• ×

04:22 صباحًا , الجمعة 7 مايو 2021

مصادرة خلطة ( القهوة الإيرانية ) المسرطنة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جــــــــــــازان نيـــــــــوز: عبدالله الثوري السبيعي (متابعات)
صادرت لجنة حكومية مشكلة من عدد من الجهات الحكومية والرقابية في محافظة بيشة نهاية الأسبوع الماضي.. خلطة قهوة بالزعفران تضاف على القهوة المطحونة تعرف بــ الخلطة الإيرانية كانت هيئة الغذاء والدواء قد حذرت في أواخر شهر رمضان المبارك من هذه الخلطة لاحتوائها على مواد مسرطنة وتمت مصادرة كميات من هذا المنتج في وقتها.

يذكر أن المنتج المصادر والمعروف باسم \"خلطة قهوة إيراني بالزعفران\" يسوق في عبوات زجاجية داخل علب كرتونية زنة 130 غراماً.

وأن نتائج تحليل العينات التي سحبتها الهيئة من الأسواق أظهرت احتواء العينات على الصبغة الاصطناعية (البرتقالي2Orange 2) والمحظور استخدامها في الأغذية.
بواسطة : المدير
 4  0  2440
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-30-2010 11:13 مساءً ابوعبدالمجيد :
    والله امر عجيب كيف تستورد المواد من ايران عدو اهل السنة الاول ان احفاد المجوس لن يتركو وسيلة للضرر بنا الا اتبعوها ((اقتل سني تدخل الجنة)) هذا شعارهم واستغرب وجود بعض المنتجات الايرانية في بلادنا ارمو بضاعتم في وجوههم هاهم يحاربوننا بأمولنا ويمدون الحوثيين بالمال والسلاح وكأننا نقتل ابنائنا بفلوسنا
  • #2
    01-31-2010 12:29 مساءً السيف :
    نعم لتفعيل المقاطعة ولكن بدون شكل رسمي ة وانما في المنتديات والمواقع
  • #3
    01-31-2010 12:59 مساءً أم محمد الشمري :
    بسم الله الرحمن الرحيم


    الله يكفينا شر هالروافض


    حسبي الله عليهم
  • #4
    01-31-2010 01:23 مساءً محمد :
    الحمد لله اني من زمان مقاطع اي منتج ايراني ،( حتى الزعفران لا اشربه على القهوة ولا غيرها اذا كان مستورد من ايران) لأمرين
    أولا : قوم اعداء لدين الله واصحابه ولأهل الاسلام وانظروا ماذا يفعلون بالمسلمين في بلدهم وخارج بلدهم مثل العراق ولبنان وغيرها ،فشراء سلعهم دعم لهم على باطلهم وظلمهم
    ثانيا : ايضا لأيؤمن جانبهم ابدا من وضع شيء في الطعام او الشراب أقل شيء اكرمكم الله بصاق او بول من يأمنهم وهذا الخبر اقرب مثال .
    كما انني طالعت في احدى الصحف ان مجموعة من الشباب وجدوا في صندوق فاكهة مستودر من ايران قصاصات ورقية فيها لعن وسب لبعض الصحابة ، حسبنا الله ونعم الوكيل .