• ×

10:36 صباحًا , الأربعاء 20 نوفمبر 2019

«صحة جدة» تفتح تحقيقاً «عاجلاً» حول اتهامات فتاة لأطباء بالاعتداء عليها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز- خالد سحاري فتحت لجنة مشكلة من مديرية الشؤون الصحية بمحافظة جدة تحقيقاً عاجلاً حول اتهامات باعتداء جسدي وألفاظ نابية وجهتها فتاة مقيمة ضد مدير أحد المستشفيات الخاصة بالمحافظة ( تحتفظ «الحياة» باسمه)، إضافةً إلى أحد الأطباء الذين يعملون داخل المستشفى.

وقالت الفتاة (صاحبة الشكوى) بدور هنية (23 عاماً) لـ «الحياة» إن لجنةً عاجلة استدعتها للتحقيق معها حول ما وجهته من تهم في شكواها الخطية ضد مدير المستشفى وأحد الأطباء العاملين فيه، مشيرةً إلى أن المحققين طلبوا منها الإدلاء بكل وقائع الحادثة التي حدثت ضدها، وكتابة ذلك خطياً في محضر القضية.

وكانت فتاةٌ مقيمة تقدمت بشكوى رسمية لمديرية الشؤون الصحية في محافظة جدة ضد مستشفى خاص، متهمةً أحد أطبائه بالتهجم عليها وضربها، فضلاً عن سوء معاملة المستشفى لوالدها الطاعن في السن، وإلحاق الضرر به ما تسبب في تدهور حاله الصحية، وإحالته إلى غرفة العناية المركزة.

وأوضحت أن اللجنة أبلغتها أنها ستستدعي كل الأطراف المعنية بالقضية للتحقق من صحة الاعتداءات التي وقعت ضدها من جانب المدير وأحد الأطباء، مشددةً على أن شكواها لا تنحصر فقط في الاعتداءات الجسدية التي تعرضت لها، ولكنها ستشمل أيضاً سوء المعاملة الطبية التي تعرض لها والدها أثناء وجوده داخل المستشفى وهو الأمر الذي أدى إلى تدهور وضعه الصحي قبل أن ينقل إلى أحد المستشفيات.

وأكدت أنها تمتلك كل الوثائق والمستندات والصور التي تدعم وتؤكد صحة أقوالها في دعواها ضد المستشفى، وكيف أنها لا تمتلك المهنية الجيدة طبياً في التعامل ليس مع حال والدها بل مع حالات كثيرة وجدتها تشتكي من سوء العناية داخل المستشفى، مشددةً على أن المستشفى يفتقر لأبسط المواصفات والمقاييس الطبية التي يجب أن تتوافر داخل أي مستشفى، خصوصاً وهو ليس بمستشفى عام.

وكشفت أن لجنة التحقيق الخاصة بمتابعة القضية أبلغتها أنها ستطلبها للاستجواب وقت ما دعت الحاجة إلى ذلك، خصوصاً وأنها لا تزال تستمع إلى الأطراف الأخرى في القضية، مشيرةً إلى أنها لا تطالب بتعويضات مادية أو خلافها من إدارة المستشفى، لكنها في الوقت نفسه تريد إنصافها من الظلم الذي تعرضت له هي ووالدها من العاملين في هذا المستشفى.

وقالت: «إن إدارة المستشفى لم تحرك ساكناً تجاه ما تعرض له والدها، ولم تحاول حتى مساعدتنا في نقله إلى مستشفى آخر، ما تسبب في تدهور حاله الصحية، ووصولها إلى ما وصلت إليه من هذا السوء»، لافتة إلى أنه تم نقل والدها إلى مستشفى خاص آخر، بعد أن وصلت حاله الصحية إلى ما وصلت إليه.

يشار إلى أن والد الفتاة تم إدخاله إلى المستشفى بعد إصابته بجلطة في أعلى الدماغ وهو في طريقه إلى مكة المكرمة لأداء فريضة العمرة، ما اضطر أسرته إلى طلب الإسعاف الذي أكد لهم أن حال والدهم حرجة ولا بد من إدخاله أقرب مستشفى يقع على الطريق.
بواسطة : المدير
 0  0  1239
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:36 صباحًا الأربعاء 20 نوفمبر 2019.