• ×

12:52 صباحًا , الإثنين 15 أغسطس 2022

زعماء وشخصيات عربية ودولية تصل إلى الرياض لتقديم العزاء في وفاة الأمير سلطان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وا س  
وصل إلى الرياض امس زعماء وشخصيات عربية ودولية لتقديم واجب العزاء والمواساة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدلله بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية - حفظهما الله- والأسرة المالكة والشعب السعودي في وفاة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رحمه الله حيث كان في استقبال العديد منهم صاحب السمو الملكي الامير سطام بن عبدالعزيز نائب امير منطقة الرياض ونائب رئيس المراسم الملكية الدكتور عبدالرحمن الشلهوب .

وقد وصل فخامة الرئيس جلال طالباني رئيس جمهورية العراق

ورئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبدالجليل وفخامة الرئيس العماد ميشيل سليمان رئيس جمهورية لبنان وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد مملكة البحرين وصاحب السمو الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ولي عهد دولة الكويت وسمو ولي عهد اليابان الأمير ناروهيتو وصاحب السمو الملكي الأمير فيلبي خوان بايلو ألفونسو ولي عهد مملكة أسبانيا، وصاحب السمو الملكي الأمير هنريك زوج ملكة الدنمرك ودولة رئيس وزراء تركيا رجب طيّب أردوغان، ورئيس وزراء الجابون بول بيوغي مبا، ونائب وزير الخارجية الايطالي فتشنزوا سكونيودولة رئيس وزراء لبنان الأسبق فؤاد السنيورة والوفد المرافق له.. وقال دولة رئيس وزراء لبنان الأسبق فؤاد السنيورة في تصريح لوكالة الأنباء السعودية: إن نبأ وفاة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - كان محزناً للغاية ومؤثراً في الشعب اللبناني، مبيناً أنه خلال حياته تيسر له أن يلتقي بسمو الأمير سلطان بن عبدالعزيز - رحمه الله - ويتعرف به عن كثب، لافتاً الانتباه إلى أنه خلال سنين معرفته بالفقيد كان يجده في كل حالته ليناً مع الجميع بشوشاً دوماً معبراً بكل حميمية عن حبه للبنان. وأكد السنيورة أن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - كان كثير الاهتمام بالقضايا العربية والإسلامية إلى جانب حرصه على أن تلعب المملكة دوراً مهماً في المساعدة لحل ما استصعب من قضايا الأمتين كالقضية الفلسطينية، مشيراً إلى أن الفقيد - رحمه الله - لم يبرز في الجانب السياسي فقط بل برز في الأعمال الخيرية، وذلك من خلال حرصه على مد يد العون إلى كل المعوزين في شتى بقاع الأرض. ودعا في ختام تصريحه الله عز وجل أن يطيل عمر خادم الحرمين الشريفين ويبقيه ذخراً للإسلام والمسلمين وأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويجزيه عن ما قدم خير الجزاء.

كما وصل الى الرياض رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم بن محمد الخرافي وعدد من أعضاء المجلس ومعالي وزير الابتكار والصناعة والعلوم والابحاث كبير الوزراء في أستراليا السناتور كيم كار ورئيسة المجلس الاتحادي - مجلس الشيوخ - في النمسا سوزان نيوفرت ووزير الدفاع الأوكراني ميخائيل ييجل.
image
imageimage
image

1
بواسطة : المدير
 0  0  1176
التعليقات ( 0 )