• ×

05:18 صباحًا , الأحد 17 نوفمبر 2019

العقل المدبر لـ«خلية الاستراحة» تواطأ مع مهاجم القنصلية الأميركية بجدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز- خالد سحاري كشفت مصادر مطلعة أن العقل المدبر في «خلية الاستراحة» التي قبض عليها في شباط (فبراير) 2007، رسم سيناريو اختطافه من عناصر لتنظيم «القاعدة» في المملكة، لمقابلة قائدها آنذاك عبدالعزيز المقرن، وذلك خلال خروجه من مقر عمله، فيما تواطأ مع انتحاري اقتحم مبنى القنصلية الأميركية في جدة في ديسمبر (كانون الأول) 2004، وأنه التقى معه قبل تنفيذ العملية في الحرم النبوي الشريف، واستضاف في منزله مطلوباً أمنياً في قائمة الـ36.

وأوضحت المصادر أن العقل المدبر، وهو أكاديمي، بدأت محاكمته مع 15 متهماً آخر منذ رمضان الماضي، في المحكمة الجزئية المتخصصة في محاكمة المتورطين في الإرهاب، خطط لسيناريو من أجل لقائه في جدة، مع المقرن الذي قتل في مواجهات أمنية في 18 حزيران (يونيو) 2004 في الرياض، على أن يتم اختطافه خلال خروجه من مقر عمله في جامعة الملك عبدالعزيز، بواسطة عناصر تابعين للمقرن. وقالت المصادر إن العقل المدبر وهو المتهم الأول ضمن لائحة الاتهام التي طرحها ممثل هيئة التحقيق والإدعاء العام، انضم ودعا إلى فكر تنظيم «القاعدة» في المملكة، وسعى في الترويج له والدعوة إليه إبان تواجد المقرن مع عناصره في المنطقة الغربية، وذلك خلال انقسام التنظيم إلى خليتين أحدهما يشرف عليها تركي الدندني في المنطقة الوسطى، والأخرى يشرف عليها المقرن في المنطقة الغربية.

وأشارت المصادر إلى أنه تستر وتواطأ مع أحد الانتحاريين، ويدعى عيد بن دخيل الله الفايدي الجهني، الذي نفذ عملية اقتحام القنصلية الأميركية في جدة بإلقاء قنابل متفجرة على إحدى البوابات في (ديسمبر) 2004، وقتل بعد مواجهات مع السلطات الأمنية إلى جانب اثنين آخرين هما فايز الجهني وحسن الحازمي، وكان زعيم الخلية اجتمع مع القتيل عيد الفايدي وآخرين معه داخل الحرم النبوي الشريف، قبل تنفيذ عملية الاقتحام.

وذكرت لـ«الحياة» أنه استضاف في منزله في المنطقة الغربية، مؤسس الجماعات المسلحة وقائدها في العراق ويكنى بـ (أبو حفص العراقي)، الذي قتل خلال مواجهات مسلحة مع القوات الأميركية في غرب العراق، إذ قدم المتهم الأول دعماً مالياً لـ (أبو حفص العراقي) خلال لقائه، كما اشترك في التواطؤ والتستر والمساعدة في إنشاء فصائل قتالية مسلحة في العراق، تحت مسمى (جيش المسلمين، مشيرة إلى أنه استقبل في منزله، قيادات من الجماعات العراقية المقاتلة.

وأشارت المصادر إلى أنه استقبل المطلوب الأمني في قائمة الـ36 في الخارج، السعودي محمد عثمان الزهراني، وأنهما سافراً سوية إلى دولة عربية، وقابلا قيادات وأفراد من الجماعات المسلحة. ِِوجند المتهم الأول (العقل المدبر للخلية) المتهمين 10 و12، لخدمة عدد من قادة القتال في العراق، من بينهم: (أبو حفص العراقي وأبو هواس).
بواسطة : المدير
 1  0  2711
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-17-2011 02:50 صباحًا ابو حازم :
    أرجو نشر اسماء الأكاديميين وفضحهم أمام الملأ، لأنه لاداعي للتستر على من يريد الاضرار بأمننا.
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:18 صباحًا الأحد 17 نوفمبر 2019.