• ×

12:05 مساءً , السبت 8 أغسطس 2020

بحث فريد للباحث فائز إبراهيم ميري عن مشروع الغابات والمراعي ومكافحة التصحر عبر الصحاري العربية دون الحاجة الى مياه الا في (المرحلة الاولى) ويعرضه على وزارة الزراعة بالمملكة

زراعة أشجار الجميز البلمي "FICUS SYCAMORUS "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - غزة - دير البلح :  
تلقت (جازان نيوز )ب حثا جديداغ تم تقديمة من الباحث الفلسطينى المهندس فايز لنشره, وعرضه على والزاعة السعودية , عن زراعة أشجار الجميز البلمي FICUS SYCAMORUS وهو بحث لة من الاهمية القصوى للتغلب على مشكلة التصحر بالوطن العربى وقد قدقدم المشروع الباحث /فايز إبراهيم ميري والبحث موثق تحت رقم 687/ م ط وزارة الإعلام دائرة المطبوعات والنشر , حيث التحاليل المرفقة من معهد هاملن بألمانيا , لذلك وجدت جازان نيوز أن تنشره لما بالموضوع من فائدة كبيرة تخص اوطاننا العربية والمملكة بصورة خاصة , ويمكن للمهتمين والمسؤولين عن الزراعة التواصل عبر جازان نيوز مع الباحث المبدع ببحثه القيم عن
مشروع الغابات والمراعي ومكافحة التصحر عبر الصحاري العربية دون الحاجة الى مياه الا في المرحلة الاولى.


زراعة أشجار الجميز البلمي
FICUS SYCAMORUS

مشروع الغابات والمراعي ومكافحة التصحر وتحسين البيئة في الصحاري العربية نوع الشجرة "الجميز البلمي " وتثمر سبع مرات في العام بكميات ضخمة ونوع فريد في غزة وهذا النوع يجهله المختصون في مصر.

ملاحظة النوع الموجود في مصر لا يصلح للمراعي لأنه يحتاج إلى تدخل الإنسان ومعاملات خاصة.

صفات هذه الشجرة :

من الأشجار المستديمة الخضرة كبيرة الحجم وأوراقها التي تتساقط يوميا وتتجدد تعتبر غذاء كافيا للمواشي والأغنام وثمارها حلوة المذاق وتجفف للإنسان والحيوان لتوفر كل العناصر الغذائية بشكل ممتاز جداُ وهذا مثبت بالتحاليل العلمية من أرقى معهد علمي وهو معهد هاملن بألمانيا،وبما أنها مستديمة الخضرة فهي تعمل على تنقية الهواء الجوي ويستفاد منها كمصدات للرياح،ومكافحة التصحر وتساعد بشكل ملحوظ على تلطيف حرارة الجو في الصيف .

وقد تبين من ذلك أنه إذا تم زراعة غابات بشكل كثيف ومنظم من هذا النوع ينتج الأتي :

- يمكن إنتاج ثروة حيوانية وفيرة لأن الأعلاف ستكون متواجدة للحيوانات مجاناُ ولن تكلف هذه الحيوانات إلا ماء للشرب لأن الأعلاف ستكون متوفرة بشكل دائم مدى الحياة .

- زراعة هذه الغابات ستساعد بشكل ممتاز على تساقط الأمطار في فصل الشتاء بعد مرور السحب عليها وبذلك يتم تغذية المخزون الجوفي في الصحاري .

- هذه الشجرة لا تحتاج إلى مياه إلا في الفترة الأولية من زراعتها وبعد ذلك تقهر الصحراء وتصبح كالجبل.

- تحسين صفات التربة الفيزيائية والكيميائية نتيجة الإضافة المستمرة من المادة العضوية النباتية وكذلك روث الحيوانات .

- في حالة انتشار زراعة هذه الأشجار وتغير صفات التربة والمناخ فإن ذلك يساعد على زراعة محاصيل أخرى لاحقا .

- بعد تنفيذ مشروع المراعي سينتج بجوار هذه الغابات :

- مصنع ضخم للألبان ومشتقاتها
- مصنع للصوف
- مصنع للجلود ومشتقاتها
- مصنع للأعلاف الفائضة للتصدير لجودتها
- مصنع لصناعة الورق والكرتون

ملاحظة: يمكن عمل أضخم مشروع لتربية الأسماك في أي منطقة منخفضة عن سطح البحر وستكون الأعلاف متواجدة بجوار هذه البحيرة مجانا مدى الحياة .

- كما يمكن بشكل ممتاز إنتاج غذاء تكميلي للطفل ويساعد هذا الغذاء على تقوية جهاز مناعة الطفل ويكون هذا الغذاء باشكال متعددة أما عن طريق جيلي أو بسكوت أو شراب مركز وكل ذلك معلوم في اتحاد الصحة الألماني لوفرة مادة الزنك والحديد والبروتين وقد اتضح ذلك بعد التحاليل العلمية للشجرة وثمارها بمعهد هاملن الدولي بألمانيا .

- كل ما كتب في هذا البحث يعتبر حق للباحث ولا يجوز إنتاج أي سلعة مستخلصة من هذه الشجرة إلا بإذن من الباحث ، والبحث موثق تحت رقم 687/ م ط وزارة الإعلام دائرة المطبوعات والنشر ،وكل ما سبق موثق بشريط فيديو يثبت ذلك عملياُ وعلميا حيث التحاليل المرفقة من معهد هاملن بألمانيا .


الأهمية الاقتصادية لهذه الشجرة

للجميز أهمية اقتصادية كبيرة
-الثمار : تؤكل ثمار الجميز طازجة وجافة وهي ذات قيمة غذائية كبيرة وتوفر للمزارعين قوتاُ على مدار السنة كذلك لتمار الجميز وأوراقه أهمية طبية .
- الأوراق : تستخدم أوراق الجميز كغذاء للحيوانات ويمكن تصنيعها كسماد .

بالإضافة إلى وفرة مادة الزنك التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي للإنسان وذلك مثبت في اتحاد الصحة الألماني في فرانكفورت حيث تعالج هذه المادة فقدان الشهية واندمال الجروح ،
كذلك تستخدم من الجميز مادة لعلاج البقع الفطرية الجلدية .

- الأخشاب : ضخامة شجرة الجميز توفر كميات كبيرة من الأخشاب وتستخدم في كثير من الأغراض والصناعات .

- وكل ما سبق موثق بشريط فيديو يثبت ذلك عملياُ وعلميا حيث التحاليل المرفقة من معهد هاملن بألمانيا .

- والبحث موثق تحت رقم 687/ م ط وزارة الإعلام دائرة المطبوعات والنشر

- حيث ان هناك نتائج اخرى للمشروع لاهميتها ومردودها الاقتصادي الهائل لااستطيع الان البوح به الان
.


image
image

1
بواسطة : المدير
 1  0  1801
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-05-2012 11:59 صباحًا علي ابو النجا :
    ياسيدي هذه معروفة في منطقة جازان بكثرة باسم الابراية وثماره تسمى فوشل تاتي بها الطيور والعصافير بين القرى والمدن عند اكل ثمارها تخرج البذور مع برازها لتنبت اشجار في كل مكان وهناك غابة موجودة مابين الربوعة والحرجة في عسير في اسفل الوادي فرشة قحطان اشجار ضخمة عرض الجذع 3م تقريبا واذا كانت الفكرة جيدة تصلح في الربع الخالي اما حاليا فان الناس تريد تحويل الاراضي البور الزراعية والبعيدة عن الاوديةالتابعة للدولة الى اراضي سكنية الى عام 2030م