• ×

04:22 مساءً , الجمعة 13 ديسمبر 2019

والدة طفلة بريدة تفاجئ المتعاطفين معها وتعلن تنازلها عن قضية زواج ابنتها من الثمانيني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز - خالد محمد ::

قالت صحيفة الرياض أن قضية طفلة بريدة التي زوجها والدها برجل ثمانيني شهدت تطورا مفاجئا بتنازل والدتها أمس عن القضية المرفوعة أمام المحكمة العامة في القصيم لفك سراح ابنتها من هذا الزواج. واشترطت والدة الطفلة في مكتب الشيخ إبراهيم العمر قاضي المحكمة العامة ناظر القضية في جلسة صلح جمعتها بوالد الطفلة تنازل طليقها عن كافة الدعاوى المرفوعة ضدها سابقاً، إضافة إلى اشتراطها إكمال الطفلة لدراستها في الصف الخامس الابتدائي.

وقالت الطفلة أمام القاضي بأنها وافقت على هذا الزواج بكامل إرادتها، وهو ما يخالف رأيها الأول الذي قالته سابقا بأنها لا تريد الثمانيني زوجا لها.

وأكدت مصادر ل\"الرياض\" أن والدة الطفلة تنازلت عن الدعوى المرفوعة دون سابق إنذار وقررت مصادقته رسميا.

وفيما رفض الوكيل الشرعي التعليق على مستجدات القضية، أبدى محامي الطفلة المكلف من جمعية مودة لقضايا الطلاق صالح الدبيبي امتعاضه للتغير المفاجئ في مسار القضية خاصة بعد أن تمكن من إيجاد صيغة قانونية وشرعية لإبطال الزواج، مشيراً إلى أن تغير كلام الأم في اللحظات الأخيرة وتنازلها لا يمكن تفسيره.

وأكد الدبيبي بأن القضية الأساسية وهي زواج القاصرات باقية من منطلق عدم جعل البنات الصغار سلعه للمساومة والضغوط بجانب أن الضرورة أصبحت ملحة لتقنين زواج الصغيرات وإلزامية التعليم.

من جانبها، ناشدت صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت مساعد بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة جمعية مودة لقضايا الطلاق ملك الإنسانية خادم الحرمين الشريفين بأن يتدخل لدراسة مشكلة زواج القاصرات وعمل دراسة مستفيضة ومن ثم إصدار فتوى بتحديد سن الزواج.

وعللت هذا المطلب بأن هذا العصر يختلف كليا عن الأزمنة الماضية وزواج القاصرات له تبعات تؤثر سلبا على الطفلة نفسها وعلى المجتمع ككل.

وفي تعليقها على تنازل والدة الطفلة، قالت \"إذا تنازلت والدة الطفلة عن قضيتها فالمجتمع لن يتنازل عن قضايا تزويج القاصرات والمتاجرة بهن\".

يشار إلى أن قضية طفلة بريدة قد أثارت الرأي العام وشهدت تفاعلات اجتماعية وتعاطفا مع الطفلة والأم وآراء مؤيدة بحقهما في منع هذا الزواج.

بواسطة : المدير
 3  0  1494
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-02-2010 05:33 مساءً ابو عبدالرحمن :
    يتناقلون الاخبار طفلة !!طفلة!!
    دون الإعلان عن عمرها الحقيقي
    لايصح الا الصحيح
    تنازلت الام لأنها تخشى ان تكون ذات دعوى كيديه
    ثم ان
    التباكي على القاصرات زائف وليس وليد اللحظه
    هي طالما قبلت بالزواج ليست قاصرة
    وأي فتاة تحيض هي على إستعداد
    جسدي ونفسي للزواج وإن كانت ستقصر في الواجبات المنزليه
    لكن لن يختلف تكوينها الأنثوي أكثر مماهو عليه وعمرها14عام او18 عام
    فدعونا من الهرطقات الغربية
    التي تحرم زواج من هي اقل من 18 عام وتبيح لها السفاح
    ؟؟؟واغلب اللقطاء لديهم في الغرب امهاتهم دون سن الرابعة عشرة ؟؟؟؟
    فدعونا من ترديد قصة طفلة القصيم وقولوا فتاة القصيم
  • #2
    02-02-2010 06:11 مساءً عبدالرحمن :

    وش فيك يا ابو عبدالرحمن معصب

    لو قريت المقال زين عرفت البنت عمرها اقل او عشر سنوات

    اهي بالصف الخامس

    وسواء عمر البنت 14 سنه اليس من اللظم تتزوج واحد عمره 80

    الرجل ابو 80 يفكر بالزواج من بنت قد احفاده

    لو يبي يتزوج وحده تلبي مطالبه وحده عمرها تقريبا او على الاقل 35

    مو 14سنه اللي هي نفسها تحتاج من يرعاها

    وانت عارف كبار السن يحتاجون رعاايه خاصه

  • #3
    02-02-2010 08:14 مساءً سعيد غازي الغامدي :
    الأم تنازلت إما من ضغط جسدي او ضغط مادي , وأنا اوافق في الإنفصال تماما , ويكون في علم الجميع هذا الثمانيني لم يتزوجها إلا لخدمته فقط , لتغسيله في الحمام وترويشه فقط , ويكرم القراء , اما غير ذلك فإنه مبنشر تماما , وليفهمها العقلاء.
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:22 مساءً الجمعة 13 ديسمبر 2019.