• ×

08:58 صباحًا , الثلاثاء 4 أغسطس 2020

فعاليات مختلفة تضامنا مع الأسير السرسك المضرب عن الطعام منذ "87 "يوماً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - خاص- ابتسام مهدي رفح : 
رغم مرور أكثر من (87 ) يوما على إضراب "المفتوح" عن الطعام إلا أن الأسير محمود السرسك يقف متحديا السجان الإسرائيلي ويقاوم البقاء ليتنفس الحرية ,رغم وأوضاعه الصحية التي وصفت بغاية الخطورة وهي تتدهور يوما بعد يوم.

وكتضامن معه خرجت جموع فلسطينية في جنوب قطاع غزة بسلسة بشرية نظمتها مؤسسات إعلامية وأندية رياضية ومخاتير ومؤسسات مجتمع مدني وممثلي فصائل العمل الوطني والإسلامي وحشد من الأسرى المحررين وهي فعاليه تنظيمه في إطار فعاليات مختلفة لحمله كلنا محمود السرك وأكرم الرخاوي المتواجدين في السجون الإسرائيلية والمضربين عن الطعام.

حيث طالب أهالي الأسيرين محمود السرسك وأكرم الرخاوي التدخل العاجل ولسريع لضمان الإفراج عن أبنائهم بأقرب وقت، ووقف التدهور الصحي بحالتهم الصحية,جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقب السلسة البشرية,كما شاركهم خلال المؤتمر الأسير المحرر خضر عدنان من جنين بكلمة وجهها إلى المجتمعين في دوار النجمة بوسط مدينة رفح جنوب قطاع غزة عبر الهاتف لحثهم على الاستمرار في التضامن والجهود من اجل التضامن مع الحركة الاسيره .

وقالت شقيقة الأسير محمود السرك , فلسطين السرسك" أن أخيها يعاقب في السجون الاسرئيلية تحت بند مقاتل غير شرعي حيث عاقب الاحتلال السرك بوضعه في العزل الانفرادي منذ بدأ إضرابه عن الطعام إضافة إلى نقله ستة مرات من سجن لآخر كوسيلة أخرى في العقاب، ونقل مؤخرا بعد تدهور وضعه الصحي بشكل خطير وانه يعانى من مشاكل في البصر والسمع إضافة إلى اضطراب في نبضات القلب".

وطالبت الجهات الدولية وخاصة اتحاد الكره الفلسطينية والفيفا وجميع المؤسسات الدولية بالضغط العاجل للإفراج عن شقيها من سجون الاحتلال الإسرائيلية.

ومن جانبها أوضحت ياسمين الرخاوي أن والدها ابلغهم منذ ثلاث أيام إضرابه عن تناول الماء والدواء بعد أن رفضت المحكمة العسكرية الإسرائيلية لطلب النظر بالتماسه بثلثي المدة ، ويواصل الرخاوي إضرابه عن الطعام مند 58 يوما ، رغم مرضه ومعاناته من العديد من الأمراض مثل السكري والربو وضيق التنفس.

وعبرت ياسمين عن قلقها وخشيتها من خطوه والدها التصعيدية وخاصة انه مريض بالسكري ويحتاج لكميات مناسبة من الماء، مناشدة الجهات المعنية والقانونية والحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والإعلام بمساندة زوجها .

وفي كلمتها الافتتاحية للمؤتمر الصحفي الذي عقد على ميدان النجمة بالمحافظة أكدت هداية شمعون منسقة الحملة في كلمتها شعار الحملة المتضمن " صرخة في حياتهم أفضل من رثاء بعد استشهادهم" ، داعية كافة القوى للتعاون وتكثيف الجهد من اجل مناصرة الأسيرين في معركتهم .

وتحدثت شمعون أن حمله كلنا محمود السرك وأكرم الرخاوي حملة مجتمعية شعبيه في محافظة رفح تشارك بها مؤسسات إعلامية وأندية ومؤسسات مجتمع مدني وقوي وطنيه حيت تم توجيه رسائل باللغتين العربية والانجليزية لكل من الاتحاد الدولي للرياضة والفيفا و الأندية الدولية والعربية للتضامن الأسير الرياضي محمود السرسك .

وأشارت إلى أن الحملة فتحت صفحة عبر وسائل الإعلام الاجتماعي لمناصرة الأسيرين ، وشددت على أهمية تحقيق أهداف الحملة والتي تتمثل في تسليط الضوء على قضية الأسيرين بهدف إنقاذ حياتهما والمطالبة بتحقيق أهدافهم العادلة ، وحشد اكبر قدر من المناصرين والمؤازرين لتعزيز العمل الجماعي الطوعي لقضية إنسانية ووطنية ، واستقطاب وسائل الإعلام للضغط على الرأي العام المحلي والعربي والدولي ، والعمل على تحديد مراكز القوى والعمل على الضغط عليها لتفعيل قضية الأسيرين.

وبدوره الأسير المحرر خضر عدنان طالب القوى الوطنية والمؤسسات المدنية والإعلامية والحقوقية بأهمية التضامن الجاد مع الأسيرين المضربين عن الطعام محمود السرك وأكرم الرخاوي .

وحي عدنان خلال كلمته الأسير السرسك والذي ابرع في مقارعة الاحتلال ومنازلته من خلال إصراره على الإضراب المفتوح عن الطعام حتى تحقيق مطالبه العادلة رغم تدهور وضعه الصحي.

وووجه عدنان خضر التحية لجميع المتضامنين مع قضية الأسيرين مطالبا بأهمية الضغط على الجهات الحكومية والدولية واتحاد الكره الفلسطيني والفيفا للضغط على إسرائيل للإفراج عن الأسير السرسك

وقال عدنان ن الاحتلال يقف عاجزا أمام الصمود الأسطوري للحركة الأسيرة ، والتي أثبتت للعالم كله قدرتها على بالثبات في وجه الممارسات الظالمة والأحكام الغير قانونية والتي تفتقد إلى الشرعية في التعامل مع المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال .

ويشار إلى حمله كلنا محمود السرسك وأكرم الرخاوي سوف تنظم يوم غدا جداريات فنية تجسد معاناة الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلية بمشاركه رسامين ورسامات من قطاع غزه، و أمسيات شعرية للتضامن مع الأسرى، إضافة إلى بعض الأنشطة الرياضية .

كما تم الإعلان عن حملة لتضامن مع الأسير محمود السرسك بكتابة له رسالة وأرسلها على البريد تم وضعه لهذا الأمر وهو التالي

resalatomahmoudsarsek@hotmail.com حيث ستيم إرسالها للجهة التي يرد لها الإرسال كذلك ستيم توصيلها إلى الأسير مع محامية .

مهرجان رياضي تضامناً مع الأسير السرسك

ومن جهة أخري أقامت مهجة القدس للأسرى والشهداء ومنظمة أنصار الأسرى مهرجان رياضي وفاء للأسير اللاعب محمود السرسك ،وذلك أمام خيمة الاعتصام المقامة قبالة الصليب الأحمر بغزة وألقى ياسر صالح كلمة أنصار الأسرى ومهجة القدس عبر فيه عن شكره لكل الذين يعبرون عن تضامنهم مع اللاعب السرسك وقال أن الرياضين مطلوب منهم التحرك وتنظيم الفعاليات المساندة لزميلهم لاعب خدمات رفح وبلاطة والمنتخب الفلسطيني وان هذا المهرجان هو لمسة وفاء للأسير المضرب عن الطعام منذ 87 يوماً على التوالي

بدوره أكد عبد العزيز أبو عمرة منسق لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن استمرار اعتقال السرسك هو اهانة لكل المؤسسات والشخصيات الرياضية التي لم تتحرك وتسانده.

وفي رسالة للسيد جوزيف بلاتررئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ألقها جمال فروانة رئيس منظمة أنصار الأسرى طالب فيها "الفيفا بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة اللاعب وإطلاق سراحه وخاصة في ظل الخشية والقلق على حياته وتمنى فروانة على بلاتر والمسؤولين الدوليين الضغط على حكومة الاحتلال وإثارة قضيته في كافة المحافل الرياضية لطالما انه معتقل دون محاكمة أو تهمة وتحت بند ظالم ومرفوض دولياً "المقاتل الغير شرعي" وناشد فروانة العمل لعودة اللاعب السرسك للملاعب ليستطيع ممارسة هوايته في كرة القدم أسوة بزملائه دون قيود وأسلاك وسجون وسجان

وقام فريقي أنصار الأسرى ومهجة القدس وهم يرتدون الزى الرياضي بإقامة مباراة بينهما أمام خيمة الاعتصام في رسالة إلى العالم أن الرياضة الفلسطينية مقيدة من الاحتلال الإسرائيلي وملاحقة من الإجراءات العنصرية ،وتغلب فريق أنصار الأسرى على مهجة القدس بنتيجة 4/3 بالمباراة وسط تشجيع الحضور وقبل نهاية اللقاء الكروي قام لاعبو الفريقين بتقيد أيديهم وتعصيب أعينهم وقاموا بتنفيس الكرة وإعطابها كدليل واضح لما تعانيه الكرة الفلسطينية من سياسة الاحتلال الظالمة من طمس وقتل وملاحقة واعتقال.

وعلى هامش اللقاء قدم الإخوة في مهجة القدس للأسرى ومنظمة أنصار الأسرى بدرع الوفاء للأسير السرسك على صموده وعاهدوه على الاستمرار في دعمه ومساندته حتى إطلاق سراحه

وقامت فرقة التنين الأحمر التابعة لنادي السلام الرياضي بعرض كراتية وكونغ فو استعراضي وسط إعجاب وتصفيق الحضور وألقى أحد الأطفال كلمة عبر عن اعتزازه بصمود السرسك .

وفي نفس السياق استذكر معلق الجزيرة الرياضية الجزائري حفيظ دراجي أثناء افتتاحه لبطولة يورو 2012 عبر شاشة القناة مساء أمس الجمعة الأسير الفلسطيني لاعب كرة القدم محمود السرسك.

وأشاد دراجي بـ"صمود اللاعب في صفوف المنتخب الفلسطيني لكرة القدم الذي لا زال يضرب عن الطعام في السجون الإسرائيلية منذ ٨٢ يوماً على التوالي احتجاجاً على ظروف اعتقاله القاسية".

والجدير بالذكر أن الأسير ( محمود كامل محمد السرسك ) من مخيم رفح جنوب قطاع غزة ، رياضي ولاعب منتخب فلسطين لكرة القدم ، وكان قد اعتقل من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي على معبر بيت حانون / ابرز بتاريخ 22-7-2009 أثناء توجهه للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية، ومنذ ذلك التاريخ وهو يقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي دون تهمة أو محاكمة وفقاً لقانون " مقاتل غير شرعي " .

وفي منتصف مارس / آذار الماضي قرر خوض الإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجا على استمرار اعتقاله دون تهمة ، واليوم دخل الأسير السرسك يومه الـسابع والثمانين من الإضراب المفتوح عن الطعام متحديا السجان الإسرائيلي ويقاوم البقاء ليتنفس الحرية ،.. وأوضاعه الصحية في غاية الخطورة وتتدهور يوما بعد يوم .

1

image
بواسطة : المدير
 0  0  1397
التعليقات ( 0 )