• ×

12:26 مساءً , السبت 3 ديسمبر 2022

صبيا الفل والكادي,تخنقها حواجز إسمنتية

مداخلها ضيقة , طريق المنحة بحاجة لسنوات ليرى النور

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - عيسى بن يحي  مداخل مغلقة ـ البلدة القديمة ـ أضيق من عنق الزجاجةـ شوارع داخلية متهالكة ـ وضع يجلب الغثيان
يقول المواطن ع.أ :أسأل عن صبيا وأنا فيها ولكن صبيا رغم ثورة البترول ومليارات التطوير إلا أن من يعرف صبيا أولا سيعتب كثيرا على بلديتها الموقرة فالمنطقة المركزية ( السوق الداخلي ) كان به دوار العشة نموذج تراثي جميل في منتصف ساحتها مساعدا لانسيابية حركة المرور وهو تحفة ونافورة جميلة أما الأخر فلست أدري من مهندس الدوار بمجسمه وساعته وموقعة (في زاوية الساحة) الذي لا يحتمل سيارتين لقربة من سوق الذهب والذي بنته البلدية بنفسها قبل سنوات أي لا جمال ولا انسيابية مرور سيارات وبقية الساحات أرصفة لا يقرها غيور على مدينته، كل مداخلها ضيقة على حالة منذ الأزل خاصة الجنوبي والغربي بين المدارس .

مواطن آخر وهو[ م.خ ] فيقول :الشوارع المؤدية من الخارج أو الحزام فمعظم منافذه مغلقة بالصبات والحواجز أما مشروع الكوبري الجديد فعشوائيته تبدأ قبل بدايته بعدم إيجاد مسارات مناسبة للسيارات المدينة من الجهتين الغربية والشرقية ، وعملية (الهدم والتعويضات ) لإيجاد طريق رئيسي المتجه من الدوار غربا فيحتاج سنوات لإكماله بهذا الرتم!!
أما سوق السمك والخضار ودواره فهو يشكي حاله لحاله.

ويقول المواطن ن.ص :"طريق دولي , محافظات شمال صبيا تعبر ذهاباً وإيابًا للمحافظة ولمدينة جازان ولليمن , والذاهبة لبقية مناطق المملكة كلها تمر عبر منفذ واحد يؤدي أيضا لجهات صبيا الأربع وللإرباك .. فإلى متى؟؟

image
1
بواسطة : المدير
 1  0  2933
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-30-2011 08:29 مساءً جازاني ولي الفخر :
    السلام عليكم
    لا تحذن أخي فالتطوير قام فمجري السيول ستصبح مخططات معمارية وممكن يشيلون صبياء ويضعوها بين اشجار السدر , ألا تعلم أخي أن ما تقوم به بلدية صبياء تجاهل للماضي ونسيان للحاضر , تخيال أن لك أرض زراعية تأكل من ثمرها وحبها الموسمي ويأتي من لايخشى الخالق بنزعها منك بحجة التطوير . وان تفكرة معي ستجد إن الخطر قادم , أخي هل تتوقع أن السدود لها ثمره فإكان لها ثمرة فأين ثمرتها وادي جازان أصبح قاحل جدا متصحر
    • #1 - 1
      06-02-2011 12:07 صباحًا عيسى بن يحي :
      شكرا يا عزيزي فوالله أن حال صبيا لا يرضي أحد وملايين الدولة تهدر في يد من يفكر في الليل قد تكون ( تقريحة ) وعذرا قد تكون حقيقة لا تجريحة ثم ينفذ صباحا وبلا مشورة وكان صبيا لا تملك مفكرين أوشيوخ أو متعلمين أدرى ألف مرة بحال صبيا الحبيبة