• ×

12:21 مساءً , السبت 3 ديسمبر 2022

حديقة الحميراء : بين الظلام والوعود ولم ترَ النور

المواطن المتبرع بأرض المشروع يفتقده ويحدوه الأمل أن يجد العمل قد بدأ وتحققت الوعود

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازام نيوز/يحي آل حبش 


حديقة الحميراء أحد المشاريع التابعة لمحافظة العارضة التي لا زالت ترزح تحت وطئة الظلام الدامس .. فأين النور؟
تحدث أهالي قرية الحميراء التابعة لمحافظة العارضة .. قد استبشرنا بشارة الأب لمولودة عندما قامت بلدية العارضة بتسمية ابنها البار الذي كنا نحسبه والله حسيبه .. عاش .

image

image



قد سميتم وأبدعتم ( حديقة الحميراء ) ، ولكن من حق أبناء الحميراء أن يفرحوا بذلك المولود الذي لا زال حديث الولادة أو الذي لم تكتمل ولادته الطبيعية ، بل أصبح باعتقادنا وحسب ما نشاهده مشوه الأعضاء ومشلول الأطراف ، فهل من أبوة حانية ؟ ولفتة صادقة تنقذ هذا المولود من إعاقته التي كادت أن تكون جثة هامدة لا روح فيها.
نناشد البلدية والجهات القائمة على المشروع المولود وفي نفس الوقت الابن المفقود ، لا زالت الوثائق موجودة وشهادة الميلاد في أدراجنا نحن أبناء الحميراء لذلك الابن الذي سميتموه ( الابن البار ) ولا زلنا نتذكر نفس اليوم والتاريخ وهو في عام 1424هـ منذ ثمانية أعوام وإلى يومنا هذا لا نرى منه اي شيء ولا زال مشروع هذا الابن مومياء صماء.


image

image


فنسألكم بالله أين الوعود وأين المولود المفقود ، اعيدوه لنا وألبسوه ثوب الأمانة والصدق والإخلاص .


5
بواسطة : المدير
 0  0  2349
التعليقات ( 0 )