• ×

11:46 مساءً , الجمعة 28 فبراير 2020

النظام السوري يفقد السيطرة على 50 بالمائة من التراب السوري، و على العرب دعم الجيش الحر في حال صممت روسيا على موقفها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كتبه : محمد المنصور الحازمي : 
ربما يطالب الروس بإرجاء التصويت لدراسة وتقييم الوضع الميداني السوري للخروج بقناعة أن عليها تغيير موقفها وتمتنع عن التصويت بقرار إدانة سوريا وتبني المبادرة العربية , ومن غير المستبعد اعتراضها لكن المؤكد أن تمتنع الصين عن التصويت، و في حال صممت روسيا على موقفها الرافض لإدانة سوريا باعتمادها مقولة أن الوضع بسوريا يختلف عما كان عليه الوضع بليبيا , فعلى العرب دعم الجيش الحر كما دعموا ثوار ليبيا بالمعدات العسكرية وبالذات السودان وقطر و الإمارات .

فهل تمتنع روسيا ومعها الصين عن التصويت لتمرير قرار مجلس الأمن هذه الليلية ؟ أم هل ستصمد روسيا وتضحي بمصالحها بالعديد من الدول العربية وتمتنع عن إدانة سوريا ؟ كما تأكد حتى إعداد هذا التعليق أنها لازالت تلوِّح بالفيتو ضد أي قرار يدين سوريا , ويطالب الرئيس بشار الأسد لتسليم سلطاته وإيقاف العنف ،بالوقت نفسة مدير المخابرات الأميركية أشار أن مرحلة ما بعد الأسد لا نستطيع التنبؤ بما سيكون عليه الوضع , مؤكداً أن المعارضة تكثف ضغوطها على الأسد ولا يمكن تجاهل ذلك . فيما أشار إلى أنه على حزب الله وإيران أن تكفان عن دخلاتهما لدعم النظام السوري , وبأن مصير الأسد بات من المؤكد رحيله عن السلطة .

المعطيات التي تسارعت اليوم تعطي دلالة واضحة أن النظام السوري يمر الآن بمرحلة حرجة بعد أن تصاعدت حركة الانشقاقات بصفوف الجيش " العربي " السوري , خاصة بعد أن تمادى النظام السوري وبدأ بتنفيذ الحل الأمني بعد توجه الجامعة العربية لمجلس الأمن لاستباق جلسة اليوم بإجهاض ثورة الشعب السوري السلمية , ومن جهة أخرى انسحاب المراقبين العرب بعد الخطوة السعودية بسحب مراقبيها مما حدا بدول مجلس التعاون الخليجي وخاصة قطر للمسارعة بتأييد الموقف السعودي الذي أعلنه سمو الأمير سعود الفيصل بالاجتماع الأخير لمجلس الجامعة العربية , الذي قرر توجه الأمين العام ورئيس وزراء قطر رئيس اللجنة العربية بخصوص القضية السورية لمجلس الأمن.

لابد أن يُلقى النظام السوري باللائمة على السعودية وقطر , كي يحاول أن يظهر لمجلس الأمن أن العرب منقسمون وبغباء فاضح فالوفد والخطة العربية أقرتا من قبل جميع الدول العربية . في حين يدرك العالم أجمع أن الجيش الحر هو من سيحمي المتظاهرين ووقف همجية النظام القمعي الدموي , فتوالت الانشقاقات عن جيش النظام ومعه طرأ تقدم مثير بتنوع التكتيكات لقطاعات الجيش الحر بتبني حرب العصابات لانهاك قدرات الجيش السوري ولجر النظام السوري لمراجعة حساباته , حيث تمكن الجيش الحر من طرد قطاعات الجيش السوري من عدة مدن وصولا لريف دمشق.

من جهة أخرى؛ يتحجج الروس بأنهم مقتنعون بما أكده لهم الأميركيون والأوروبيون بالموضوع الليبي أن بنغازي معزولة تماماً عن سيطرة الحكومة المركزية الليبية وللثوار مجلس وطني يتحرك بالعالم كله لذلك امتنعت عن التصويت , فيما ترى روسيا أن الوضع الليبي لا يماثل وضع سوريا , وهذا ما أعطى دافعاً قوياً للجيش الحر ليواصل تصميمه على تطهير مدن وبلدات وقرى حمص وحماة وإدلب وريف دمشق من قوات الجيش النظامي ,حيث أشار اليوم قائد الجيش الحر أن 50% من البلاد لم تعد تحت سيطرة النظام وتزامن هذا التصريح مع اقتراب عقد الجلسة , وتدور الآن معارك ضارية للدخول لنطاق تخوم دمشق في حين تتوالى الانشقاقات , وحالياُ تعقد الجلسة بمجلس الأمن فيما الجيش الحر يواصل عملياته النوعية متبعاً حرب العصابات .

توقعاتي بأن الروس ومن تلك المعطيات ربما يطالبون بإرجاء التصويت للتأكد من الوضع الميداني داخل سوريا , هنا لابد أن لا تثق روسيا بالتأكيدات التي تصلها عبر معلوما تنقلها إليها أجهزة مخابراتها بدمشق عبر النظام السوري , وفي حال تصميم روسيا على الفيتو ستلجأ الصين للامتناع عن التصويت , عندها ستتخذ أميركا ومعها دعم باقي أعضاء المجلس باتخاذ تدابير لحماية المدنيين وهذا الاحتمال تعوقه الانتخابات الأميركية ؛و لن ينجر الرئيس أوباما للتضحية بوضع حزبه وبوضعه السياسي بالداخل أمام الجمهوريين في حين قرر اتخاذ قرارات عسكرية خارج نطاق مجلس الأمن.

على تركيا و الدول العربية وخاصة دول مجلس التعاون أن تقديم الدعم للجيش الحر لفرض أمر واقع يحبر معه النظام السوري بالانكماش , عندها ستزول مبررات الروس , وستجاهر البقية الصامتة بسوريا لتنظم للمظاهرات خاصة بحلب واللاذقية كي لا تصبح مستقبلا خارج نطاق من دعموا الحرية للانعتاق من نير الحكم البعثي النصيري.
بواسطة : المدير
 2  0  2531
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-02-2012 10:07 مساءً أبو النظر :
    لاشك أن أس البلا ان بشار يفكرسوريا مزرعة والده , هاالعلوي لولا بوه ماصار رئيس وغلطته انه وعدهم بتغييرات ولكن تبخرت
    ولم يكن بباله ان شعب سوربا يمكن يتجرأ يخرج مجرد خروج الى الشارع وهو رافع راسه, مهماوقفت روسيالايمكن تعود قبضة البعث وبشار متحكمين بسوريا ,,, لوهو عنده نظر كان تلافى هاالامر منذبداية ثورت مصر وتونس وليبيا بعدها واليمن كل هالحكام عسكر وهو وريث والده ... حتى لو رفعت فيتو روسيا ستخسر روسيا لان الاوضاع ماراح تستقر وسينتقم الشعب السوري وممكن تطال الاحداث مصالحها بسوريا , شكر استاذ محمد , أتابع مقالاتك السياسية منذ سنين وبدون مجاملة إن لم تكن بمستوى كتاب السياسة بالصحف الكبرى وبالمملكة فقد تكون الابرز إحاطة بالشأن العربي والدولي, تحياتي لك شخصيا ولجازان نيوز التي تطورت كثيرا ويوما بعد يوم.تقديري.
  • #2
    02-02-2012 10:11 مساءً حارس الوطن - حماة -سوريا :
    تحليلك جيمل لكن مستحيل روسيا تدين بشارولهاالسبب ترسو البارجات الروسية بطرطس, نقدرلجازان نيوز تغطياتها ومتابعاتها لاخوان لكم بسوريامرابطين.