• ×

08:59 مساءً , الخميس 27 يناير 2022

إعتقال المشتبه به الثاني في تفجيري ماراثون بوسطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - يحيى الأمير : 
اعلنت الشرطة اعتقال الشاب البالغ من العمر 19 عاما والمشتبه بانه منفذ اعتداءات الماراتون في بوسطن، مساء أمس بعد عملية مطاردة طويلة. وقالت شرطة بوسطن على موقع تويتر ان "المشتبه به اعتقل وان رجال الشرطة يمشطون المنطقة". وكان شقيقه الاكبر المشتبه به ايضا بانه المسؤول عن هذه الاعتداءات قد قتل ليل الخميس الجمعة.


وفي رسالة ثانية على تويتر، قالت شرطة بوسطن ان المشتبه به "اعتقل!!! المطاردة انتهت. العملية انتهت. الرعب انتهى. وانتصرت العدالة. المشتبه به اعتقل". ومن ناحيته، قال رئيس بلدية بوسطن توم مينينو على تويتير ايضا "لقد سيطرنا عليه". والشقيقان من اصول شيشانية وتم التعريف بهما على انهما تامرلان تسارناييف الذي قتل ليل الخميس الجمعة ويبلغ من العمر 26 عاما، وشقيقه جوهر تسارناييف ويبلغ من العمر 19 عاما.

وقد رصده رجال الشرطة تحت غطاء مركب متوقف في حديقة منزل في ووترتاون بالقرب من بوسطن. وبعد تبادل عيارات نارية جرح الرجل خلالها، حسب وسائل الاعلام الاميركية، تقدمت قوات الامن بحذر شديد لاعتقاله.
اوباما يشيد باعتقال منفذ اعتداء بوسطن لكن "لا يزال هناك الكثير من الاسئلة بدون اجوبة"

اشاد الرئيس الاميركي باراك اوباما مساء أمس بعمل قوات الامن التي اعتقلت اخر مشتبه به كان لا يزال فارا بعد اعتداء بوسطن مع اشارته الى انه يبقى "الكثير من الاسئلة بدون اجوبة" في هذه القضية.

وفي كلمة في البيت الابيض، اقر الرئيس الاميركي انه "كان اسبوعا صعبا" مؤكدا ان القتلة في الاعتداء المزدوج الذي اوقع ثلاثة قتلى واكثر من 170 جريحا الاثنين قد فشلوا لان الاميركيين "يرفضون ان يخضعوا للارهاب".

وقال بعد دقائق على اعلان السلطات المحلية اعتقال جوهر تسارناييف وهو اميركي يتحدر من الشيشان ويبلغ من العمر 19 عاما وكان المشتبه به مع شقيقه بانهما زرعا القنابل اليدوية الصنع ما ادى الى المجزرة في بوسطن " بلادنا مدينة كثيرا لابناء بوسطن ومساشوسيتس".

وكان شقيقه تامرلان تسارناييف قتل ليل الخميس الجمعة ويبلغ من العمر 26 عاما. واضاف اوباما "هذا المساء بفضل الجهود الحازمة (من قبل قوات الامن) اقفلنا فصلا مهما في هذه المأساة".

اوضح "بالتأكيد هذا المساء، هناك الكثير من الاسئلة التي لا تزال بلا اجوبة. ومن بينها لماذا لجأ هذا الشابان اللذان نشأ ودرسا هنا في مدننا وفي بلادنا، الى مثل هذا العنف؟" وتساءل "كيف خططا ونفذا هذه الاعتداءات؟ وهل تلقيا مساعدة ما؟ عائلات الذين قتلوا بطريقة جنونية يستحقون الاجوبة".

وقال ايضا "سوف نقوم بكل ما يلزم كي يكون مواطنونا بامان".

واضاف "هناك شيء اكيد وهو مهما كانت الطموحات الحاقدة لهذين الرجلين فان مثل هذه الاعمال لن تنجح. مهما كانت الاشياء التي اعتقدا انهما سيحصلان عليها فقد فشلا. لقد فشلا لان سكان بوسطن رفضوا اذلالهم. فشلا لان الاميركيين يرفضون اخضطاعهم للارهاب".

ودعا اوباما الى اعتماد الحذر والتسامح وعدم "القيام باستنتاجات متسرعة" في هذه القضية "وخصوصا على مجموعات اشخاص باكملها" في تحذير للذين يحاولون تحويل اعضاء الجالية الشيشانية الى كبش محرقة.
بوسطن تحتفل بإعتقال المشتبه به الثاني

تنفست مدينة بوسطن الامريكية الصعداء الليلة الماضية بعد ان عاشت اربعة ايام في خوف. ومع انتشار انباء اعتقال الشرطة للمشتبه به الثاني في تفجيري ماراثون بوسطن يوم الاثنين مما ادى الى قتل ثلاثة اشخاص واصابة 176 اخرين ضجت شوارع بوسطن وحي ووترتاون بالتصفيق الحاد والتهليل.

وقبل اقل من 24 ساعة قتل المشتبه به الاول خلال تبادل لاطلاق النار مع الشرطة. وقالت الشرطة ان المشتبه به المعتقل هو جوهر تسارناييف (19 عاما) وقالت ان المشتبه به القتيل هو شقيقه تيمورلانك تسارناييف (26 عاما).

وبعد ساعات من الترقب كتب توماس مينينو تغريدة على تويتر قال فيها "حصلنا عليه" بعد ان اعتقلت الشرطة جوهر تسارناييف . وبعد ذلك ارسل مينينو على تويتر صورة له والحاكم ديفال باتريك وهما يتصافحان مع كلمة "فريق عمل" .

وخرج سكان ووترتاون وهو حي عمالي يبعد ثمانية كيلومترات عن بوسطن الى الشوارع لاول مرة منذ ساعات وصفقوا للشرطة لدى مغادرة رجال الشرطة وسياراتها المكان. وقضى السكان معظم النهار داخل بيوتهم في الوقت الذي قامت فيه الشرطة بعملية تفتيش من منزل لمنزل بحثا عن تسارناييف .

وفي بوسطن تدفق الناس الى الشوارع واطلقت السيارات ابواقها وتجمعت حشود قرب خط النهاية لماراثون بوسطن الذي مازال مطوقا كمسرح للجريمة بعد اربعة ايام من التفجيرين . وتجمعت حشود ايضا حول فينواي بارك حيث اجلت مباراة لبوسطن ريد سوكس . واحتفل مئات الطلاب امام سيمونز كوليدج.






3
بواسطة : المدير
 0  0  958
التعليقات ( 0 )