• ×

06:02 مساءً , الجمعة 24 يناير 2020

سمو ولي العهد يشرف الحفل الذي أقامه الأمير نايف بن عبدالعزيز

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
جازان نيوز - هيثم بالخطب -واس ::
شرف صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام بحضور جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين مساء اليوم الحفل الذي أقامه صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية احتفاء بعودة سمو ولي العهد لأرض الوطن وذلك بمقر الصالات الرياضية بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالرياض.



ولدى وصول سمو ولي العهد وضيفه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، كان في استقبالهما صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبد العزيز نائب وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى إسبانيا، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية، وعدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء وكبار المسؤولين.



إثر ذلك عزف السلامان الوطنيان للمملكة والبحرين.
وعند دخول سمو ولي العهد وضيفه الكريم إلى قاعة الحفل استقبل بحفاوة بالغة امتزجت بأهازيج الحضور مرحبة بسمو ولي العهد.
وبعد أن أخذ سموه مكانه في قاعة الاحتفال، بدئ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من الذكر الحكيم .

ثم ألقى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الكلمة التالية:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم .
سيدي ترحب بك القلوب قبل الألسن ، فأهلا وسهلا بك، نرحب بك في هذا المساء المبارك في وطنك وبين أبناء شعبك وأرحب بأخي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض حيث كان له شرف مرافقتكم مدة علاجكم وراحتكم ، الحمد لله نرفع أكف الشكر والحمد لرب العزة والجلال أن رأيناك بيننا وبجانب أخيك خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود .
يسرني أن أرحب بصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة وصحبه الكرام كما أرحب بدولة رئيس الحكومة اللبنانية الأخ سعد الحريري ، وأرحب بسماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ ، وبأصحاب السمو الأمراء وجميع الأخوة الحضور من مسؤولين في الدولة وأبناء الوطن الذين أتوا من كل مناطق المملكة .
سيدي نحمد الله أن رأيناك بيننا بصحة وعافية وقوة دائمة إن شاء الله .
لقد أرسى الملك عبدالعزيز رحمه الله هذه الدولة على أسس ثابتة من الإيمان محكما كتاب الله وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام مؤكدا أنها هي دستور هذا البلد جامعا شمل الأمة ووحد القلوب ووحد الأمة في دولة واحدة ستظل قائمة إن شاء الله رافعة راية التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله، آمرة بالمعروف ناهية عن المنكر وقد تسلم هذه الرسالة من بعده أبناؤه ملوك المملكة العربية السعودية الملك سعود والملك فيصل والملك خالد والملك فهد رحمهم الله وجزاهم الله خيرا عن الإسلام والمسلمين ، واليوم تسلم هذه الراية قائد الأمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وأنتم معه عضده الأيمن له لقيادة هذا البلد وهذه الدولة العزيزة متمسكين بكتاب الله وسنة نبيه دستورا لدولتكم العزيزة .
لقد أثبتت المملكة العربية السعودية بفضل القيادة الحكيمة وبفضل التفاف الشعب حول قيادته رسوخها وثباتها أمام التيارات المتضاربة في العالم، لقد أتى إلى بلادكم العزيزة كل قادة العالم خلال السنتين الماضيتين أتوا إلى هنا ليتشاوروا مع قيادة المملكة وليرسخوا علاقاتها في كل المجالات على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل .
نحمد الله في هذه الظروف التي يعيشها العالم أن المملكة تعيش في استقرار وأمن ونمو اقتصادي مشهود ونمو في كل المجالات ولولا الاستقرار لما تحقق ذلك .
والحمد لله في هذا العهد الزاهر وقبله فتحت عشرات الجامعات والمعاهد وابتعث الآلاف بل عشرات الآلاف إلى أرقى جامعات العالم لينهلوا من المعرفة والعلوم وعلوم التقنية والعلوم الحديثة وهذا متاح لكل مواطن سعودي.
سيدي.. لا شك أن المملكة العربية السعودية دولة مستهدفة لتمسكها بالإسلام عقيدة ومنهجا ودستورا وهذا أمر معلوم ولكن الحمدلله بفضل القيادة الرشيدة ودعم سيدي خادم الحرمين الشريفين وسموكم تمكن رجال أمنكم أن يدحروا ويفشلوا كل الاستهدافات والأعمال الخارجة عن الإسلام وهم مدعون الإسلام والإسلام براء من ذلك، وللأسف أن غالبيتهم من شباب غرر بهم من أبناء هذا الوطن والبعض ممن ساعدوهم في الفكر وجمع الأموال ، ولقد تمكنت قواتكم الأمنية معتمدة على الله عز وجل مؤمنة به ثم خدمة لهذا الوطن وأفشلت كل المحاولات التي زادت عن أكثر من 200 محاولة أرخصوا الأرواح في سبيل هذا الواجب والحمدلله كل من فعل ذلك هو تحت قبضة الأمن وأمام القضاء الشرعي ليقول كلمته ، ولا يمكن أن يسموا هؤلاء بتسمية خلاف الخوارج فهم الخوارج خرجوا عن الدين وهم كما أشير في قول الرسول صلى الله عليه وسلم :\"سيأتي قوم يقولون ما تقولون ويمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية \".
سيدي لقد حاول البعض أن يعتدي على حدود المملكة ولكن هناك قوات مسلحة قادرة بإذن الله بجميع قطاعاتها البرية والبحرية والجوية على دحر كل من يفكر في الاعتداء ولو شبر واحد على أراضي المملكة ، لقد قالها قائدنا خادم الحرمين الشريفين سيدي الملك عبدالله حفظه الله \"نحن لا نقبل أن ندخل شبرا في أراضي غيرنا ولا نسمح لأحد أن يدخل شبرا في أراضينا فإما النصر أو الشهادة \" هذا ما حصل وهذا ما تقوم به قواتكم المسلحة وحرس الحدود وإن شاء الله كل من يريد هذا الوطن بشر فهو مدحور إن شاء الله .
أهلا وسهلا بكم يا سيدي وأهنئ شعب المملكة رجالا ونساء بقدومكم وكمال صحتكم وعافيتكم وسلامتكم و إن شاء الله ستظل عضدا أيمن قويا بجانب أخيكم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته // .
بعدها ألقى الشاعران الدكتور عبد الرحمن العشماوي، وعبد الله بن عون قصيدتين، ترحبان بمقدم سمو ولي العهد.

عقب ذلك، بدأت العرضة السعودية ابتهاجا بعودة سلطان الخير إلى أرض الوطن، حيث شارك سمو ولي العهد الحضور في أدائها.
بعد ذلك شرف صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، وجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، ودولة رئيس مجلس وزراء لبنان سعد الحريري، حفل العشاء الذي أقامه صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بهذه المناسبة.
حضر الحفل صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن محمد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، وصاحب السمو الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن عبدالرحمن، وصاحب السمو الأمير عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة الحدود الشمالية، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن خالد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الامير خالد بن عبدالله بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير ممدوح بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض.
كما حضره أصحاب السمو أمراء المناطق، وأصحاب السمو الملكي الأمراء، وسماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، ومعالي رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد، وأصحاب الفضيلة العلماء وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمع غفير من المواطنين.
بواسطة : المدير
 1  0  1502
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-14-2009 10:38 مساءً مواطن :
    يعلم الله ان يوم شفته في التلفاز إني بكيت وحزنت لأني حلمي أن أقابل ولي العهد سلطان الخير , تمنيت أن أكون بين الحضور لكن والله العظيم الظروف القاسية أجبرتني لعدم السفر أنتم بقلبي ياولاة أمورنا والحمدلله ألف مليوون حمدلله على سلامتك ستظل بقلبي أينما كنت وابدعيلك ياولي العهد سلطان .. أحبك فهل ستلومني على حبك .
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:02 مساءً الجمعة 24 يناير 2020.