• ×

02:53 صباحًا , السبت 22 فبراير 2020

الأمانة العامة للثورة الايرانية : تدعو المسلمين كافة وجميع شعوب العالم الى دعم الشعب والثورة في سوريا

مريم رجوي :مستشار خامنئي للشؤون الدوليه الاسبوع الماضي من انه اذا سقط بشار الاسد فان محورنا الاقليمي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - لندن - زهير أحمد : 
دعت مريم رجوي المسلمين كافة وجميع شعوب العالم الى دعم الشعب والثورة في سوريا وتطالب المجتمع الدولي بعدم السماح للملالي تحت اسم الامم المتحده بارتكاب كارثة اخرى ضد سكان اشرف وليبرتي , جاء ذلك بنسخة تلقتها (جازان نيوز) من بيان اصدرته الأمانة العامة للمقاومة الإيرانية

جاء ذلك بكلمة ألقتها رئيسة جماعة مجاهدي خلق الايرانية المناهضة للنظام الايراني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك وتضامنا مع الانتفاضة الباسله للشعب السوري وتكريما لذكرى الشهداء الابطال من ابناء الشعبين السوري والإيراني وعشية الذكرى السنويه للمجزرة الدامية في 26 و27 يوليو/ تموز باشرف عام 2009 ، اقيمت مراسم في مقر المجلس الوطني للمقاومه الإيرانيه في اورسورا بضواحي باريس، بحضور السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبه

من جانب المقاومة الإيرانيه شارك فيها عدد من الشخصيات السوريه.
وقام المشاركون في هذه المراسم بوضع اكاليل من الزهور على نصب تذكاري يرمز الى شهداء انتفاضتي ايران وسوريا ونثر الورود على مياه نهر اواز تحية وتخليدا لذكرى اولئك الذين ضحوا بارواحهم على درب الحرية في ايران وسوريا.

وهنأت السيدة رجوي المتحدثه الرئيسيه في هذا الحفل المسلمين في جميع انحاء العالم بحلول شهر رمضان الفضيل وقالت: إن الملالي الحاكمين في ايران لم يكبلوا فقط الشعب الإيراني بالأغلال، بل انهم سخروا جميع قواهم للتدخل في الدول العربية والإسلامية، وفي هذه الايام على وجه الخصوص للحفاظ على طاغية سوريا الدموي.

وأشارت الى ما قاله ولايتي مستشار خامنئي للشؤون الدوليه الاسبوع الماضي من انه اذا سقط بشار الاسد فان محورنا الاقليمي سينهار، انهم يخشون بسقوط الاسد من تغير الجغرافيا السياسية في المنطقه من لبنان وفلسطين الى العراق لصالح القوى الديموقراطية وبضرر نظام الولي الفقيه ويذهب مع الرياح مخطط الملالي لتصدير الرجعية، لكن ارادة الشعوب في المنطقه من ايران حتى الدول العربيه والاسلاميه عازمون على وضع نهاية للدكتاتوريه وخصوصا السلطة الدكتاتوريه لنظام الولي الفقيه ، ومن المثير للاستغراب ان روسيا والصين اخذتا مجلس الامن الدولي رهينة من أجل منع الشعب السوري وشعوب المنطقة من الوصول الى الحريه. وفي هذه الأثناء يتخذ الغرب موقفا سلبيا متفرجا على الازمة السوريه.

واكدت السيدة رجوي ان الملالي يقومون بارسال عصاباتهم الإرهابية من القوة المسماة القدس واموالهم الى الطائله الى سوريا وحولوا الحكومة العميله لهم في العراق الى جسر لإيصال المساعدات الى نظام الاسد. سواء من خلال اجواء العراق او عبر الطرق البريه.
وقالت السيده رجوي في جزء اخر من كلمتها: الملالي الذين يتظاهرون بالاسلام يشاركون بكل قواهم بلا رحمة في ذبح وتقتيل الشعب السوري المسلم والاعزل. حقيقة ً انهم ألد أعداء الإسلام والسلمين.
وتابعت تقول: لكن الشعب السوري يقاوم ببطولة باظافره واسنانه وبتضحيات لا حصر لها ويقد كل يوم المزيد من الشهداء من النساء والرجال وحتى الاطفال فداء لدرب الحريه.
ووجهت السيدة رجوي التحية للشعب السوري البطل بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ودعت جميع المسلمين وشعوب العالم كافة الى دعم الشعب السوري.


ومضت السيدة رجوي قائلة: ان النظام الإيراني القلق من التطورات الحاليه يسعى بمساعدة من الحكومة العميلة له في العراق الى منع ابسط الاحتياجات الحياتيه لسكان ليبرتي مثل المياه والكهرباء والغذاء والدواء والحماية من الاجواء الحاره وانتهاك حقوقهم الاساسيه مثل حق التنقل وحق الملكية لأموالهم مستهدفا استكمال ظروف السجن لهؤلاء مع الاشغال الشاقه.
وانتقدت السيدة رجوي الولايات المتحده ومبعوث الامم المتحده الذين بدل ان يجبرا الحكومة العراقية على تامين الاحتياجات الانسانية فانهما يمارسان ضغوطا على مجاهدي خلق في اشرف لارغامهم على التخلي عن حقوقهم . واعربت عن قلقها من تصريحات رئيس يونامي في الجلسة الاخيرة لمجلس الامن الدولي واشادته بحكومة العراق التي لا تنفك تعمل على تحويل ليبرتي الى سجن وانتقاده لسكان ليبرتي بتهمة مطالبتهم بابسط حقوقهم مثل توفير مياه الشرب لهم


1
بواسطة : المدير
 0  0  1340
التعليقات ( 0 )