• ×

03:33 مساءً , الثلاثاء 28 يونيو 2022

سمو ولي العهد يرعى تخرج دفعة جديدة من صقور الجو

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض - و ا س : 
تحت رعاية ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، بعد أن قدموا عروضا مميزة مختتمين الدورة الثالثة والثمانين، فيما كانت التمارين لحفل التخرج قد أنطلقت منذ الأسبوع الماضي.
وأكد قائد الكلية اللواء طيار ركن علي الحمد في كلمته أن الطلبة الخريجين مؤهلون علمياً وعسكرياً من خلال أدائهم المتواصل والمستمر في ميادين التدريب ومقاعد الدراسة وإتمامهم الجاهزية العسكرية والأكاديمية، مهنئاً إياهم على تخرجهم، وسائلاًَ الله تعالى دوام نعمة الأمن والاستقرار في المملكة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وعبر الخريجون في كلمتهم التي ألقاها نيابة عنهم الطالب محمد فليح العنزي عن سرورهم برعاية ولي العهد لحفل تخرجهم، وتوجههم إلى ميادين العمل، فيما قدم الطلاب عقب كلمتهم عرضا عسكريا مميزا قبل ان يؤدوا القسم.
وسلم ولي العهد الجوائز للطلبة المتفوقين والمتميزين في الدورة، كما كرم المتميزين في دورة صيانة الطائرات F15، وتسلم بعدها هدية تذكارية بهذه المناسبة من قائد الكلية، ثم قلد الخريجين رتبهم الجديدة.
واستعرضت مجموعة من الطائرات الحربية وفريق الصقور الخضر أمام ولي العهد والحضور في تشكيلات جوية أظهرت ما وصلت إليه القوات الجوية من تطور وكفاءة قتالية عالية وحُسن تدريب يمكنها من تنفيذ جميع مهامها بكل دقة وإتقان.
هذا، وشهد حفل التخرج حضور نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن حسين بن عبدالله القبيِّل، وقائد القوات الجوية الفريق ركن محمد بن عبدالله العايش، وقائد كلية الملك فيصل الجوية اللواء طيار ركن علي بن جوير الحمد، إلى جانب عدد من المسؤولين.

من جانبه، أوضح قائد جناح التعليم العميد الطيار خالد بن عبدالله اللعبون أن يوم التخرج في كلية الملك فيصل الجوية هو يوم جني الثمار لمسيرة تعليمية وتدريبية امتدت لثلاث سنوات نهل فيها الخريجون من معين التعليم الأكاديمي والتدريب الاحترافي المتخصص في علوم الطيران، مبينا أن الكلية أضحت من أكاديميات الطيران التي يشار لها بالبنان على المستوى الإقليمي وربما العالمي، لما حظيت به من الدعم المعنوي والمادي والإشراف والمتابعة القريبة من قيادات القوات المسلحة وعلى رأسها الأمير سلمان بن عبدالعزيز.
ويقول مدير قسم الشؤون العامة في الكلية العقيد الطيار الركن عبدالله العمري إن تشريف الأمير سلمان بن عبدالعزيز يعد وسام شرف لمنسوبي الكلية وتكريما للطلبة الخريجين الذين يسعدون بحضوره وتسلم الجوائز من يده، مؤكدا أن الاستعدادات كانت على قدم وساق لإظهار هذا اليوم بشكل لائق وتم ذلك بالفعل.
ويشير قائد جناح الطيران الأول في الكلية العقيد الطيار الركن صالح الخطاف أن الخريجين على درجة عالية من الكفاءة والتدريب مما سينعكس على إنتاجيتهم مستقبلاً.


وشهد الحفل حضور نائب أمير منطقة الرياض الأمير محمد بن سعد، والأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز والأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار بمكتب وزير الدفاع والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز المستشار الخاص المشرف على المكتب والشؤون الخاصة لولي العهد والأمير بندر بن سلمان بن عبدالعزيز.

كما حضر الحفل نائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق عبدالعزيز بن محمد الحسين والأمير الفريق ركن خالد بن بندر بن عبدالعزيز قائد القوات البرية ومدير عام مكتب وزير الدفاع الفريق ركن عبدالرحمن بن صالح البنيان وقائد قوات الدفاع الجوي الفريق ركن محمد بن عوض بن سحيم وكبار قادة وضباط القوات المسلحة والملحقون العسكريون لدى المملكة وأولياء أمور الطلبة الخريجين.
وأعرب الطلبة الخريجون في حديثهم للصحافة عن سعادتهم الغامرة بهذا اليوم وتخرجهم في الكلية، ووصف الخريج مشاري الصغير اليوم بالكبير بالنسبة لهم وأن رعاية ولي العهد للحفل أمر لن ينساه أبدا وأنهم جاهزون للعمل الميداني، فيما قال زميله فيصل السالم إن تخرجهم في كلية الملك فيصل الجوية يعد اللبنة الأولى لهم في البناء داخل القوات الجوية الملكية السعودية وإن فرحتهم اكتملت بتشريف ولي العهد للحفل، كما هنأ زميلهم عبدالله آل معشي زملاءه الخريجين بتخرجهم في الكلية مقدما شكره لكل من ساهم في تدريبهم بشكل مميز في الكلية.

1
بواسطة : المدير
 0  0  1271
التعليقات ( 0 )