• ×

02:37 صباحًا , الثلاثاء 14 يوليو 2020

والـدة .. \"المطلوب الشهري\" تصفه \"بالعاق لوالديه و وطنه\" وتدعوه للتوبة.. و والـده يؤكد . ابني \"جاحد ومجرم وهو إبليس بعينه\"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز:عبدالله الثوري السبيعي (متابعات)
أكدت اليوم والدة المطلوب سعيد الشهري الذي يعد الرجل الثاني في ما يسمى بتنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب أن ابنها «عاق لوالديه ولوطنه ومجتمعه؛ جراء انخراطه في تنظيم إرهابي مجرم يهدد حياة المسلمين ومصالحهم ويستدرج شبابهم إلى مستنقعات الهلاك والظلام» داعية إياه إلى المسارعة إلى «التوبة إلى الله عز وجل قبل كل شيء والعودة إلى وطنه وتسليم نفسه» كما فعل زميله السابق محمد العوفي الذي سلم نفسه للسلطات قبل قرابة العام.

وقالت أم الشهري بحسب صحيفة عكاظ السعودية: «ابني عاق بي وبوالده وأرفض أن أتحدث معه على الإطلاق، إذ تسبب لي بمتاعب صحية ونفسية لا يعلمها إلا الله، ولم أكن أحسب يوما أن يتنكر لوطنه ولجهود الرجال المخلصين الذين أعادوه من معتقل جوانتانامو بعد سنوات كان يعيشها هناك منسيا». معتبرة أن حياته في المعقتل كانت «أشبه بحياة الكلاب».

من جهته قالعلي جابر آل خثيم الشهري وهو والد سعيد الشهري: «ابني سعيد شيطان، إنه إبليس بعينه، عاق، جاحد، مجرم»، موضحا «ماذا تنتظرون من رجل كفر أباه وتسبب في متاعب لأمه المسكينة، طريحة الفراش في منزل أصغر أبنائها في خميس مشيط إلى درجة أنها ترفض الحديث إليه ولا تطيق ذكر اسمه أمامها لا من قريب ولا من بعيد».


وعلق والد الشهري على ما تضمنه التسجيل الصوتي المنسوب لابنه قبل يومين: «إن كان صادقا أنه يريد الجهاد ويستحث شباب الأمة على ذلك -كما يزعم هذا المريض عقلا- فهو ومن وراءه يعرفون أين يكون الجهاد الحقيقي». مؤكدا أن الجهاد ليس «بقتل المسلمين واستهداف أمنهم واستقرارهم ومصالحهم، والجهاد ليس بقتل وترويع الآمنين واستباحة دماء المعاهدين».

واستطرد يقول «إن كان يعقل وأنا أشك في ذلك كثيرا فعليه أن يكف عن التهديد والوعيد، لأنه مسكين لا يجد وجماعته ما يسد به رمقه ولا يجد ما يأكله، يلهث كالبهيمة متنقلا بين جحور اليمن ومغاراته».

وفي سياق متصل ذكرت صحيفة عكاظ أن مراقبين في مكافحة الإرهاب يعتقدون أن علامات استفهام واضحة تتمثل في ظهور الرجل الثاني في قاعدة اليمن سعيد الشهري في شريط مسجل وليس مرئيا، كما درج عليه قيادات القاعدة.


ويرى المراقبون أن غياب زعيم التنظيم أو أمير القاعدة في اليمن ناصر الوحيشي عن الظهور، وتزامن بث الشريط مع الحديث عن شروط الحكومة اليمنية لوقف الحرب على المتمردين الحوثيين والاتصالات الجارية، يمكن تفسيره بأن ظهور الشهري يعتبر رسالة مبطنة لعناصرالقاعدة بأنه احتل مكانة في قيادة التنظيم دون الإعلان عن مصيره إن كان على قيد الحياة أم لا. ويشكك المراقبون في أن الوحيشي ومواطنه قاسم الريمي على قيد الحياة، لأن ظهورهما فيه رد قوي على سلطات الأمن اليمنية التي ذكرت مقتلهما، الأول في غارة أبين التي استهدفت تجمعا لقيادات القاعدة يوم الـ24 من ديسمبر الماضي، والثاني في ضربة جوية استهدفت سيارتين يستقلها وسبعة من رفاقه في منطقة الأجاشر منتصف يناير الماضي، متسائلين عن تأخر خروج قيادات القاعدة إلى هذا الوقت لتحديد مصير من قالت السلطات إنهم قتلوا من قيادات التنظيم الإرهابي.
بواسطة : المدير
 2  0  1528
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-11-2010 10:54 صباحًا مفــارقه زوجي على الحدود :
    حسبي الله علييه الله لااااايوفقه ولا يسلمه يارب

    الله يحرمه عمره زي ماحرم الراااحه من عيون امه

    اه يالقهر ولدي يقتل افاا والله قسم بربي لو ينحط في إيدي اوريه عجاايب الدنياا الي ورته امريكاا واكثرر

    حطهاا ربي في وجهه الفااسد الله يصلط عليه
  • #2
    02-11-2010 02:53 مساءً عقلاني :
    اش تبغاها تقول يعني لو قالت انة صالح ومافية زية بتنشر ذالخبر يعني