• ×

12:30 مساءً , الخميس 23 سبتمبر 2021

((تحديث مستمر )) تبادل إطلاق نار على الشريط الحدودي بين القوات السعودية ومجموعة متسللين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فواز خال ـــ جبل شهدان 

جازان نيوز /حدث بعد عصر أمس الأربعاء الموافق 18-6-1433هـ تبادل لإطلاق النار بين دوريات الجيش السعودي وحرس الحدود من جهة ومتسللين من الجنسية اليمنية من جهة أخرىة وذلك على الشريط الحدودي الفاصل بين جبل شهدان وقبائل بني خولين اليمنية .

وفي تفاصيل الخبر قامت دوريات الجيش السعودي صباح أمس الأربعاء بعمليات مسح للطريق الحدودي تمهيداً لمد السياج الحديدي ( الشبك ) بأعلى جبل شهدان وأثناء قيام دوريات الجيش بعملها بادرها متسللين بإطلاق نار كثيف من مواقع مختلفة على الشريط الحدودي بالقرب من جبل كتفة والعريف وشهدان بادرهم خلالها الجيش السعودي بالرد واستمرت العمليات قرابة 3 ساعات لم تسفر عن اي إصابات او جرحى .

وأثناء توقف اطلاق النار واصل الجيش السعودي خلال الليل عملياته المعتادة بالمسح فعاد المتسللون بين فترة وأخرى بإطلاق نار بادرهم حرس الحدود والجيش بمواجهة بصلابة حيث استخدمت خلالها الأسحلة الثقيلة وتوقفت العمليات منتصف الليل .

وعند الساعة الثانية صباح اليوم الخميس قامت عصابة غادرة بالتسلل ودخلت الأراضي السعودية واعتدت على نقطة حرس الحدود بـ ( قحدة ) أسفل جبل شهدان والأنباء تتواتر عن قتلى وجرحى في صفوف الطرفين وسنوافيكم بتفاصيلها فور وصولها .

وتشير المصادر إلى ساعة إعداد هذا الخبر الساعة ال 3 صباح الخميس أن حالة من الإستنفار الأمني يشهدها الشريط الحدودي والأنباء تشير إلى مواجهة محتملة خلال ساعات قليلة قادمة بين الجيش السعودي والمتسللين اليمنين .

وتؤكد المصادر أن عدد من المتسللين يتحصنون بالقرب من سد وادي المديرة بـ ( آل زيدان ) .

وذكر أحد المواطنين القاطنين في جبل شهدان أن كل الطرق المؤدية للجبل مقطوعة وأن التوتر يسود المنطقة جراء ماحدث اليوم بإنتظار ماتسفر عنه الساعات القليلة القادمة .

تحديث الساعة ( 6:15 ) صباح الخميس

الأنباء من جبل شهدان تشير لا إصابات أو جرحى في صفوف حرس الحدود أو الجيش السعودي وإصابة بعض معدات الجيش بآثار من الرصاص وعمليات شق الطريق الحدودي تتوقف بناءاً على توجيهات من جهات عليا وإطلاق نار متقطع بين الحين والآخر لازال مستمر وقوات إضافية في طريقها لتعزيز الجبهة الأمامية على الشريط الحدودي والمتسللين توغلو ليلاً وتراجعو مع اشراقة صباح اليوم الخميس .

تحديث الساعة السابعة صباح الخميس

أكدت الأنباء أن إطلاق النار البارحة من قبل المتسللين شمل 3 نقاط لحرس الحدود هي نقطة جبل شهدان ونقطة قحدة ونقطة خرمة بآل يحي وأسفرت المواجهات عن إصابة العريف جابر حسين اليحيوي من نقطة جبل شهدان بشظية في يده وهو في حالة صحية جيدة كما أن الإعتداء على نقطة قحدة أسفر عن مقتل متسلل وجرح آخر وتشير المصادر أن التعزيزات العسكرية من قبل حرس الحدود بقطاع الداير وصلت هذه اللحظة لموقع العمليات بجبل شهدان علماً بأن الإعتداء كان من قبائل بني خولين اليمنية والسبب يعود لرفضهم وضع السياج الحديدي الشبك في تلك المنطقة .

تحديث الساعة 1.00 ظهر الخميس 19-6-1433هـ

توقف اطلاق النار بحسب صحيفة (الدائر) من كلا الجانبين والاوضاع مستقرة وعودة العريف جابر حسين سالم اليحيوي الى أرض المعركة بجبل شهدان بحالة صحية جيدة

تحديث الساعة الساعة ( 3:30) عصر الخميس

سحب قوات الجيش السعودي من جبل شهدان لمركز نيد العقبة بجبل حبس وتكثيف دوريات حرس الحدود في موقع المعركة وتوقف إطلاق النار لازال مستمر طوال اليوم الخميس .

تحديث الساعة الخامسة عصر الخميس

أشارت الأخبار الواردة من جبل شهدان أن التيار الكهربائي قطع ليلة البارحة عن السكان أثناء عمليات اطلاق النار وتم اعادته صباح اليوم كما تم قطع أجهز الإتصال الهاتفي و رجحت بعض المعلومات الصادرة من هناك أن المتسللين استخدمو انارة المنازل في كشف مواقع القناصة من حرس الحدود والجيش كما تم استخدام الشبكة السعودية في تبادل المعلومات والإتصال بين أفراد العصابة الباغية .

وأكد عدد من السكان أن جبل شهدان شهد حالة ظلام دامس ليلة البارحة الأربعاء ولاتوجد لديهم معلومات مؤكدة عن أسباب فصل التيار الكهربائي وأجهزة الإتصال .

تحديث الساعة 7.17 مساء الخميس الموافق 19-6-1433هـ
لازال الهدوء يخيم على جبل شهدان واستمرار وقف اطلاق النار من كلا الجانبين ورفع درجة التأهب والحذر من قبل افراد حرس الحدود بجبل شهدان[


تحديث الساعة ( 10:30) مساء الخميس

أكثر من سبعين رجل من آل زيدان يرابطون في هذه اللحظات على الشريط الحدودي وعدد آخر يقومون بمسح الطرق المؤدية لجبل شهدان تحسباً لهجوم مرتقب يساندهم عدد من قوات حرس الحدود وتشير الأنباء أن اطلاق النار متوقف .

ويعاني سكان قرية حضن بجبل شهدان من انقطاع التيار الكهربائي من مساء البارحة بينما تشهد بقية القرى انقطاعات متفرقة بين الحين والآخر رغم اتصالاتهم العديدة بطوارئ كهرباء وحدة الداير إلا ان الفرقة لم تصل إلى ساعة إعداد هذا الخبر


تحديث الساعة 1.11 صباح الجمعه الموافق 20-6-1433هـ

استقرار الاوضاع في جبل شهدان ووقف اطلاق النار لازال مستمرا على مدى العشر ساعات الماضية واهالي آل زيدان لازالوا مساندين لافراد حرس الحدود في مركز (شهدان) وهناك في الطرف الاخر ابناء ال يحيى أيضا لايزالون مساندين كذلك لافراد حرس الحدود في مركز (نيد العبالي ) تحسباً لاي هجوم للمتسللين في الساعات القادمة .

5
1
بواسطة : المدير
 6  0  7242
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-11-2012 12:18 صباحًا تبوك :

    جاييييييين ونحن لها
  • #2
    05-11-2012 12:31 صباحًا لكل عاقل :
    وهذا اكبر رد على من يقول انهم مساكين وظعفاء ومظطهدين ولا يستطيعون مقاومت الحوثي بل لايملكون السلاح والعتاد!!!!!من اين لهم هذا السلاح والعتاد لماذ لم يستخدموه ظد الحوثي والكل سيدعمهم, مجموعة من الطلاب في دماج اذاقو الحوثي مر الهزيمه رغم تفوقه عليهم عدة وعتاد وهاولاء القبائل بالالاف المسلحه وهم متمرسين على السلاح يدعون العجز ووووووو وعندما تحين الفرصه يعتدون على من مد لهم يد المعونه والاخوه وتظهر مختلف الاسلحه والتكتيكات!!!!!,هل سنتنبه لما يحصل من حولنا هل سنفيق من سباتنا,ام اننا سنلتمس لهم الاعذار ونتستر ولكن لصالح من ولماذا,ثم ماسر توافق هذا الهجوم مع زيارة صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع لمنطقة جازان؟!؟!؟؟؟؟؟؟؟ ام هي من فبيل الصدفه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ودمتم*
  • #3
    05-11-2012 12:46 صباحًا نداء لاهل القطاع الجبلي :
    اخرجو من بينكم من قبائل صعده سلموهم الى الدوله فالدوله اقدر منكم على التعامل مع من كان طيبا او مشبوها منهم, وذلك لما فيه مصلحة الجميع وقبل فوات الاوان وحصول ما لايحمد عقباه الا هل بلغت اللهم فاشهد
  • #4
    05-11-2012 05:49 صباحًا خولان بن عمرو بن الحاف( الحافي ) بن قضاعة بن مالك بن حمير بن :
    اتمنى من مشائخ وعقال قبائل " خولان بن عمرو بن الحاف( الحافي ) بن قضاعة بن مالك بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان " سواء في الجانب السعودي اوفي الجانب اليمني " حل القضايا العالقة بينهم بالطرق الاخوية والقبلية المتعارفة بينهم جيلاً بعد جيل " وذلك تجنباَ للمشاكل القبلية والثارات بين الاخوه في الدم والنسب " وبذلك لايكون هناك مجال للتدخلات الاخرى والتي تزعزع " اواصل الاخوة والموروث القبلي المتعارف بين قبائل خولان منذ قديم الزمن "،،
  • #5
    05-11-2012 02:00 مساءً ابو فايز :
    ابناء قبائل ال يحيا وال زيدان من بني مالك واقفين صفا واحدا مع قواتنا البواسل الشجعان في خندقا واحدا لانهم يعرفون الارض والاماكن المؤثره على العدو المتسلل
  • #6
    05-12-2012 04:07 صباحًا ابن ام مكتوم :
    الله يعطيكم العافية يا رجال ال يحي وال زيدان