• ×

05:56 مساءً , الأحد 12 يوليو 2020

محمد السحيمي : هؤلاء الدعاة "الجماهيريين" يتكلمون وأيديهم في ثلج وليس ماء بارد فقط

حين سئل احدهم لتسمح لابنك أن يذهب للجهاد قال : إنهم هنا في الرياض يقومون بما هو أكبر من الجهاد.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
قال الكاتب الصحافي محمد السحيمي إن هؤلاء هم الدعاة الدعائيين وليسوا العلماء الأجلاء والفقهاء المعتدلين، مضيفاً "هذا الأمر ليس بجديد لأن هذا هو منهج هذا النوع من الدعاة الذين يحثون على شيء ما ويفعلون ضده.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع قناة "العربية" أن هؤلاء الدعاة "الجماهيريين" على حد وصفه يتكلمون وأيديهم في ثلج وليس ماء بارد فقط، واصفاً دعواتهم بـ"التحريضية" التي طالما ضحت بفلذات أكبادنا في الشيشان وأفغانستان والآن في سوريا".

وأشار السحيمي في نهاية حديثه إلى أن هذه المشكلة لا بد وأن تعالج علاجا فكريا.
ويُذكر أن أحد الدعاة الذين دعوا للجهاد في سوريا تفاجأ في برنامجه عندما سألته إحدى المتصلات عن سبب عدم إرسال أبنائه الأربعة للجهاد فقال إنهم هنا في الرياض يقومون بما هو أكبر من الجهاد.

1
بواسطة : المدير
 3  0  897
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-20-2013 02:37 صباحًا ابراهيم ابوشنب :
    كلام كبير يا السحيمي الاولاد امكن عندهم شغل في الاسواق والاستراحات
  • #2
    06-20-2013 03:06 صباحًا ابو عبدالرحمن الحازمي :
    لكل منا وجهة نظره
  • #3
    06-25-2013 11:15 مساءً بصراحة :
    لا فض فوك