• ×

11:27 مساءً , الأربعاء 10 أغسطس 2022

الكعبي : الشعب الإيراني يدرك مقامرات نظامه ولا عداء له مع السعودية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - خاص : 
وجهت أكثر من (30) صحيفة إيرانية في يوم واحد هجماتها الإعلامية على السيد عارف الكعبي رئيس المكتب السياسي للحزب الديموقراطي الأحوازي والمقيم في اوروبا.

حيث تناولت العديد من الإنتقادات لشخصه، كما لحقت هذه الانتقادات بالسيد نائب رئيس البرلمان الأوروبي، وذلك عند استقباله للسيد الكعبي يوم (29/ فبراير) ومناقشة حكم إعدام الأحوازيين الخمس على يد سلطات الإحتلال الإيرانية.

ولم تسلم السيدة (شيرين عبادي) المعارضة للنظام الإيراني الفاشي والحاصلة على جائزة نوبل للسلام من هذه الهجمة الفجائية والتى وصفها السيد الكعبي بالشرسة غير الضارة لمسيرتها المطالبة بحقوق كل المضطهدين والمسلوبة حقوقهم.

وأضاف السيد الكعبي، ليس غريباً على النظام الإيراني أن يشن مثل هذه الهجمات الإعلامية المضللة للرأي العام وخاصة في إيران وفي مثل هذا الوقت الحساس الذي يجري فيه الانتخابات الإيرانية الباطلة بكل المقاييس، مؤكداً أنه سوف تنقلب عليهم وأن الشعب الإيراني أخذ يدرك مقامرات هذا النظام والتلاعب بالمنطقة بإسم الشعب الايراني البرئ من مهاتراته.

وأكد السيد الكعبي، أن الشعب الأحوازي بكل طوائفه على قلب واحد يعمل من أجل التحرر من ظلمات طغيان النظام والمتمثل بالاحتلال الايراني لبلاده الأحواز العربي، وأن شعوب المنطقة كافة لن تغفر لهم هذه الخطيئة وسوف يدفعون ثمن كل جريمة ارتكبوها في الأحواز العربي وفي حق الإيرانيين وكل طوائفه.

كما رد السيد الكعبي على ما صرحت به هذه الصحف والتى وصفها بأوراق صفراء تصدر في مطابع الحرس الثوري الفاشي حول اعدام المملكة العربية السعودية لــ(18) ايرانياً، وقال أن هؤلاء ليس الا مجرمين وفاسدين يشيعون في المنطقة العربية الفساد بكل أنواعه، وأن الحكم الصادر في حقهم كان بعد القبض عليهم وفي حوزتهم المخدرات للتجارة فيها على أرض الحرمين الشريفين، وأضاف أن الحكومة السعودية قادرة على صد كل عبثهم من الفعل والفكر، وأن الدولة السعودية ليس لها عداء مع الشعب الإيراني بل النظام الإيراني هو من يحاول زج الشعب الايراني في عداوات مع المنطقة بإسم الدين وهو منهم براء.

وأستغرب السيد الكعبي من انتقاد الصحف للسيدة العبادي ومطالبتها للوقوف الى جانب الايرانيين المتهمين بقضايا جنائية كبرى على أرض السعودية دون الوقوف الى جانب الأحوازيين المطالبين بحقوقهم المشروعة الانسانية، وأضاف كيف يتجرأ هذا النظام على المس بشخصية قدرها العالم بجائزة نوبل العالمية للسلام لأعمالها ومطالبها الانسانية والشرعية وأن يدعوها الى الدفاع عن ثلة من المجرمين مهنتهم تجارة المخدرات والفتك وقتل الشعوب.

وفد نفى السيد الكعبي كل ما ورد وأعتبرها بالملفقة والمُعيبة بحق دولة عندما تتهجم على شخصية عالمية كنائب رئيس الاتحاد الاوربي وتوجيه اتهامات لم تعد مقبولة عند الشعب الإيراني بل مرفوضة ومكشوفة أمرها، والتى لا تخدم الا النظام الإيراني من أجل تسيير أوهام إنتخابات مطعون فيها مسبقاً، وتساءل أين
الديمقراطية في ظل الاحتلال؟! وأين الحرية مع القتل وسفك دماء العرب الأحوازيين؟!.

ولمزيد من الاطلاع يرجى فتح رابط موقع الاستخبارات الايرانية والتى نشرت الخبر وقامت بتوزيعه على بقية الصحف الايرانية
http://www.jahannews.com/vglfcyd0tw6dctp.gwwiai,y.htm

1
بواسطة : المدير
 1  0  2324
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-07-2013 03:25 مساءً عمر الاحوازي :
    ولمزيد من الاطلاع يرجى فتح رابط موقع الاستخبارات الايرانية والتى نشرت الخبر وقامت بتوزيعه على بقية الصحف الايرانية
    http://www.jahannews.com/vglfcyd0tw6dctp..gwwiai,y.html