• ×

09:26 صباحًا , الجمعة 14 مايو 2021

فضائح أنفلونزا الخنازير تظهر.?! أوروبا تلاحق شركات الأدوية.!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جــــــازان نيـــــوز : ابوعبدالله السبيعي (وكالات)
البرلمانية لمجلس أوروبا والذي يضم سبعا وأربعين دولة من غرب وشرق القارة الأوروبية فتح تحقيق بشان التجاوزات التي رافقت إدارة أزمة وباء أنفلونزا الخنازير وقيام مؤسسات الصيدلة من الضغط على غالبية الحكومات لاقتناء كميات هائلة من الأمصال وبشكل ومبالغ فيه. وقال مصدر في جمعية مجلس أوروبا إن التحقيق سيبدأ قبل نهاية الشهر الجاري. ويستند المجلس على موقف منظمة الصحة العالمية التي اعتبرت إن مؤسسات الصيدلة وتصنيع الأدوية مارست ضغوطا فعلية لتسويق كميات هائلة من الأمصال وبدون مبرر صحي.

وتعاني عدة دول أوروبية من تخزين كميات كبيرة من الأمصال حاليا وتبحث عن بيعها للدول النامية أو تجميد العقود المبرمة مع شركات الأدوية, وطالبت الأحزاب السياسية البلجيكية من وزارة الصحة بتجميد مجمل العقود مع مؤسسات الصيدلة المتورطة.
بواسطة : المدير
 4  0  2567
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-07-2010 12:42 صباحًا عااااشق ااالوطن :
    للأسف الشديد العالم كله اكلو الطعم
  • #2
    01-07-2010 12:47 صباحًا شبل بني شبيل :
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    في غياب الوازع الديني والخوف من الله يستطيع الانسان فعل ما يريد فمهما كانت حذاقت السلطات فلن تلعم علم الغيب وكانت التوقعات في كثير من دول العالم بأن مرض انفلونزا الخنازير وراءه الكثير من الدعم الاعلامي لترويج امصال وادويه جديده لا يعرف ما نتائجها السلبيه سواء على الاجل القريب ام البعيد ولكن الملاحظ في اكثر الدول الاوربيه لم يكن هناك الاقبال الهائل على هاذهي العقاقير مقارنتا بالدول العربيه فالكثير من الناس في الدول الغربيه رفضو اخذ هاذه الامصال ربما لثقافتهم ومعرفتهم باثر المرض فهو اخف من الانفلونزا العاديه او ربما لكي لا يكونو فئران تجارب لهذه الشركات وانفاق امولاهم على ادويه لا تعرف اعراضها الجانبيه بينما لقت هذه العقاقير الترحيب الكبير خصوصا في بلدننا العربيه
    فما قولنا الا حسبنا الله ونعم الوكيل
  • #3
    01-07-2010 08:15 صباحًا موسى بن على الحارثي :
    يجب ان تتخذ الحكومة نفس الموقف

    فنحن لسنا اقل شأننا من اكلة الخنزير
  • #4
    01-07-2010 08:58 صباحًا ياسر العراقي :
    تحدثنا مرارا في هذا السياق وهو إستغلال كان واضح منذ البداية

    من مؤسسات الصيدلة والتي فرضت على الدول المستغيثة من هذا الوباء

    إبرام عقود للحصول على المصل المضاد للوباء بكشل فوق المعقول

    مما جعله حبيس المستودعات وكما ذكر بعض الأخوان هنا نحن لسنا

    أقل من سوانا علينا المطالبة بقوة لنيل حقوقنا ونعلم نحن

    المواطنون أن الدولة دفعت مبالغ ضخمة وأبرمت عقود كبقية الدول

    وتضررت كما تضررت تلك الدول لذا على المسئولين في هذا الشأن

    من دولتنا أن يرفعوا تضلمهم وشكواهم اسوة ببقية الدول لكي تكون عضة

    لتلك المؤسسات وأن تعي تمام أنه يجب إحارت حقوق الغير والعمل

    بأمانة في كل المجالات لا سيما المجال الصحي