• ×

08:03 صباحًا , الإثنين 25 يناير 2021

دول عظمى "فاجرة "وعرب "غير قادرة" , و إيران في غيها سادرة وببشارها فرحتها غامرة

الجنرال إدريس : "القصير " و "الغوطة " تتعرضان الآن لإبادة جماعية , ونفاد الغذاء والوقود , ومقاتلون بأسلحة متواضعة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
: جازان نيوز : محمد المنصور الحازمي

في أبشع عدوان همجي يمارسه الرباعي نظام بشار اسد , إيران , حزب الله , روسيا , تتعرض مدينة القصير , و الغوطة الشرقية والتي تضم أكثر من 65 مدينة وقرية يقطنها حاليا مليون معظمهم من النساء والأطفال والشيوخ لحصار جائر نفذ معه مخزون الطحين الذي استنفذ تماما من مخازنها , يقول أحد أهالي الغوطة الذي تمكنت جازان نيوز من الاتصال به : أن الأزقة والشوارع مليئة بالبشر يترددون هنا وهنا لعلهم يظفرون برغيف خبز أو حفنة طحين , فيما تطال صواريخ سكود والمدفعية الثقيلة بضربات عشرائية أتت على مواطنين يتضورون جوعا , حالها كحال القصي المحاصرة والمدمرة .

ومن جانبه يؤكد الجنرال اسماعيل إدريس قائد الجيش الحر أن مخزون المقاتلين بالقصير والغوطة الشرقية من الوقود الذي يساعدهم على التنقل بعرباتهم العتيقة أوشك على النفاذ مما يمهد معه للاكتفاء بالرد بما توفر من أسلحة لمنع اقتحام الغوطة من قبل الشبيحة الذين لا يتورعون بارتكاب مجازر ضد سكانها .

ووجه القائد العسكري أن مدينة القصير تم خنقها من جميع الجهات وأن عشرات الآلاف من سكانها باتوا مهدين بالفناء جراء نفاذ الغذاء , قي حين لا يتواجد بالقصير سوى 300 مقاتل ,مشيرا أن المستشفيات استنفذت طاقتها وأصبح المئات من الجرحى لا يتلقون علاجا ولا المستشفيات صارت تستوعب أعداد الجرحى والمرضى جراء عدم توفر الدواء , مناشدا دول العالم بسرعة تزويد الجيش الحر بالسلاح بأقصى سرعة , محملا المجتمع الدولي مسؤولية ما يتعرض له الشعب السوري من عقاب جماعي جراء نفاذ الغذاء والدواء , وعدم وجود السلاح الذي يستطيع الثوار بالجيش الحر حماية المدنيين من عصابات حزب الله وشبيحة الأسد المدعومين باحدث الأسلحة الروسية , والدعم العسكري الايراني , وميليشيات حاكم العراق نوري المالكي .

بذات السياق أعلنت بريطانيا أنها قررت تزويد المعارضة السورية بالسلاح ولكن بعد مؤتمر جنيف 2 , ويحتمل أنها تعطي بعدا سياسيا للائتلاف كي يتفاوض من منطلق هذا الوعد , ومن جهة أخرى تساهم بحث الائتلاف لمراجعة موقفه من حضور جنيف2 , وكلا الاحتمالين واردين لتعزيز قوة الائتلاف في مفوضات مؤتمر جنيف 2 إنطلاقا من تصريح الجنرال إدريس الذي رأى أن النظام يفاوض من منطلق الدعم الهائل من الأسلحة التي يتلقاها من روسيا وكان هذا الرأي أعلنه من قبل رئيس الاتلاف لقوى الثورة والمعارضة الموقت جورج صبرا , والذي زاد أن الائتلاف لن يتفاوض إلا على رحيل بشار الأسد .

ومن المؤسف جدا من حالة الارتباك السياسي العربي الذي خفت زخمه عمَّا كان عليه قبل سنتين , ولعل الموقف الأميركي اله دور مؤثر في تردد وارتباك كثير من الدول العربية بمد يد العون وتسليح الجيش الحر انسجاما مع مؤتمر قمة القمة العربية الاخيرة , حيث ينفرد المملكة بدعم المعارضة وكذلك اقامة جسر جوي وقوافل بالامدادات الغذائية والدوائية للاجئين السوريين بدول الجوار السوري , في حين يرون في قطر داعمة لفريق الاخوان المسلمين وداعما سياسيا وعسكريا لفصائلها بالميدان , أنا بقية الدول العربية "القادرة" فلا تزال مواقفها رتيبة بل وغير واضحة عدا ما يرشح من تصريحات جوفاء.

فالموقف الأميركي الذي يتسم بالضبابية التي تصل لحد الارتهان للرأي الروسي , يضاف لذلك المشيئة الإسرائيلة , ووجهة النظر الإيرانية المخادعة الذي يوهم العالم بأنه يفضل الحل السياسي الذي يقول أنه نادى به من بداية الأزمة السورية , ومن صور الصلف الممزوجة بالثقة المفرطة أوضح سفير النظام الايراني لدى لبنان "حالية حكومة حزب الله " بلقاء مع الاعلامية جيزيل خوري ببرنامج استوديو بيروت مساء أمس , بتاكيده أن نظام بشار الأسد "لن يسقط ", وذلك حين سألته "جيزيل خوري" عن نوع العلاقة بسوريا في حال سقوط النظام وكررها ثلاث مرات , مجمل تلك الأمور ساهمت بشكل كبير في استئساد بشار وظهوره منتشيا بقناة المنار.

و مع هذا الصلف والثقة استعيد زيارة وزير الخارجية الايرانية للمملكة والذي قال عنه السفير المبجل أنها تاتي في إطار التفاهم بما يخدم الأمة الاسلامية والعربية , وبأن الاتصالات مستمرة مع السعودية ولم تنقطع , فمن غير المفهوم أن تطوى تلك الزيارة عن الاعلام الرسمي السعودي فلم نستوعب أن توافق الخارجية السعودية على تلك الزيارة دون أن تشترط عما سيتم تقديمه من تنازلات من النظام السوري عبر وزير خارجية إيران , خاصة أن زيارة وزير الخارجية الايراني جاءت قبل زيارة وليد المعلم لطهران , ومما هو معلوم أن المملكة ترى بحضور إيران باللقاءات التي دعا إليها الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي عديمة الجدوى كون إيران منغمسة في ما يلاقيه الشعب السوري من فضاعات يمارسها نظام بشار الأسد وبدعم إيراني , واتضح ذلك في غياب المملكة عن الإجتماع الأخير الذي عقد بالقاهرة وضم إيران ومصر , وكان الرئيس مرسي اشار إلى أن مصر تتواصل مع السعودية وتطلعها على مجريات اللقاءات أولا بأول !

يضعنا هذا في دوامة التحليلات من حيث أن الدبلوماسية السعودية تتسم بالهدوء والثبات على الموقف , وتعلن صراحة دعمها للشعب السوري جراء ما يتلقاه من ظلم وقتل واستباحة للدماء بشتى أنواع الأسلحة , كما أن قادة الائتلاف ومختلف رموز المعرضة السورية وقادة عسكريين يثنون على موقف المملكة وأنها الوحيدة التي تتميز بدعمها الذي لا يرتهن لأية شروط , أو مطامح أو الانفراد بدعم فريق بعينه من المعارضة السورية أو الفصائل المنضوية في الجيش السوري الحر ؛ لكن يجب أن يتم اطلاع الرأي العام السعودي بأهداف ونتائج زيارة وزير الخارجية الايرانية الأخيرة , وكشف نوايا إيران التي تتبجح بالاخوة والجوار وتحيك في جانب آخر المؤامرات وترسل جواسيسها للمملكة , من الطبيعي أن تبقى العلاقات لكن لابد أن تسهم تلك العلاقات في إطار المصلحة الوطنية وفي جانب الشأن العربي العام ,وإلا فإن العائد من هكذا لقاءات مجرد تكرر لمواقف إيران المخادعة وزيارة تكرس فيه مواقفها وترمي بالكرة بمرمى من يساعدون المظلومين بينما هي تبرر وقوفها مع الظالم نفلغة ذلك بكرار اسطوانتها المشروخة أنها نادت منذ بداية الأزمة بحل سياسي أي ببقاء نظام بشار وإخراس معارضيه الذين يشكلون 90% من الشعب السوري .

لذلك يكرر القادة العسكريون بالمعارضة أن القصير والغوطة مهددتان باستباحتما وأن النظام السوري ومعه حزب الله والشبيحة والمرتزقة الايرانيون يتأهبون لارتكاب مجازر بحق الأبرياء بعد حصار شامل ونقص بالامدادات الغذائية والدوائية والوقود ومعه انعدام كامل للكهرباء وبالتالي من المياه , لكنه صراخ إلى دول عظمى "فاجرة" ودول عربية غير قادرة بينما إيران في غيّها سادرة و فرحتها , وبدبلوماسيتها ماكرة , ببشارها غامرة , ولذلك حُقَّ لها أن تتحدى العالم كله وتؤكد أنه لن يسقط .
بواسطة : المدير
 2  0  1789
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-01-2013 11:12 مساءً ابراهيم ابوشنب :
    الله عليك استاذ محمد على هذا التحليل الرائع جدا اسال الله العظيم ان يرحمهم برحمته
    لا ندري متى الجهاد
  • #2
    06-01-2013 11:21 مساءً نجلاء محمد :
    لكم الله يا اهل سوريا وين الحكام العرب وين العرب يا الله اصبحنا ننتظر الغرب لكي ينقذو ابنانا ونسائنا وشيوخنا من يد عرب مثلهم يا اللة حسبي اللعه ونعم الوكيل