• ×

02:51 مساءً , الخميس 21 يناير 2021

بالصور ـ فجر هذا اليوم ( الخميس ) ـ السيول تُداهم منازل مواطنين بمحافظة ضمد عبر قنوات الصرف الصحي والمهندس الحربي / منطقة التسريب تحت الإنشاء والعقوم تسببت في رفع منسوب المياه فوق مستوى القنوات .

مواطنون يُعالجون المشكلة قبل تفاقمها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ضمد ـ حسـن البراق  داهمت السيول فجر هذا اليوم المنازل الطرفية بمحافظة ضمد ( 45كلم شمال شرق جيزان ) بعد أن تسببت قنوات الصرف الصحي بمشروع الصرف الذي نفذته البلدية بالمحافظة في المشكلة بعدما تكفلت تلك القنوات بتسريب مياه السيول تحت الأرض ، من المجرى الرئيسي بوادي ضمد إلى بعض منازل المواطنين بالمحافظة !

و كشفت حادثة التسريب ،خللاً لا يستهان به في تنفيذ المشروع ، أدى إلى تدفق السيول من المناطق المنخفضة في الوادي إلى مناطق داخل النطاق العمراني ، بعدما طفحت غُرف التفتيش لتغرق أحواش المنازل الطرفية وطريق الملك عبدالله ( الدائري ) الذي تم تنفيذه مؤخراً على ضفت الوادي ، متجاوزة الحاجز الخرساني المنفذ لدرء مياه السيول شمالاً إلى المناطق العمرانية !

حواجز درء السيول كعدمها !
وداهمت السيول ضمد من مأمنها ، بحسب قول المواطن ( ن ـ أ ) الذي تحدث لـ(جازان نيوز ) مضيفاً .. كُنا نجلس في ساعات الصباح الأولى على الحاجز الخرساني لدرء السيول عن المدينة لمشاهدة ومتابعة تدفق السيول الغزيرة بالوادي ، دون أن نعلم أن السيل قد أصبح خلفنا على بُعد أكثر من 200م يفيض ويتدفق بذات الغزارة التي أمامنا باتجاه المناطق السكنية ، بعدما سلكت المياه الخنادق ( القنوات) الأرضية لمشروع الصرف الصحي ، وداهمت المنازل غير آبه بسد درء السيول .

مشروع ري النطاق العمراني :
أما المواطن ( إ ـ ع ) فتحدث ساخراً ( يغيرون أسم المشروع من تصريف مياه الأمطار والسيول إلى مشروع ري المساكن بمياه السيول ) !!

مواطنون يُعالجون المشكلة قبل تفاقمها
image
فيما تحدث المواطن : علي مرجان لـ(جازان نيوز ) والذي شارك بالإضافة لأخرين تواجدوا في الموقع في حينه بالقول : أن السيول كانت تنفذ من خزان الصرف الصحي الذي أقامته البلدية بمجرى السيل ، وتسلك القنوات تحت الأرض لتفيض على بعد 200م شمالاً عن مجرى السيل ، بسبب احتجاز أحد السدود الترابية (العقوم) للسيل ، وقد سارعنا بعدما رأينا جريانها فوق الإسفلت ، إلى نسف السد الترابي المتسبب في تجمع المياه وأنخفض منسوب المياه عن خزان الصرف ليتوقف تدفق السيل تجاه المساكن .

المهندس : الحربي يوضح .
image
من جانبه تحدث المهندس / عبدالله بن علي الحربي رئيس بلدية محافظة ضمد لـ(جازان نيوز) موضحاً ملابسات ماحدث فقال: إرتفع منسوب المياه المحتجزة بسبب السدود الترابية المقامة على المجرى الفرعي للوادي والذي ينتهي فيه مشروع الصرف بخزان تصريف ملاصق للحاجز الخرساني لدرء السيول من جهة الوادي ، هي السبب في احتجاز المياه وارتفاعها فوق منسوب بوابة المخزن مما أدى لتسرب المياه إلى داخل الغرفة ، وسلوكها داخلياً عبر القنوات الموصلة بالشبكة ، إلى غُرف التفتيش الأخرى لتفيض عبر بواباتها إلى السطح مرة أخرى .

المنطقة التي حدث منها تسرب مياه السيول.
image


مُضيفاً .. المنطقة التي وقع بها التسريب لازالت منطقة عمل وإنشاء لتطوير المشروعين سواء حاجز درء السيول أو مشروع الصرف الصحي ، ولا شك أن التجربة بالرغم من محدودية أضرارها إلا أنها كشفت لنا مايجب أخذه بعين الاعتبار والحسبان قبل إنهاء تلك الأعمال ، وسوف نقوم بتقييم الوضع عموماً بعد انحسار مياه السيول و تلافي أي خلل قد يضعنا أمام مشكلة في المستقبل .

الجدير بالذكر .. أن وادي ضمد شهد ليلة أمس تدفق سيول غزيرة لم تشهدها المحافظة منذ عقد من الزمن وأدت لإحتجاز سيارة دفع رباعي من نوع صالون حاول قائدها المغامرة بعبور مجرى الوادي على الطريق الرابط بين محافظة ضمد وقرية القُمري جنوباً ولازالت المركبة محتجزة بمجرى الوادي حتى وقت تحرير هذا التقرير .

السيول لازالت تتدفق بغزارة وتظهر المركبة المحتجزة على الصفة المقابلة
image

المشهد بعدسة جازان نيوز تصوير : باسل حسن
image
image
image
image
image
بواسطة : المدير
 2  0  2496
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-07-2013 03:52 مساءً سامي الليل :
    خذلك لوزين
  • #2
    05-07-2013 04:14 مساءً مواطن وفي :
    ضمدي الحبيب ومااحب سواه