• ×

03:50 مساءً , الجمعة 28 فبراير 2020

في بيان لوزارة الداخلية: تحميل (302) شخصاً و (30) شخصية اعتبارية مسؤولية كارثة جدة وبدء التحقيق معهم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز : متابعات : إنفاذاً للأمر الملكي الكريم رقم أ/66 وتاريخ 26/5/1431هـ القاضي بإحالة جميع المتهمين في القضايا التي لها علاقة بفاجعة سيول جدة إلى هيئة الرقابة والتحقيق وهيئة التحقيق والادعاء العام ، كل فيما يخصه بعد استكمال قضاياهم من جهة الضبط الجنائي.
صرح مصدر مسئول بوزارة الداخلية بأن الجهات الأمنية المختصة باشرت إجراءات الاستدلال في المسئولية عن الأضرار التي نتجت عن السيول التي تعرضت لها محافظة جدة في عام 1430هـ وذلك في ضوء نتائج تقرير اللجنة المكلفة بتقصي الحقائق ، وقد أسفرت تلك الإجراءات حتى تاريخه عن إحالة محاضر استدلال تشمل (302) شخصاً و (30) شخصية اعتبارية تمثل شركات ومؤسسات ومكاتب استشارية ، إلى الجهات المختصة لمباشرة إجراءات التحقيق معهم وتحديد المسؤولية الجنائية والإدارية وفقاً لما ينتهي إليه التحقيق ليتم في ضوئه رفع الدعوى أمام الجهات القضائية المختصة بطلب الحكم بما أسند إليهم وتقرير العقوبة بحق من تثبت إدانتهم ، وسوف يتم الإعلان عن المستجدات في حينه.
والله ولي التوفيق .


وفي سياق متصل أكدت لجنة درء مخاطر السيول والأمطار بجدة ضرورة الانتهاء من المشروعات التي بدأ تنفيذها لتصريف السيول ومعالجة (14) نقطة حرجة في محافظة جدة قبل بداية مواسم الأمطار للعام المقبل، وشددت على ضرورة التزام المقاولين بالجدول الزمني الذي وضعه الخبراء حتى لا تتكرر المأساة التي شهدتها جدة خلال سيول العامين الماضيين.
جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الذي رأسه المهندس حسن الزهراني نائب رئيس المجلس البلدي بجدة ظهر اليوم بمقر المجلس وسط البلد.
وقال المهندس الزهراني إن الاجتماع شهد مناقشة مستفيضة للجدول الزمني الذي يفترض أن يكون تم البدء به من مارس الماضي.. وينتهي في التاسع من نوفمبر المقبل أي قبل شهر كامل من بداية موسم الأمطار بجدة، وأبدينا عدداً من الملاحظات بناء على الجولات الميدانية التي قمنا بها في الفترة الماضية والمتابعة للنقاط الحرجة الـ (14) التي تم الإعلان عنها في وقت سابق، واستعرضها الخبراء على طاولة المجلس البلدي في اجتماع سابق، وتم التشديد على ضرورة التزام المقاولين بالمواعيد المعلنة.
وأشار نائب رئيس المجلس إلى أن المتابعة المستمرة للجنة درء مخاطر السيول والأمطار المشكلة من قبل المجلس البلدي وجامعة الملك عبد العزيز وهيئة المساحة الجيولوجية يأتي تكاملاً مع الجهود المبذولة من قبل الجهات التنفيذية بناءً على قرارات اللجنة الوزارية التي تشكلت بالأمر السامي عقب كارثة السيول الأخيرة، مشيراً إلى أن أعضاء اللجنة أجمعوا على ضرورة أن تقام المشروعات الحالية بأسلوب غير تقليدي حتى يتم الانتهاء منها على وجه السرعة.



2
بواسطة : المدير
 0  0  1463
التعليقات ( 0 )