• ×

11:39 مساءً , الأربعاء 1 أبريل 2020

افتتاح الملتقى الأول لقضايا المعلمين بتعليم صبيا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - صبيا - الاعلام التربوي - عبدالله عجيلي : 

افتتح مدير التربية والتعليم بمحافظة صبيا صباح اليوم الملتقى الأول لقضايا شاغلي الوظائف التعليمية بحضور مساعد المدير الشؤون التعليمية الأستاذ/ عسيري الاحوس والمساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة /ليلي شماخي ورئيس قسم القضايا التعليمية الأستاذ / علي شامي وعدد من مديري المدارس , ابتدأ الحفل بآي من القرآن الكريم ثم القي مدير التربية والتعليم الأستاذ أحمد علي ربيع كلمة رحب فيها بالحضور , واثنى فيها على الجهود التي بذلتها لجنة قضايا, شاغلي الوظائف التعليمية و بما يحقق خدمة العملية التربوية والتعليمية في محافظة صبيا مؤكداً ان المعلم هو محور اهتمام الوزارة من خلال الاحتفاء باليوم العالمي للمعلم للمعلم مشددا على أهمية الملتقى الاول لقضايا شاغلي الوظائف التعليمية دور في خدمة المعلمين .
وختم كلمته بالشكره والعرفان لحكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة في جهود سمو وزير التربية والتعليم على ما يبذله من جهود كبيرة وحوافز مادية ومعنوية للمعلمين في كافة انحاء المملكة.

من جانبه ألقى الأستاذ عسيري الأحوس المساعد للشؤون التعليمية كلمة رحب فيها بمدير التربية والتعليم والحضور مؤكدا ان الهدف هو حماية المعلم ومساعدته والاسهام في الحد من وقوع شاغلي الوظائف التعليمية في المخالفات التربوية والتعريف على آلية العمل فيما يخص قضايا المعلمين والمعلمات وتمنى التوفيق والنجاح لأعضاء الملتقى في لقائهم الأول

عقب ذلك ألقت المساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة ليلي شماخي كلمة أكدت فيها أهمية رسالة المعلم والمعلمة وإنها رسالة الأنبياء والمرسلين وشددت على التزام المعلمين بأوقات الدوام الرسمي وان يكونوا قدوة لطلابهم ومجتمعهم

وكان آخر المتحدثين مدير إدارة قضايا شاغلي الوظائف التعليمية الأستاذ علي شامي الذي ألقى كلمة رحب فيها بمدير التربية والتعليم والحضور وشكره على رعاية الملتقى الأول واهتمامه ودعمه للمعلمين والمعلمات وتحدث عن مهام وأهداف الملتقى الأول للقضايا في الدليل الإجرائي مؤكدا ً أهمية الإسهام في الحفاظ على مهنته التعليمية سلوكا وممارسة وصولا إلى التربية الفاعلة في مصلحة المجتمع كله .

ثم بدأ الجانب العملي عبر ورشة العمل والتي تضمنت عددا من المحاور التربوية.


1
بواسطة : المدير
 0  0  935
التعليقات ( 0 )