• ×

12:46 مساءً , السبت 3 ديسمبر 2022

انهيار طريق "مسلة"في أول اختبار له امام السيول والأمطار [ تم تحديثه ]

مسؤول بادارة طرق المنطقة ـ الطريق قيد الإنشاء ولم يستكمل ولم تستلمه الإدارة من الشركة المنفذة )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز- تقارير ميدانية مصورة وتحقيقات ـ خالد سحاري ـ موسى الكليبي :خاص: 

داهمت السيول والأمطار التي هطلت على منطقة جازان يوم السابع من رمضان العديد من الطرق التي تربط بين محافظات المنطقة ومنها طريق"مسلة" الذي يتجه إلى قرية الجعدية ويربط بعض محافظات العارضة والخوبة وأحد المسارحة فيما بينها، في غمضة عين وفي دقائق معدودة تحول الطريق إلى أكوام وقطع من الإسفلت التي تناثرت في بطن الوادي.

استيقظ سكان وادي مسلة وقرية الهجنبة بمحافظة احد المسارحة يوم الاحد الماضي على أمطار غزيرة بلغت معدلاتها حوالي «300» ملم . ليجدوا أنفسهم معزولين تماماً عن العالم الآخر.. بعد ان أحالت المياه الغزيرة المنطقة الى جزيرة تحيط بها المياه من كل صوب.. وانهيار الجسور والعبارات والاسفلت جملة من المشكلات التي تواجه تلك المنطقة حال هطول الأمطار أو السيول التي تأتي عبر مجاريها من الشرق ومن بينها مخاطر سقوط الصخور من اعالي الجبال وركودها لفترات طويلة قد تتسبب في كوارث وحوادث مميته الى جانب إنعزالهم تماماً عن الآخرين لدرجة عدم قدرتهم للخروج منها للحصول على غذائهم.. وحرمانهم من الالتفات لمصالحهم الخاصة واعمالهم «المشايخ والاعيان وعابري الطريق » وجهوا نداء عاجل لسمو امير المنطقة االامير محمد بن ناصر بن عبد العزيز بالوقوف على أوضاعها.. الى جانب الوقوف على أوضاع بعض القرى التي تضررت بالسيول بمحافظة المسارحة كقرية الجعدية وحلحلة الجعدية التي داهمتها السيول مما جعلتها*جزيرة معزولة عن العالم.

image


وفيما حاولت "جازان نيوز" أخذ الرواية الرسمية حول ماحدث لمشاريع الطرق والتصريف بوادي "مسلة" فقد تعذر التواصل مع مدير عام الطرق والمواصلات بمنطقة جازان المهندس / ناصر القاصر حيث كان إتصالنا عليه بوقت متأخر ، فعدنا بالإتصال على موظف بإدارة الطرق بجازان والذي أكتفى بالقول : حسب معلوماتي الشخصية أن مشاريع الطرق في تلك الناحية حديثة وتحت الإنشاء ، وبالتالي لا تتحمل إدارة الطرق مسئولية ماحدث ، وهناك لجان شُكلت من قبل الإدارة والشركة لتقيم الوضع وماحدث في وادي مسلة ، متوقع حدوثه في أي مكان في المنطقة وغيرها في ظل هطول أمطار بهذه الغزارة ، وفي الغالب تصنف مثل هذا التدمير مالم تكن هناك عيوب هندسية ، من "الكوارث الطبيعية " معتذراً عن عدم ذكر إسمه بالتقرير لكونه غير مصرح له بالتصريح ولا يمتلك الصفة الرسمية التي خولته بالحديث صراحة .

image

"جازان نيوز " قامت بجولة ميدانية في المواقع المتضرره بوادي مسلة حيث توقفت بنا السيارة في حصامة المحازرة لعدم وجود طريق للوصول لمسكان الأهالي والاماكن المنهاره خصوصا السيارات الصغيره مما اجبرنا نحو واحد كيلومتر سيراً على الأقدام حتى بلغنا خوراً وترساً ترابياً وانهيارات في المسارات الإسفلتية ارتفاعها نحو «1» متر.. والحفر عميقة انهارت بجانب الاسفلت يصل عمقها نحو «3» امتار تقريباً ومليء بمياه السيول والأمطار التي هطلت صبيحة ذات اليوم. واتصلنا باحد الزملاء الساعة السابعة صباحاً مستغيثينً، به في طلب سيارته الدفع الرباعي لنتوجه الى جسر المعكوسة في نهاية المجرى ترددنا كثيراً قبل ان نعبر الجسر المبني من عبارات خرسانية أنشأتها وزارة المواصلات بجازان بدون اتقان ليكون معبراً لسالكي طريق العارضة احد المسارحة وكذلك سكان الوادي وتلاميذهم اثناء الذهاب للمدارس لعدم وجود مدرسة بتلك الهجر ترددنا خوفاً من السقوط في البحيرة المحيطة بالعبارة الخرسانية خاصة أن الجسر غير ثابت بعد إن انسلخ الاسفلت من عليه بشكل كامل وكنه تعرض لعوامل التعرية منذ الاف السنين وكان خوفنا منه انه قد يعرضنا للسقوط والإصابة.. ولكن في نهاية الأمر قررنا أن نقطع العبارة، خوضاً ومن الجانب الآخر سرنا نحو «2500» متر للانهيار الآخر الذي عبرناه أيضاً عبر عبارة خرسانية لنصل الى تلك المشاهد المؤسفة والمخجلة الغير مسبوقة في منطقة جازان حيث أظهرت القدرة اللاهية كل أنواع الفساد الإداري من قبل الجهة المنفذة للمشروع وهناك التقينا بمحافظة احد المسارحة الدكتور متعب الشلهوب يرافقة لجنة مشكلة من الكهرباء والبلدية والشرطة والدفاع المدني والمرور ولجنة العقوم يرافقهم الشيخ داود يحي محزري والشيخ احمد جبران حامظي والشيخ حسين قحل وبرئاسة رئيس لجنة العقوم والسيول والكوارث الطبيعية بمحافظة المسارحة الاستاذ عبدالمحسن الحكمي الذي تلقى توجيهات من سعادة المحافظ بعمل تقرير عاجل عن الحالة العامة والاضرار التي لحقت بالمواطنين وبمركبات بعض العابرين اثناء هطول الامطار مما تعرضت لسقوط عليها بعض الصخور في نقيل العجار او جرفتها السيول


*قلق من الوضع

وفي الجانب الآخر من الوادي التقينا بعدد من المواطنين كانوا يهمون بعبور الجسر العبارة بمنعطف المعكوسة.. للذهاب للتسوق في مدينة احد المسارحة لشراء مستلزمات الإفطار.. ومن بينها «الثلج» لعدم وجود كهرباء من وقت هطول الامطار.. الشيخ حسين قحل قال لنا بضجر بأنهم لم يعودوا يطيقون البقاء في المنطقة لعدم و جود الخدمات، ومضى بقوله إن الأمطار اليوم كشفت عيوب المنطقة.. ورداءة الخدمات فيها ويتدخل المواطنان ابراهيم محمد خميس وموسى عيسى بقولهم: بأنهم عزلوا تماماً عن الآخرين بعد انهيار الجسر وتجلط الإسفلت وهوا الطريق الوحيد الذي يربطهم بالمناطق المجاورة الجعدية واحد المسارحة، وتساءل الكل: ماذا إذا حدث طارئ كيف يكون الحال بنا . واصطحبنا احدهم معه الى داخل الحي للوقوف على نقص الخدمات البلدية ومخاطر البيئة الملوثة بالقاذورات وعدم وجود حاويات بجوار المنازل وأشار لنا المواطن إبراهيم دوف بأن هذه العبارات التي سقطت أجزائها والتشققات وتجلط الإسفلت بشكل غريب انه الفساد بعينه حيث لن يمضي على إنشائه سو 11 شهرا وأضاف بأن عدم وجود تصريف لمياة الامطار وانشاء موانع في المناطق الجبلية وجسور في مجاري الاودية زاد من معاناتنا، وأشار إن الجهة المنفذة للمشروع تلاعبت في إتقان التنفيذ

المواطن أحمد عبد الله محزري من حصامة المحازرة أبدى استغرابه الشديد من عدم صمود الطريق سوى بعضة أشهر حيث انه لم يتم الانتهاء منه إلا قبل أقل من سنة،وقال:اعتقد ان هناك سوء في تنفيذ المشروع من جوانب عديدة لم تراع وقوع مثل هذه الكوارث الطبيعية او أن هناك تلاعب من الشركة المنفذة للمشروع حتى تتمكن الاستفادة من صيانته مرة وكم يقول المثل:مصائب قوم عند قوم فوائد.
عند سؤالنا للمواطن: عن أبرز الملاحظات التي شاهدها في تنفيذ المشروع، أجاب: بانه توجد حفريات تحت الإسفلت مما سهل عملية دخول الماء للأساسات والتي جعلت الطريق يتحول إلى أكوام في دقائق معدودة


خطر الجسر وصخور

طريق وادي مسلة يحيط بها خور عميق من كل صوب لعدم وجود موانع منفذة من قبل شركة تنفيذ المشروع، والان وبعد انهيار الجسر الوحيد الذي يتخذه المواطنون معبراً الى مواقع عملهم وجامعاتهم وتلاميذ مرحلة الابتدائية والمتوسطة المنفذ الوحيد الى مدينة المسارحة إلا أن المواطنين والعابرين والمتنزهين يتوجسون قلقاً على انفسهم وعلى أبنائهم لخطورة الجسر بعد انهيار اجزاء منه واستنكروا عدم اهتمام فرع وزارة المواصلات بجازان بهم وبناء جسوراً وعبارات قوية وعمل موانع للحد من تساقط السخور وانجراف التربة لعبور العامه بكل اطمئنان فضلاً عن عدم وجود اهتمام في صيانة الطريق خلف كل تساقط للامطار وانهيار الصخور التي راح ضحيتها كثير من المواطنين ومركباتهم والتي جعلتهم يعيشون خارج خارطة مسؤولية المسئولين، وطالبوا فرع وزارة النقل بجازان مخافة الله في مواطني هذه المنطقة، وعدم إطلاق الوعود والنكوص بإيفائها.


*انتظار الوعود

قرية الهجنبة شمال شرق محافظة المسارحة تقع في قلب مجرى السيول التي تخلف سنوياً الكثير من الخسائر، وفي هذا العام شهدت القرية دفعتين من السيول الأولى كانت خفيفة، أما الثانية والتي داهمتهم «يوم الاحد» أي أثارت الرعب في نفوس المواطنين الذين خرجوا من منازلهم خوفاً من انهيارها على رؤوسهم، ويقول المواطن محمد علي بأنهم تفاجئوا بهديرها وسط القرية وخرجوا مسرعين من منازلهم خوفاً من سقوطها عليهم، ويضيف: بأنهم انتظروا السلطات لتتدخل وتأتي بمعالجة إلا أنها تقف مكتوفة الأيدي مكتفية بالوعود كل مره دون حلول.


*نفوق البهائم

ويقول ناصر محمد احمد ان السيول دمرت زريبة البهائم الخاصة به وتسببت في نفوق «4» من الأغنام،


سؤال يطرح نفسه:

لماذا يشتكي السكان من رداءة الخدمات وسوء التنفيذ للمشاريع في كل المنطاق سواء في وادي مسلة أو الحلحلة أو الهجنبة والجعدية او حلحلة الجعدية ؟ وإذا كان المتذمرين من منطقة واحدة لقلنا بأن الأمر طبيعي، أما ان يأتي من الجميع فهذا من المؤكد ان هناك قصوراً من المسئولين في تنفيذ المشاريع على الوجه المطلوب الذي يضمن للمواطن حياة امنة ويجب إعادة النظر في سياساته ومهندسيه تلك المشاريع

" جازان نيوز "توجهت بأسئلة واستفسارات عن الوضع الراهن في المناطق المتأثرة لسعادة محافظ المسارحة الدكتور متعب الشلهوب الذي أفاد سعادته بانه طلب لجنة مشكلة من وازارة المواصلات وقسم الكوارث بادارة الدفاع المدني والبلدية والزراعة والأمارة والوقوف على الأمر الواقع ومعرفة الأسباب التي ادت لهذه الكارثة الغير مسبوقة بالمنطقة ورفع تقارير مفصلة عن الاسباب ليتم رفعها لسمو امير المنطقة
وأقر سعادة الدكتور الشلهوب لـ "جازان نيوز " أن القصور في تنفيذ مشروع السفلته في طريق احد المسارحة العارضة خصوصا في فتحات العبارات ومجاري المياه التي وضعت بطرقه مختصرة وصغيرة لا تتحمل كمية السيول المتدفقة مشيرا إلى الاشجار التي جرفتها السيول أغلقت تلك الفتحات الصغيرة وتسببت في التحميل على العبارات كمية المياه المتدفقة وجرفت التربة من اسفل العبارات وقشرت الاسفلت وعملت خراب في معظم الطريق مضيفاً إن كمية الأمطار التي شهدتها المنطقة كانت فوق العادة معلقا السبب الرئيسي كمية المياه التي تدفقت مؤخرا كانت السبب في جرف التربة وانهيار الصخور وتجلط الإسفلت ودخول مياة السيل لمنازل المواطنين في قرية الهجنبة ولا ود من حلول عاجله لمعالجة الوضع من قبل الجهات المعنية كلا فيما يخصه مشددا على الجهة المنفذة للطريق الالتزام بعمل الموانع للحد من تساقط الصخور وانجراف التربة وقال الشلهوب نحمد الله أنها لم تلحق اضرار كبير بالمواطنين ولاكن هذه الانهيارات تسببت في إعاقة الحركة المرورية وقد تم تفادي الموقف من قبل الجهات المعنية وتم تسهيل السير..






image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : المدير
 12  0  5812
التعليقات ( 12 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-10-2011 10:27 مساءً المهاجر :
    لا فض فوك يا خالد سحاري لقد وضعت يدك على الجرح والله . ذلك الجرح الذي بات يعاني منه الاف الناس في قرى محافضات العارضة والخوبة واحد المسارحة لقد عانينا سنين كثيرة من عدم سفلتت هذا الطريق وبعد ان رأينا الشركة المنذفة للمشروع قد شرعت في تنفيذه استبشرنا خيرا وقلنا لقد جاء الفرج بعد طووووووووووووووول عنااااااااء بل وكنا نعد الايام حتى تم ولله الحمد ولاكن للأسف اقولها وبمرارة ويقولها غيري الكثير والكثير من الناس للاسف ان الطريق لم يدم طويلا ويا فرحة ما تمت لقد انهار الطريق الحلم الذي يا ما حلمنا به لقد انهارة اجزاء كبييييييييرة منه بسبب سوء التنفيذ والله المستعان الطريق تنفيذه خطأ لم تراعى فيه ولو القليل من احتياطات السلامة بل انه نفذ كيفما اتفق والله المستعان والسؤال الذي يطرح نفسه من هو ذلك المهندس المخلص لدينه ثم مليكه ووطنه الذي استلم ذلك المشروع من الشركة المنفذة للمشروع؟؟ لقد ظلم نفسه والله .
    اترك اجابة هذا السؤال لادارة الطرق بمنطقة جازان وارجو كما يرجو جميع المتظررين الاجابة العاااااااااجلة ؟؟؟؟؟؟

    ملاحظة : كل الطريق معرض للخطر مستقبلا ومع كل يوم مطير يزداد الخطر لان تنفيذ الطريق خطر جدا حيث ان اكثر العبارات صغيرة جدا جدا ولا تستوعب الكميات الكبيرة من المياه ولذلك تطفح على الطريق .


    شكرا جازان نيوز شكرا حاملة هموم ابناء هذه المنطقة
    شكرا خالد سحاري الف شكر
    ودمتم بخير
  • #2
    08-10-2011 10:38 مساءً ميمو جيزان :
    احسسسسسن يستاااهلون ربي فضضحهم حررام عليهم ملايين تدفعها الدوله وف الاخير يصلحون سكه ف اقل من دقيقه تخرب..حسبي الله ونعم الوكيل عليييكم..لاالله ولارسوله يرضون بهذا الغش اللي يصيير حررام والله حرااام..يااارب تجعل الفلوس اللي ياخذونها بالحرام زي الناااار عليييهم...وربي قهههههر
  • #3
    08-11-2011 06:18 صباحًا ابن المسارحة :
    وهنا طريق اخر يتم تنفيذه بعرض يتجاوز 60 م وستكون طامة اكبر اذا تم تنفيذه بمواصفات طريق مسله ولا حول ولاقوة الا بالله

    http://www.masareha.com/vb/showthread.php?t=30981&highlight=%D8%D1%ED%DE+%C7%E1%DA%DE%C8%C9
  • #4
    08-11-2011 09:44 صباحًا شر :
    الإسفلت أو الطريق نفذ في مجرى الوادي وفي مزارع المواطنين دون مراعاة للمواصفات وتلافي الأخطار حتى متى يا صاحب السمو هذه الانتهاكات

    لحقوق المواطنين ومقدرات الوطن فهل من رادع0
  • #5
    08-11-2011 04:02 مساءً عندليب المسارحه :
    مدير الطرق بجازان بعد التحيه :
    بما اننا في ربوع ممكتنا الحبيبه بقيادة مليكنا وحبيبنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاة
    ايعقل بالله ان يكون مشروع مثل هذا في منطقه وعره وجبال تحمل اوديه ضخمه تحمل مياه هائله ان يقوم مهندس بتصميم مثل هذا الطريق عبارات صغيره ولا يمكن التتحمل حتى اقل شعب من شعاب هذه الجبال الشاهقه
    نرجو من الله ثم من وزير المواصلات النظر في هذا الطريق ومحاسبه المهندس
    وكما اشكر جازان نيوز علي تفاعلها مع الموضوع
    والله الموفق
  • #6
    08-11-2011 09:24 مساءً ابوخالد :
    والله ريحة الفساد فايحة كل يوم فضيحة

    وين الدين وين المرؤة

    العر ب ضيعوا الدين والدنيا
  • #7
    08-11-2011 10:37 مساءً العبدلي :
    الاخ /خالد السحاري + موسى الكليبي - تستحقون و سام التميز والتكريم على هذاء الابداع والتميز في عملكم الاعلامي الناجح أتمنا لكم التوفيق والى الامام
  • #8
    08-11-2011 11:22 مساءً مواطن من العارضه :
    الله يعين محافظة العارضة على الامطار المقبله ان شاء الله فالمقاول حسين هادي الله لا احسن اليه ولا هداه عايث فسادا في المنطقة والله يستر بس انا ما ادري البلديه والمافظ ايش اللي اللي مسكتهم عنه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يا امير جيزان الله يحفظك لنا فكنا شر هذا المقاول وشر مشاريعه حسبنا الله ونعم الوكيل


    1
  • #9
    08-12-2011 04:34 صباحًا حسن مرعي الشقيقي :
    الى متى ونحن نقع في نفس الاخطاء المتكرره ولانبالي بالماضي القريب هل نتظر الكارثه ام ماذا .........
  • #10
    08-12-2011 02:23 مساءً نازح وضايق :
    عقبال اسكان النازحين في احد المسارحه

    عشان الله يفضحهم بانينها في وادي

    ويبغون الناس تسكن فيها

    ويجي المسؤول ويصرح انه لاخطر عليكم .. اكيد حياة الناس ماتهمك


    همك تنفيذ المشروع بااقل كلفه حتى تحصل على مال اكثر
  • #11
    08-13-2011 03:45 صباحًا مواطن مغلووووب :
    ياخي كل الطرق التي نفذت ليست سليمة ومتينة وذات جودة

    اسأل الله ان يحرم اصحاب الشركات المنفذة عافيتهم.
    اللهم امين
    اليك يارب المشتكى فمسؤلي جازان لايبالون .
  • #12
    08-13-2011 03:56 صباحًا مواطن مغلووووب :
    ارجو من حبيبتنا صحيفة جازان نيوز ان تقف على الطريق الذي نفذ بين الطوال وصامطة الذي يربط صامطة من جنوبها الى الطوال
    والطريق له سنة من حين نفذ !! ومن الامطار الاخيرة هناك حفريات جراء المطر ومعلوم ان هذا الطريق بربط بين واديين كبيرين
    واقسم بالله انها ستكون كارثة يوم من الايام لان العبارات هناك صغيرة مع عظم الواديين والاسفلت رديئ ... اتقي الله يامن نفذت هذا الطريق والله سيدعون المسلمين عليك الله وتهلك اما تخاف دعوات المؤمنين
    اذا ماخفت من الدولة خاف الله .
    1