• ×

03:03 صباحًا , الثلاثاء 21 سبتمبر 2021

خزاك الله يا أسدُ .. عنوان قصيدة ردا على اجبار عصابته للمعتقلين ليشهدوا لبشار بأنه إله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عمَّان : : 
نظم الشاعر مفيد شرف الدين قصيدة بعد أن أمر جلاوزة بشار معتقلين سوريين أن يشهدوا بأن بشارا إلهٌ وربٌّ لللسوريين , ويضيف :"سؤال أطرحه على الطاغية المجرم الوضيع الحاقد بشار الاسد خزاه الله وعصابته التي تجبر الناس على ان يشهدوا له بالربوبية والألوهية وتشهد له بذالك : أأله مع الله ؟! وأقول له : "



خزاك الله يا "أسد" = خسئت ويخسأ الولدُ
وتخسأ أمك الأفعى = وانك شر من تلدُ
وتعرف انك السفاح = لاعقل ولارشدُ
وانك مجرم قذر = حُماتك كل من فسدوا
ابوك الهالك المقبور = قبلك كان يضطهدُ
من اعتصموا بحبل الله = من لله قد سجدوا
وأنت اليوم تقتل من = إلها" واحدا" عبدوا
أتحسب أنك القهار = وأنك واحد أحدُ ؟!
خسئت فأنت لست = سوى وضيع ملؤه الحقدُ"
1
بواسطة : المدير
 0  0  1311
التعليقات ( 0 )