• ×

11:32 مساءً , الأربعاء 27 يناير 2021

الملك بعد شفاءه يعقد أول جلسة استثنائية لمجلس الوزراء لإقرار الميزانية اليوم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز : يحيى الأمير :. 
يترأس خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود اليوم السبت الجلسة الاستثنائية لمجلس الوزراء لإقرار الميزانية العامة للدولة وإعلانها، وتعد هذه الجلسة الأولى بعد أن تماثل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - يحفظه الله - للشفاء عقب العملية الجراحية التي أجريت له في الثالث من شهر محرم المنصرم، قضى بعدها فترة نقاهة عقب مغادرته المستشفى في التاسع والعشرين من الشهر الماضي.

تعقد الجلسة الاستثنائية في قصر الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الرياض عقب صلاة الظهر، وسيتوقف المجلس عن الانعقاد قرابة أسبوعين تصل خلالها بنود الميزانيات لمقار الوزارات تمهيدا للبدء في تنفيذها، كما ذكرت عكاظ

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز قد ترأس آخر جلسة اعتيادية لمجلس الوزراء في السابع والعشرين من ذي الحجة الماضي والتي أعقبت موسم الحج.

و يكشف وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف الليلة في حوار تلفزيوني على القناة الأولى تفاصيل الموازنة العامة للدولة، إذ يشرح الاعتمادات المخصصة للجهات الحكومية، والمشاريع المزمع تنفيذها، وآليات الصرف المتفق عليها بين وزارة المالية والوزارات الأخرى.

وتشير توقعات صندوق النقد الدولي بأن الميزانية العامة للمملكة تظهر نموا في الإيرادات وكذلك في النفقات العامة للدولة، ومن المتوقع أن ينمو إجمالي الإيرادات العامة للدولة بنسبة 11.7 % ليصل إلى نحو 1.33 تريليون ريال بنهاية العام المالي الحالي، وأن ينمو إجمالي النفقات العامة للدولة بنسبة 4.7 % ليصل إلى نحو قدره 922.5 مليار ريال بنهاية العام.

يتوقع أن يصل فائض الميزانية العام للدولة إلى نحو 410 مليارات ريال بنهاية عام 2012م، وهذا أعلى مستوى له في تاريخه، وكذلك الأعلى خلال الخمس سنوات القادمة، حيث يتوقع أن تستمر الميزانية العامة للدولة في تحقيق فوائض تنخفض تدريجيا لتصل إلى نحو 16 مليارا بنهاية عام 2017م، بحسب تقديرات الصندوق.

ومن المرجح أن يصل إجمالي فائض الميزانية العام للدولة خلال الفترة من 2013م إلى 2017م إلى نحو 794.2 مليار ريال بالرغم من استمرار نمو النفقات العام للدولة لتصل إلى 1.2 تريليون ريال بنهاية عام 2017.






3
بواسطة : المدير
 0  0  1021
التعليقات ( 0 )