• ×

03:05 صباحًا , الأربعاء 19 يناير 2022

دافعت عن شرفها وعرضها فكان الحكم عليها بالإعدام .

قضية السجينة رجاء تلهب الرأي العام اليمني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صنعاء - "عين اليمن " 


ناشدت السجينة رجاء الحكمي , رئيس مجلس القضاء الأعلى و رئيس المحكمة العليا إعادة النظر بحكم الإعدام الصادر بحقها من محكمة استئناف محافظة إب .

و جاء في مناشدتها حصل التغيير على نسخه منها إلى أن المحكمة الابتدائية كانت قضت بسجن المتهمة رجاء الحكمي المسجونة بالسجن المركزي بمحافظة إب سنتين و دفع دية في قضية قتل خطأ ارتكبتها ضد احد الأشخاص دفاعاً عن نفسها ، إلا أن محكمة الاستئناف شددت الحكم إلى الإعدام .

و قالت رجاء في ردها على الحكم الصادر بحقها : لم اكترث للحكم الصادر لان قناعتي بفعلي الذي كان دفاعا عن نفسي و بيتي و شرفي .

و ناشدت جمعية الأسرة لتنمية المرأة و الطفل بالوقوف الى جانب السجينة رجاء , و مناشدة المحكمة العليا و رئيس مجلس القضاء الأعلى إعادة النظر بهذا الحكم , و دعت كافة المنظمات الحقوقية و الوسائل الإعلامية للتضامن معها من أجل تحقيق العدالة و إنصافها .

و كانت السجينة رجاء حكمي أقدمت على قتل شخص تسلق جدار بيتھا و وصل إلى نافذة غرفتھا بعد محاولة منھا ﻹنزاله , حيث و هي تسكن في منزلھا في مديرية الحزم ( حزم العدين ) محافظة إب

و حسب ما قالت مصادر صحفية ان القتيل ھددھا بسلاحه الشخصي ( المسدس ) و أصر على ھتك عرضھا ، و حسب ما ﯾتداول في أوساط الناس الساكنين في المنطقة فإن الشخص مؤذِ ( صايع و صعلوك ) حسب شھادة الجيران , فقامت رجاء بأخذ السلاح و أطلقت عليه الرصاص فمات و نصفه اﻷعلى متدل إلى الداخل .

هذا وقد أصدر الإستئناف منطوق حكم بحق السيدة رجاء نصه

إستئنـــاف الحُـــكًــم بإعـــدام السيــدة رجـــــاء
منطوق الحكم الاستئنافي في قضية الاخت رجاء الحكمي :

القضية الجنائية رقم (41) لسنة 2010م ج . ج نيابة العدين و برقم (770) لسنة 2010م ج . ج نيابة المحافظة و المقيدة لدى الشعبة الجزائية الاولى برقم (33) لسنة 1433هـ
منطـــــوق الحكـــم

أولاً : من حيث الشكـل :
1) قبول استئناف النيابة العامة شكلاً للتقرير به في الميعاد
كما بيناه .
2) قبول استئناف ورثة المجني عليه المذكور عبد السلام عبد الجبار شكلاً كما بيناه . 3) قبول الاستئناف الجزئي المقدم من المتهمة رجاء علي منصور سيف و والدها
شكلاً لما بيناه .

ثانياً : و في الموضوع :
تعديل ما قضى به الحكم المشار إليه الصادر من محكمة حزم العدين الابتدائية بتاريخ 26/12/1432هـ الموافق 22/11/2011م فيما قضى به في الفقرتين الأولى و الثانية من منطوقه المضمنة آنفاً بلفظه في بداية الحيثيات ليكن للحكم
بالآتي :

أ) إدانة المتهمة رجاء علي منصور سيف الحكمي بما نسب إليها في قرار الاتهام من قتلها المجني عليه عبد السلام عبد الجبار عمداً كما بيناه .
ب) إعدام المذكورة رجاء علي منصور سيف الحكمي قصاصاً بالمجني عليه المذكور لما عللناه .
جـ) تأييد ما قضى به الحكم الابتدائي في الفقرتين الثالثة و الرابعة من منطوقه لعدم ورود شيء جديد بخلافه و هو ما كان به الحكم والله حسبنا و نعم الوكيل .
الثلاثاء 9/11/1433هـ الموافق 25/9/2012م.


1
بواسطة : المدير
 5  0  3350
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-23-2012 10:06 مساءً محمد العبدلي :
    والله حرام هل يعني من دفاع عن عرضه يقتل ضلم ولاكن الشعب اليمني حكومته ضلمه ولا يوجد فيا عدل ولا يوجد في حكومت اليمن اي امان ومن الضروري اضهار الحق والوقوف الا جنب هذي السيده والاكتفا في مدتها بلسجن والافراج عنها لكي يضهر الحق وقال الله سبحانه وتعالى واذا حكمتم فحكمو بلحق
  • #2
    10-23-2012 11:18 مساءً أبو خالد :
    نرجو من المؤسسات الحقوقية في اليمن التفاعل مع السجينة رجاء فالاعدام حكم قاسي جداً خاصة وهي تدافع عن شرفها
  • #3
    10-24-2012 05:07 مساءً محمد :
    لله درك يامن تدافع عن شرفها ابشري بخير من الله
  • #4
    10-27-2012 02:27 مساءً حسن الوالد :
    اجده ظلما ان يحكم عليها بالاعدام في ظل وجود شواهد ان المقتول حاول انتهاك المنزل والشرف وقتل اثر دفاع القاتل عن شرفه وكرامته
  • #5
    11-22-2012 03:16 مساءً امواج البحر :
    هده مش عدل هدا ظلم اتقوى الله في حكمكم