• ×

12:01 صباحًا , السبت 29 فبراير 2020

نجاد يزور جزيرة أبو موسى ويعلن إيرانيتها إلى الأبد ومسؤول عسكري يهدد الإمارات لمواقفها المنددة

يجب أن تتخلى الإمارات عن سياسة ردود الفعل وتجعل قضية الجزر حيَّة باستمرار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كتبه : محمد المنصور الحازمي * 
تأتي التهديدات الإيرانية الأخيرة وليست الوحيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة , كونها تؤكد أن الجزر الثلاث أبو موسى , طنب الكبرى وطنب الصغرى إماراتية , وتعتبر زيارة الرئيس أحمدي نجاد تمثل موقفا ينتهك سيادة الإمارات , مه أن إيران تحتلها منذ انسحاب بريطانيا من إمارات الخليج العربي , وتاليا تم توحيدها وبقيت تلك الجزر التي تتبع إداريا إمارة الشارقة تخت الاحتلال الإيراني , لكن من المحيِّير أن الإمارات لم تصعد جهودها وتجعل تلك القضية حيَّة باستمؤار

فالايرانيون مشهورون بتهديداتهم و فزاعاتهم بتهديد الامارات كلما كان رد المسؤولين الإماراتيين حاضرا , جاءت تحذيراتهم مدوية , على الامارات أن تبادر بل المفروض من سنين للجدية بتحرير جزرها , أضعف الإيمان الاصرار على استصدار قرار دولي يؤكد أن جزرها أراض محتلة , نعم بريطانيا سلمتها لايران أيام الشاه بعد انسحابها وانهاء وصايتها على الامارات العربية قبل توحيدها , وذلك لاسكات إيران عن المطالبة "بالبحرين" بمجلس الأمن حين اعترضت على أن تكون دولة البحرين( مملكة البحرين حالياً) عضوا بالأمم المتحدة , ومعروف أن بريطانيا لاتخرج من دول احتلتها إلا وتترك فيها "مسمار جحا" كما بالسودان , وحدود قطر البحرين التي سويت مؤخرا وغيرها , وافضعها الكتاب الأبيض الذي وعدت بريطانيا عبر (وعد بلفور) ونفذته بمنح فلسطين وطنا قوميا " للشعب اليهودي " حيث كانت قد ورثت نفوذها على فلسطين بعد زوال العثمانيين .

لذلك لايمكن فهم أو بالأحرى قبول أن تبرز مواقف الإمارات كردود فعل بين الفينة والأخرى , كلما قامت إيران بتحركات نحو الجزر الثلاث أو صرح مسؤول إيراني نسمع مواقف مسؤولين إماراتيين تنهض فجأة لتتذكر أن لها جزر محتلة , نعم هم محقون بإبداء مواقفهم لكن لتستمر وتتصاعد المواقف وترتفع الأصوات على الدوام حتى ترعوي إيران ؛ وتوافق على لجنة تحكيم دولية .

لكن الامارات ما تلبث أن تلتزم الصمت بانتظار موقف إيراني وتأتي مواقف آنية كردات فعل ليس إلا ... وتتوالى المواقف , يجب أن تكثف الامارات جهودها لاسترداد الجزر الثلاث أقل مايمكنها للمنافحة عن حقها وبحكم تبعيتها لها , وأن تكثف جهودها الدبلوماسية وتجعل من القضية المزمنة حيَّة باستمرار.
أعتقد أن ذلك ليس أمراً صعباً
.


* رئيس التحرير

1
بواسطة : المدير
 0  0  2397
التعليقات ( 0 )