعد سبع دقائق، اعتقل فولكان T.، بجروح طفيفة من عظتي الكلب في ساق الرجل . واحتجز في مستشفى الطب النفسي من ذلك الوقت إلى الآن .

وتقدر حجم الأضرار بالطائرة وتسبب ما يقدر ب 100،000 (133،720 $) , وتلف فرش الطائرة الأرضي ، وبحاجة لطبقة جديدة من الطلاء على جناحها وشريحة الطوارئ الجديدة , تم التمكن من تشغيله مرة أخرى هذا الأسبوع بعد رحلة تجريبية ناجحة.

"بالطبع نحن قمنا بمراجعة المبادئ التوجيهية لدينا استجابة لهذا وتبذل التغييرات"، وقال متحدث باسم القوات الجوية الألمانية، التي تدير أسطول طائرة الحكومة شبيغل.
هذا لا يكفي للمعارضة الديمقراطيين الاشتراكيين، الذين استغلوا الحادث في توجيه انتقادات لاذعة إلى وزير الدفاع توماس دي مايتسيره ، وتحميله شراء المعدات التي تلفت في الطائرة .

وقال "يجب على السيد دي مايتسيره تقديم توضيحات دقيقة يبين فيها كيف حدث هذا الاختراق الأمني ​​السافر في سربه VIP" وقال راينر أرنولد SPD النائب في البرلمان الألماني وفقا لصحيفة فيلت ام سونتاج "هذا الحادث يجب أن يتم التحقيق فيه بشكل كامل."

1

المصدر : دي شبيجل أون لاين
بواسطة : المدير
 0  0  1556
التعليقات ( 0 )