• ×

08:21 صباحًا , الأحد 29 مارس 2020

وزير الصحة : إقامة مستشفيات جديدة تحقق النسبة العادلة لآهالي مكة

خلال المؤتمر الصحفي المصاحب لجولة معاليه في مدينة الملك عبدالله الطبية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مكة المكرمة - متابعة - :  


أكد معالي الدكتور عبدالله عبدالعزيز الربيعة وزير الصحة إهتمام الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالمشروعات الصحية في العاصمة المقدسة والتي بلغت 547 مشروعاً صحياً مما يعكس إهتمام ولاة الامر بصحة المواطن , وتحدث د. الربيعة مساء امس الاثنين خلال جولته في مدينة الملك عبدالله الطبية ومستشفى الولادة والاطفال بمكة المكرمة مع عدد من الصحفيين ورجال الإعلام عن المشروعات التي دشنها خادم الحرمين الشريفين والذي تمخضت في الحديث عن الخدمات التي تقدمها وزارة الصحة للحجاج والمعتمرين وزوار مكة المكرمة حيث شاركت الوزارة بـ25 مستشفى وأكثر من 5000 سرير و20 ألف ممارس صحي بالإضافة إلى أكثر من 140 مركزاً للرعاية الصحية الموسمية و180 سيارة إسعاف مجهزة للخدمة في مواقع تواجد الحجاج .

وأجاب الوزير على في حديثه لصحيفة (مكة الآن ) الإليكترونية عن الحاجة إلى استخدام مستشفيات عرفات ومنى للمواطنين طوال العام , وعدم وجود مراكز علاج طبيعي متكاملة في مستشفيات مكة المكرمة حيث قال : ان مستشفيات المشاعر أنشأت لهدف معين فوجودها للمواسم يعتبر في صالح مكة المكرمة , كما أوضح انه عندما قامت الوزارة بعمل الاحصائيات بإنشاء مستشفيات مكة حرصت على ان لا يكون هناك خلط بين سكانها والحجيج , وأضاف أن المستشفيات التي أنشأت والجاري العمل فيها ستحقق النسبة العادلة لأهالي مكة .

وعن قلة توفر مراكز العلاج الطبيعي , أوضح أنه يوجد بمدينة الملك عبدالله الطبية مركز تأهيلي ضخم يتسع لـ 150 سرير , بالإضافة إلى انه من خطط الوزارة إنشاء مراكز للتأهيل في المدن الكبيرة بما فيها مكة المكرمة .

وأضافت " مكة الآن " أن الوزير أوضح ان المقر الجديد للمدينة والذي سيكون بين مكة وجدة سيخدم جميع المنطقة الغربية .

وفي حديث الوزير عن مستوى الخدمات الصحية , ومشروعيّ مستشفى الشرائع والجموم , قال : أن الوزارة تعمل بمنهج علمي وبمعيار عالي , وان المشاريع التي في طور الإنشاء سترضي سكان مكة وزوارها حيث سيكون هناك إضافة كبيرة لأعداد الأسرّة , وبخصوص مستشفيات الشرائع والجموم أكد أنها موجودة فعلياً كمشروع ستظهر آثاره قريباً .

وحول إستعدادت الوزارة لحج هذا العام للوقاية من الامراض الوبائية أكد معاليه أن مهنية الوزارة العلمية والوقائية في الحج يشار لها بالبنان من المنظمات الدولية , فهي تعمل لإستقصاء الامراض الوبائية بالتعاون مع هذه المنظمات , كما قامت الوزارة هذا العام بدارسة الاوبئة على مستوى العالم وتم ارسال طلب بعدم السماح للدول المصابة بالمجيئ للمملكة حتى تصلنا توصيات علمية بسلامة هذه الدول , وأوضح الوزير ان الوضع الصحي للحجاج مطمئن حيث لم تسجل إلى الآن اي حالة وبائية في منافذ وزارة الصحة المستقبلة للحجاج
وفي حديث د. الربيعة حول توظيف الكوادر السعودية الشابة قال : نحن أكثر وزارة رفعت معيار الدخول والتوظيف , بدليل أنه لدينا 1400 مبتعث خارج المملكة و3000 داخلها , وأردف ان هذه الأرقام تبين مدى حرصهم على التوطين .

وحول النقص الملحوظ في أسرّة المرضى النفسيين ذكر معاليه أن الوزارة تعمل على زيادة عددها , وانهم وضعوا دراسة مهنية بمعايير محددة وذلك بحساب عدد السكان ونسبة النمو , وبناءاً عليها تم وضع خطة الوزارة للعشر سنوات القادمة والموجودة الآن على موقع وزارة الصحة , كما أضاف ان لديهم حالياً مايقارب 20 مستشفى بين الإنشاء والطرح والإنتهاء للأمراض النفسية ستساهم بشكل كبير في حل مشكلة عدم توافر الأسرّة .

يذكر انه رافق الوزير في جولته كلاً من : معالي نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير د. محمد خشيم , ووكيل وزارة الصحة للشؤون التنفيذية د. منصور الحواسي ... ووكيل الوزارة لشؤون المستشفيات د. عقيل الغامدي , ود. حسن باخميس مدير مدينة الملك عبدالله الطبية , ود. وليد العمري مدير مستشفى الولادة والاطفال ود. خالد مرغلاني مدير إدارة التوجيه والاعلام والعلاقات بوزارة الصحة .. وعدد من المسؤولين.

1.

بواسطة : المدير
 0  0  1030
التعليقات ( 0 )