• ×

11:38 صباحًا , الخميس 23 سبتمبر 2021

القبض على عصابة تقطع ونهب بالحديدة ومداهمة متجر اسلحة بحرض

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز -دغيثر بن محمد آل مدحّش::
القبض على عصابة تقطع ونهب بالحديدة ومداهمة متجر اسلحة بحرض
الثلاثاء 19 يناير-كانون الثاني 2010 الساعة 08 مساءً / مأرب برس -غمدان ابو علي

تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الحديدة يوم الأحد من القبض على عصابة مسلحة مكونة من ثلاثة أشخاص تقوم بالتقطع للمواطنين وسلب ونهب ممتلكاتهم التي تكون بحوزتهم.

وذكرت مصادر خاصة بأن إدارة البحث الجنائي بمحافظة الحديدة تلقت عدة بلاغات من المواطنين تفيد أنهم يتعرضون للسرقة من قبل عصابة تستخدم السلاح وتجبر المواطنين على إعطائهم النقود والتلفونات المحمولة التابعة.

وأوضح المصدر ان تلك العصابة تم القبض عليها بعد تكثيف جهود البحث عنهم وتم إلقاء القبض على أفراد العصابة وبحوزتهم قنبلة يدوية ومسدسات شخصية ،ويقومون بأعمال التقطع والخطف والنشل وكان احدهم ممن له سوابق ولم يمضي على خروجه من السجن سوى شهرين.

وأشار المصدر إلى أن أفراد العصابة اعترفوا في التحقيقات الأولية بالتهم المنسوبة اليهم ،وسيقوم البحث الجنائي ترحيل ملفات التحقيق للنيابة العامة والقضاء لينالوا جزائهم الرادع.

يذكر أن محافظة الحديدة شهدت في الفترة الأخيرة كثيرا من حالات التقطع من قبل عصابات تستخدم السلاح في نهبها.

مداهمة محل أسلحة

وعلى صعيد آخر،داهمت الأجهزة الأمنية بمديرية حرض محافظة حجه متجراً مشبوهاً ببيع الأسلحة والذخائر يملكه شخص يدعى (أ-ص-ي) يبلغ من العمر 28 عاماً .

وقالت الأجهزة الأمنية في حرض إن عملية المداهمة التي تمت بتنسيق مع النيابة في المديرية أسفرت عن ضبط (2345) طلقة رصاص بندقية آلية بالإضافة إلي قطعة سلاح صينية الصنع .

موضحة إن مداهمة المتجر المشبوه يأتي في إطار الجهود التي تبذلها مختلف الأجهزة الأمنية بمديرية حرض لمكافحة جريمة الإتجار بالسلاح وكذا الأسواق السوداء لبيعة .

مشيرة إنها تراقب بصورة دائمة ومستمرة المشبوهين بالإتجار والسلاح والذخائر وقد تم ضبط 5 منهم في الفترة الماضية وهم متلبسين بالاتجار بالأسلحة والذخائر في السوق السوداء وبعد أن أغلقت بصورة نهائية كافة محلات بيع السلاح العام الماضي 2009م .


المصدر :
بواسطة : المدير
 1  0  1916
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-20-2010 03:45 مساءً طبيب :
    هل حين الشغل الصح وما يصح الا الصحيح

    وينكم من زمان