• ×

01:37 صباحًا , الثلاثاء 14 يوليو 2020

"العريفي": شركة اتصالات محلية أرغمتني على تسديد فاتورة الجوال بـ 14 ألف ريال وأنا لم أجر أي اتصالات!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متابعات : 
قال الشيخ محمد العريفي، إنه فوجئ بمطالبة شركة موبايلي له بضرورة سداد 14 ألف ريال قيمة فاتورة جواله، مبدياً استغرابه لوصول الفاتورة إلى هذا المبلغ، في الوقت الذي لم يجر فيه أي اتصالات، بل إنه كان يستقبل المكالمات فقط.

وأوضح وفقا لـ (أخبار 24) العريفي في تغريدة له اليوم على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أنه حول رقمه إلى موبايلي، فتم فصله بعد 3 أيام من التحويل، وذلك لوصول فاتورته إلى 14 ألف ريال، فقام بتسديد الفاتورة مرغماَ، على حد تعبيره.

وأبدى استياءه من تعامل الشركة معه، مشيراً إلى أنهم لم يفتحوا باب التفاهم معه، بل طالبته بالسداد مرغماً، فما كان منه إلا أن يسدد.

image
1
بواسطة : المدير
 3  0  1355
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-28-2013 07:24 مساءً عبووووود :
    عا دي ميزانيتك تتحمل اعتبرها لوجه الله
  • #2
    03-03-2013 01:34 مساءً محمد ادريس :
    كل الشركات عندنا نصب في نصب حتى الخدمات الحكومية نصب في نصب
  • #3
    03-03-2013 11:11 مساءً ابو راكان :
    هذا وانت رجل دين مشهور ولحقك من الظلم والاستبداد بالباطل جزء فماذا يفعل المواطن المظلوم يا سعادة الدكتور .

    وهذه جهة بل شركة خاصه ناهيك عن الظلم الحاصل من جهات رسميه على المواطن البسيط دون ما رادع او طوق نجاه فتجد المواطن يتجرع مرارة الظلم ويرى امام عينه ضياع حقه بلا حول له ولا قوة وحينما يطرق ابواب النظام باحثا عن حقه لا ينظر له اصلا ولا يبأه احد لوجوده وخاصه اذا كان الخصم ذو جاه ومكانه مرموقه .

    قلوبنا معاك يا دكتور ولكن لست وحدك المظلوم ففي كل بقعه مئات المظلومين المهضوم حقهم بالباطل ولا يستطيعون الوصول الى الاعلام لنشر ظلمهم ومعاناتهم لأنهم ببساطه ليسوا شخصيات مشهورة بالبلاد حتى تترزز امام اعينهم الفلاشات والكاميرات لإيصال معاناتهم لولاة الأمر !

    فما نقول غير حسبنا الله ونعم الوكيل على كل من دعته قدرته على ظلم المسلمين بلا وجه حق ليس لشيء الا لنهب حقوقهم مستغلا منصبه في عدم قدرة البسطاء على ايصال المظلمه لولي الأمر ولسوف يوم يقف امام ذي العزة والجبروت في يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم وكم سوف تتحمل ذمته ذلك المستبد من اكوام المظلومين في حرمانهم من حقوقهم . اللهم لا تجعل الدنيا اكبر همنا ،،