• ×

07:23 مساءً , الثلاثاء 20 أغسطس 2019

137 دولة صوتت لصالح قرار يدين سوريا وامتناع 17دولة عن التصويت واعتراض 12 دولة

مندوب سوريا هاجم دول مجلس التعاوني3مرات وإسرائيل مرة واحدة !!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - محمد المنصور : : 

المطالبة بدعم الشعب السوري

صوتت قبل قليل 137 دولة بالجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح قرار يدين سوريا وبرفض 12 دولة منها بالطبع سوريا وكوريا الشمالية وفنزويلا وروسيا وروسيا البيضاء والبرازيل وإيران والاكوادور , وكان قد تحدث المندوب المصري باسم المجموعة العربية مطالباً بحماية الشعب السوري الذي يتعرض لماساة إنسنية من قتل وقصف منازل .
القرار مناقضا لميثاق الأمم المتحدة

ينما اعتبر المندوب السوري أن أي قرار سيصدر يعتبر مناقضا لميثاق الأمم المتحدة الذي يحضر التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء,
مضيفا أن يتم النظر لأوضاع الدول التي تم التدخل فيها وخص بالذكر الوضع بليبيا , كما هاجم الدول الغربية التي تكن العداوة لسوريا من القدم وإلى الآن خدمة لإسرائيل ولاقامة شرق أوسط جديد , كما أدان بشدة دول مجلس التعاون الخليجي حيث وردت بكلمته 3 مرات , كما استغرب أن يصدر قرار من الجامعة العربية يدعم فيه جماعات مسلحة تمارس إرهاب المواطنين , مدللا على ذلك بتفجيرات دمش وحلب , وبأن الجامعة العربية اتبعت مشيئة دول مجلس التعاون الخليجي , والوقوف بجانب إسرائيل لتصفية حسابات سياسية مع سوريا, ودعم المسلحين لالأسلحة والمال وتسخير الاعلام لخدمة مثيري العنف بسوريا.

القرار يعتبر تدخلا بالشؤون الداخلية

كما تحدث مندوب فنزويلا مدينا القرار وبأنه يشكل تدخلا بالشؤون الداخلية لسزريا , وبأنها تقوم بمواجهة حركات مسلحة تمارس الارهاب بسوريا.

وقف العنف وأرساء السلام ونبذ التدخل العسكري المباشر

كما ادأن المندوب الباكستاني العنف بسوريا وطالب بإرساء السلام , وهناك هدفين هما وقف العنف والتوصل لعملية سياسية وهناك اختلافات لكيفية أن تتم تلك التسوية , ودعا جسر الهوة بين المجتمع الدولي من جهة وروسيا والصين , كما دعا إلى عدم جواز التدخل العسكري لانهاء النزاعات داخل أي دولة بالعالم , وأن أي أي نقاش بالأمم المتحدة لابد أن تحترم سيادة وأمن سوريا , وندعو إلى ىاحترام إرادة الشعب السوري ووقف الاضطرابات هناك .
واضاف أنه لاينبغي أن تتوقف الجهود لوقف والعنف من خلال الحوار.

سوريا تنتهك حقوق الانسان بشكل صارخ

من جانبه عبر مندوب كوستاريكا عن استنكاره لانتهاكات حقوق الإنسان بسوريا ودعا السلطات السورية لوضع حدا لتلك الانتهاكات ووقف تعذيب ناشطين بالمجتمع المدني والاعتقالات بحق من يعبرون عن آرائهم , كما ندعم جهود الجامعة العربية في مساعيها للوصول لحل يضمن سلامة المواطنين ووقف تلك الانتهاكات لحقوق الانسان , كما أن الأمم المتحدة يجب أن تضطلع بدورها لوقف انتهاكات حقوق الانسان الحالية بسوريا مختتما ألا يكون التغيير بالعنف ولكن هو قرار يتخذه الشعب السوري.

القرار يدعم الجماعات المسلحة ويصب الزيت على النار

من جانبه أدان المندوب الإيراني القرار مسنداً العنف للجماعات المسلحة والجهات التي تسلحها , وبأن مقدمي هذا القرار لم يسمحوا بالتعديلات , ولو تمت التعديلات لكان القرار متوازنا , ومنها أن يتم دعوة الجماعات المسلحة لوقف العنف , وطالما استمرت تلك الجماعات بأعمالها المسلحة والعنف , كما أن التحريض على العنف والإرهاب سيصب الزيت على النار , وأن عدم الاستقرار بسوريا سيكون عامل استقرار لمنطقةى الشرق الأوسط ويخدم العدو الصهيوني , ونظم جهودنا لعملية سلمية في سوريا , وأن هذا القرار لايوصل لهذا العدف لذلك صوتنا ضد القرار.

نستنكر أن تقوم سوريا بقتل مواطنيها بهذا الشكل

مندوب الهند يسنكر أن تقوم سوريا بقتل مواطنيها وهدم دورهم , بالوقت نفسه لابد من إجراء حوار بين المعارضة والحكومة السورية لوقف نزيف الدم وتحقيق تطلعات الشعب السوري
بواسطة : المدير
 0  0  1612
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:23 مساءً الثلاثاء 20 أغسطس 2019.