• ×

11:28 صباحًا , الخميس 23 سبتمبر 2021

مواجهات ضارية بين الجيش اليمني ..وقوى( الحراك الجنوبي).وفي صعدة مقتل سبعة أشخاص بانفجار لغم .!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز:عبدالله الثوري السبيعي (متابعات)
اندلعت مواجهات ضارية بين الجيش اليمني ومحتجين جنوبيين بمحافظة الضالع بجنوب اليمن منذ منتصف ليل السبت تعد الأعنف من نوعها منذ بدء المواجهات بين الجانبين منذ مارس / آذار 2006 .

وقال مصدر يمني مطلع إن مواجهات عنيفة تدور رحاها بين الجيش وقوى\" الحراك الجنوبي\" التي قامت ليل أمس بمهاجمة مواقع للجيش والأمن بمحافظة الضالع .

وأكد المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه \" أن المواجهات لازالت مستمرة ويتبادل خلالها الطرفان إطلاق الرصاص والقذائف والقنابل اليدوية \".

ولم يشر إلى نتائج تلك المواجهات إلا انه رجح وجود قتلى وجرحى من الطرفين.

وجاءت المواجهات بين الجانبين اثر مقتل احد المحتجين السبت خلال تشييع مسلح تابع لقوى الحراك قتل الأسبوع الماضي بمنطقة لحج وجرح 7 آخرين خلال مواجهات مع رجال الشرطة .

وتعرض عشرات المواطنين لاعتداءات مختلفة، كما تعرض عدد من السيارات للسطو، ونهب ممتلكات سائقيها وركابها والاعتداء عليهم على خلفية انتمائهم لمحافظات شمالية.

يشار إلى أن عدداً من مناطق لحج وأبين تشهد منذ أيام أعمالاً دموية أودت بأرواح العديد من أبناء المحافظات الشمالية، ونهبت خلالها عشرات السيارات، وأحرقت عشرات المحلات التجارية التابعة لمواطنين من المحافظات الشمالية .

ويطالب محتجون جنوبيون منذ مارس /آذار 2006 بانفصال الجنوب عن الشمال اثر وحدة مستمرة منذ عقدين.


ومقتل سبعة أشخاص بانفجار لغم في صعدة:
أعلنت مصادر أمنية يمنية اليوم الاثنين مقتل سبعة أشخاص بينهم جنديان، في انفجار لغم من مخلفات النزاع مع المتمردين الحوثيين، بعد أربعة أيام من إعلان وقف إطلاق النار في شمال اليمن.

وقالت المصادر : \"إن اللغم المضاد للدروع انفجر في منطقة آل عقاب بمحافظة صعدة حيث تقوم لجان بالإشراف على تنفيذ بنود وقف النار بما في ذلك نزع الألغام\".

وأوضحت المصادر أن \"الانفجار حصل أثناء قيام عدد من أفراد الجيش مع مواطنين بسحب كاسحة ألغام متضررة في آل عقاب، وقد انفجر لغم مضاد للدروع كان تحت الكاسحة، مما تسبب في مقتل سبعة أشخاص بينهم جنديان وثلاثة من أعضاء اللجنة المشرفة\".

يأتي هذا، فيما قال الحوثيون إنهم قاموا بفتح طريق صعدة،آل عقاب، مرورًا بمنطقة المهاذر،آل عمار، العمشية وصولاً إلى مديرية حرف سفيان، محافظة عمران وتم رفع الحواجز وإنهاء التمترس منها بشكل كامل، إلا أنه تم إنهاء التمترس في \"منطقة القطعة خط صعدة ـ البقع\" وإزالة الحواجز، وفتح \"طريق صعدة، ساقين، حيدان، الملاحيط، حرض وإنهاء التمترس في محيط منطقة الملاحيظ\". وكانت الحكومة اليمنية قد شنت آخر حملة عسكرية على المتمردين في شهر أغسطس الماضي.
بواسطة : المدير
 3  0  2314
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-16-2010 07:27 صباحًا مابال اليمن يحتضر ؟ :
    حقيقة , أشفق كثيراً على وضع اليمن السعيد الحالي .. حاله صعيب جداً . وأصبح يمناً تعيساً
    حرب من الشمال وحرب من الجنوب , وتدخلات خارجية , والقاعدة تتضخـم وإيران تقترب .
    وحال غريب جداً , لا أعلم هل هو مجرد مصادفة أنه مرتب له .
    يبدو أن الجمهورية اليمنية فشلت بقيادة علي صالح , و الله اعلم أنها قرب الإنتهاء واستيلاء دولة ما على اليمن , أو ربـما ستنشأ دولة حضرمية جديدة تحكم اليمن , أو ربما وربما وربما .
    أعان الله اليمنيين على حالهم .
  • #2
    02-16-2010 02:08 مساءً سعودي حضرمي :
    ياجماعه حال جنوب اليمن بعد الوحده يبكي الحجر انا زرتها عدت مرات قبل الوحده وبعد الوحده حتي القات انتشر في الجنوب وقبل الوحده ماكان نعرف شي اسمه قات
    كل شي هناك يبعث على الحزن وحتي املاك اهل الجنوب انتزعت واعطيت لشماليين
    ماحد عارف الحقيقه لماذا دائما الجنوب في كل مكان محروم؟
  • #3
    02-17-2010 01:11 صباحًا أبو ناصر :
    والله ياأخوان اليمن الشقيق محتاج مننا الوقوف بجانبه بكل شئ حتى ولو بالكلمة فإن أعداء اليمن وأعداء السعودية من أبنائها ومن حمير الفرس الحوثيين والأنفصاليين صارو متفننين في فن الكلام والكذب ونشر الأحقاد والكراهية بين اليمنيين أنفسهم وبين اليمن والسعودية ونحن نعرف بأن البلدين تربطهم روابط دم وإخاء ومحبة ولابد من الوقوف معهم ضد الحوثيين حمير الفرس وضد مايحاك بوحدة اليمن ولاتصدقوا بعض النفوس المريضة ولكن في الأخير يهمنا أن نرى يمن قوي وموحد حتى وإن كان هناك تجاوزات من الحكومة فسوف تأتي الأيام وتصلح الأمور. المهم لابد من دولتنا بقيادة مليكنا الحر الأبي عبدالله حفظه الله أن يدعم اليمن ونحن نؤازرهم ولا نسمع للنفوس المريضة في البلدين فأمن السعودية واستقرارها من أمن واستقرار اليمن