• ×

09:20 مساءً , الإثنين 13 يوليو 2020

اليزابيث الثانية تحتفل بالذكرى الستين لتنصيبها ملكةً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لندن - ا ف ب : 


وسط مشاركة شعبية كثيفة، احتفلت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بالذكرى الستين لتتويجها ملكة في ويستمينستر آبّي، وهو المكان الذي كان شاهداً على تنصيبها في 2 يونيو من عام 1953. وقد كان أفراد الأسرة الملكية حاضرين بمعظمهم تعبيراً عن دعمهم ووفائهم للملكة الأم، وتقدّمهم الأمير وليام وزوجته الدوقة كايت ميدلتون، والأميرات أوجيني وبياتريس وآن وزارا والأمراء أندرو وإدوارد، ووليّ العهد الأمير تشارلز وزوجته الدوقة كاميلا.

وقد اختارت الملكة للاحتفال بهذه المناسبة، فستاناً أبيض أنيقاً للغاية، مع قبعة كلاسيكية وجميلة، وقد رافقها زوجها الأمير فيليب الذي يبلغ 91 عاماً، فيما حضر مراسم الاحتفال الرسمية حوالى 200 ضيف من الشخصيات البارزة.

يُذكر أن حفل تنصيب الملكة في عام 1953 كان الأول من نوعه الذي يُصوّر ويُبثّ على الشاشة، وذلك بعد موافقة الملكة إليزابيث التي انتقلت معها البلاد إلى مرحلة جديدة من الانفتاح. وقد شاهد مراسم التنصيب آنذاك، 27 مليون شخص في بريطانيا وحدها ممن تسمّروا أمام الشاشات للتعرّف إلى ملكتهم الجديدة، فيما تابعها 11 مليون شخص عبر الاستماع إلى جهاز الراديو الذي كان واسع الانتشار في تلك الحقبة.



1
بواسطة : المدير
 0  0  680
التعليقات ( 0 )