• ×

04:22 صباحًا , الجمعة 7 مايو 2021

المعلمون أقل الفئات استخداما ، نصف المنازل السعودية فيها كومبيوتر وأكثر من ثلث السكان يستخدمون الإنترنت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز - متابعات :: كشفت دراسة حديثة حول استخدامات الإنترنت في المملكة عن ارتفاع مستوى انتشار خدمة الإنترنت في المملكة ليصل إلى ما نستبه 36 في المائة من السكان خلال عام 2008 مقارنة بـ30.5 في المائة عام 2007. وتكشف الدراسة عن أن 49 في المائة من المساكن السعودية يوجد بها حاسب آلي مكتبي أو محمول.
وأشارت الدراسة التي نشرت ضمن النشرة الإلكترونية لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات التي صدر عددها الأول مؤخرا، إلى أن أكبر نسبة استخدام للإنترنت في المملكة حسب المناطق الإدارية تتركز في المنطقة الشرقية التي بلغت نسبة استخدام الشبكة المعلوماتية الدولية فيها 39 في المائة تليها منطقة الرياض بنسبة 37 في المائة. وحول استخدامات القطاع التجاري في المملكة وحجم انتشاره بين الشركات فقد بلغ نحو 59 في المائة مرتفعا بنسبة 13 في المائة عام 2008 مقارنة بـ2007، التي كانت 52 في المائة، مشيرة إلى أن نسبة الانتشار تركزت في المؤسسات الصغيرة التي بلغت نسبة الاستخدام فيها 52 في المائة العام الماضي مقارنة بنحو 39 في المائة عام 2007 بينما كانت نسبة الاستخدام في الشركات الكبيرة والمتوسطة ثابتة بزيادة طفيفة.
وقدرت الدراسة نسبة استخدام خدمة الإنترنت في الأجهزة الحكومية بأنها متفاوتة فيما بين المكاتب الرئيسية والفروع وتبلغ قرابة 68 في المائة في المكاتب الرئيسية و56 في المائة في مكاتب الفروع.
وأوضحت الدراسة أن القطاع الصحي شهد ارتفاعا في عدد المراكز الخاصة بالعناية الصحية التي تمتلك مواقع إلكترونية بنسبة تبلغ 38 في المائة عام 2008 و20 في المائة عام 2007، بينما جاءت في القطاع التعليمي بنتائج غير متوقعة، إذ أظهرت الدراسة أن فئة المعلمين جاءت كأقل نسبة من بين الفئات التعليمية التي تستخدم الحاسب الآلي بينما احتل الموظفون والإداريون النسبة الأكبر بسبب استخدامه في أعمالهم اليومية بنسبة بلغت 50 في المائة وأظهرت الدراسة التي نشرتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أن استخدام الحاسب الآلي لدى الطلاب قد ارتفع إلى ما نسبته 38 في المائة عام 2008 بزيادة طفيفة عن عام 2007 التي بلغت 34 في المائة.
وأكدت الدراسة أن نسبة انتشار الحاسب المحمول في المملكة تبلغ 60 في المائة، في حين لم تتجاوز نسبة انتشار المساعد الرقمي 1 في المائة.
وفي تعليق له حول هذه الإحصاءات، ذكر منصور العتيبي المتحدث الإعلامي في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن عوامل عدة ضمنها تطور تقنية الاتصال بالإنترنت والانتقال من الاتصال العادي المعروف بـ«الدايل أب» إلى تقنيات اتصال ذات سرعات أعلى مثل «الدي سي إل» والـ«واي ماكس» والـ«برودباند»؛ كلها عوامل عززت من الزيادة المضطردة لاستخدام السعوديين للإنترنت. مضيفا أن التوجه الحكومي نحو استخدام تقنية المعلومات على نطاق واسع وصدور توجيهات باستحداث وحدة لتقنية المعلومات في كل دائرة حكومية لتحقيق غرض الحكومة الإلكترونية، يعد عاملا آخر ساهم في زيادة استخدام الإنترنت بشكل واسع، موضحا أن المستخدم العادي يرتبط زيادة معدل استخدامه للإنترنت بمدى الخدمات التي تقدمها له الشبكة العنكبوتية والقدرة على الوصول إلى هذه الخدمات. مشيرا إلى أن التعليم بات من الأغراض التي دفعت إلى زيادة حجم واستخدام شبكة الإنترنت حيث تسعى الجامعات المحلية إلى زيادة محتواها على الإنترنت ونشر البحوث وتوفير المواد الأكاديمية، وهو الأمر الذي دفع بالجامعات السعودية إلى تحسين مراكزها في تصنيفات المواقع الإلكترونية العالمية. ويذكر العتيبي أن مستخدم الإنترنت السعودي لم يعد يبحث عن الترفيه فقط عبر الشبكة، بل إن ثمة أغراضا أخرى باتت ضمن قائمة الاستخدام، ضمنها البحث عن الخدمات، راهنا مستقبل الإنترنت بمستوى الخدمات التي سوف تقدم للمستخدم من خلاله، ومفيدا بأن الزيادة في الاستخدام أصبحت ترتفع بمعدلات شهرية وليست سنوية فحسب. من جانبه، يذكر الدكتور باسم مدني رئيس قسم هندسة الحاسب بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن أن زيادة استخدام الإنترنت سيكون لها انعكاس على قضايا التعليم الإلكتروني والحكومة الإلكترونية والتجارة الإلكترونية كذلك. حيث إن مفردات التعليم الحديثة باتت تطلب من الأساتذة تشجيع طلابهم على استخدام الشبكة العنكبوتية في البحث عن المعلومة بشكل أوسع. إضافة إلى أن هذه الزيادة تتضمن انعكاسا على التجارة الإلكترونية، حيث تعد السعودية في الوقت الحالي منطقة جذب كبيرة للتجارة عبر الإنترنت، منوها بالتوجه الحكومي نحو الحكومة الإلكترونية وتوفير الخدمات إلكترونيا لتشجيع الأنشطة الإلكترونية. ويذكر مدني أن الزيادة في استخدام شبكات الإنترنت انعكست على المستخدم العادي في خلق أغراض جديدة لاستخدام الشبكة العنكبوتية. موضحا أن المستخدم السعودي يستخدم الإنترنت حاليا لجمع المعلومات حول القرارات التي يتخذها في حياته اليومية، مثل اتخاذ قرارات الشراء والمقارنة بين الخدمات، حيث تضمن هذه العملية مدى واسعا من الخيارات ونتائج متقنة. وفي تعليق حول زيادة استخدام الإنترنت في المؤسسات الصغيرة بشكل أكبر من المؤسسات الكبيرة والمتوسطة، يذكر مدني أن علاقة حجم المؤسسة بمدى استخدام شبكة الإنترنت يتناسب بشكل عكسي مع حجمها. حيث إن المؤسسات الكبيرة تتجه في الغالب إلى استخدام شبكات أخرى غير الإنترنت ذات سرعة أعلى، ومن ذلك الشبكات الداخلية المعروفة بالـ«إنترانت» والخارجية المعروفة بالـ«إكسترانت». إضافة إلى توجه المؤسسات الصغيرة إلى استخدام الإنترنت لتحقيق الأغراض الدعائية والحصول على تأثير جماهيري. وحول الجوانب السلبية لهذه الزيادة في استخدام الإنترنت، يذكر مدني أن الخصوصية بالنسبة للمستخدمين ستكون إشكالا يواجهونه ساعات بقائهم على الشبكة.


لتحميل العدد الأول من النشرة الإلكترونية لهيئة الإتصالات و تقنية المعلومات اضغط هنا
بواسطة : المدير
 10  0  2107
التعليقات ( 7 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-27-2009 10:35 صباحًا الفيفي -الطائف :
    مافي شك الانتر نت ابصبحت شيئ لابد منه الانسان الي ماعنده خلفيه عن هذهي الخدمه يعتبر انسان امي وفي دراسة عملوها في امريكا ان الذي يمارس العمل علا الكنبيوتر تكون خلايا المخ في حل احسن من الشخص الذي لايقوم بأستخدام الكنبيوتر
  • #2
    12-27-2009 02:00 مساءً الحربي :
    معلومة غير دقيقة
    اعتقد اكثر شريحة استخدام للكمبيوتر المعلمين وخاصة الانترنت
    انظر لمنتديات التعليم عددها وعدد زوارها
    اذهب لمنتديات الاسهم تجد اغلبها من اهل التعليم
    اذهب لمنتديات الرحلات تجد اغلبها معلمين


    شكرا
  • #3
    12-27-2009 03:16 مساءً علي :
    بعد هذا التقرير


    يريدون يرفعون اشعار الجرايد



    صراحة غباء بحد ذاته
  • #4
    12-27-2009 08:34 مساءً سفير المباركة :
    لا ليس هذا التقرير المنشور دقيق

    أكثر الفئات استخداماً للكوبيوتر المعلمين ،،،،،، في جميع اعمالهم ،،،


    تحية وتقدير للجميع
  • #5
    12-27-2009 08:44 مساءً متابع :
    كيف يا جازان نيوز

    المعلمون أقل الفئات استخداما ؟؟؟؟

    تـأكدوا من معلوماتكم قبل نشرها

    والا مازلتم ضد المعلمين في كل شيء

    (( مع الخيل يا شقراء ))

    والله حاله
    • #5 - 1
      12-27-2009 10:58 مساءً ابوجندل :
      وأشارت الدراسة التي نشرت ضمن النشرة الإلكترونية لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات التي صدر عددها الأول مؤخرا،
  • #6
    12-27-2009 11:53 مساءً ابو محمد :
    للاسف ... خبر غير دقيق واضم صوتي للاخ الحربي .

    لان معطم المستخدمين اكثرهم من المعلمين ... ناهيك عن الاستخدام داخل اروقة المدرسة كوسيلة تعليمية جيدة يستعين بهافي عمله بنسبة كبيرة جدا .

    اعتقد ان تكون الدراسة اكثر جدية ووضوح من التخمين المتحامل الغير مجدي للقارئ .

    اصبح القارئ اكثر وعي .

    تحية للتخمين الجميل اعلاه ... وكلمة دراسة اعلى شأن من الموضوع .
  • #7
    12-28-2009 04:15 مساءً معـــــــــــــلمـ يبي ينقل :
    ههههههههههه

    كلكم اللي بالاعلى متسرعين في الحكم الصادر عليكم

    هم يقصدون استخدام الكمبيوتر في العملية التدريسية بمعني اصح
    عدم استخدامه في الشرح داخل الفصل وهذي ليست مسؤلية المعلم